تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

حادثة غامضة

بقلم : اميمة شكري - المغرب

بعد أربعة أيام سوف أعود ..

أنا أميمة من المغرب ، عمري 16 سنة و أدرس في أولى بكالوريا ، لدينا بيت كبير الحمد لله نعيش فيه أنا و أبي و أمي و أخي الصغير .

في يوم من الأيام أمي مرضت مرضا شديدا حيث أنها لم تستطع حتى أن تحرك جسمها فباتت في الفراش لمدة 15 يوم متتالية دون حركة فأتينا بخادمة لمساعدتنا ، و ذات مرة عندما دخلت إلى البيت ذهبت الى أمي لكي اطمئن عليها فبدأت أتكلم معها و سألتني عن أحوالي و دراستي ، فجاة بدأت تتكلم معي عن ابن جارتنا و قصصه الغريبة حيث في الصباح جائت جارتنا لكي تطمئن على امي و بدات تحكي لها عن ولدها ، مع العلم أنه بالثامنة عشر من العمر و يدرس في البكالوريا و هو بمعنى الكلمة مشاغب و غير مهتم بدراسته و عاصي لوالديه و في الليل دائما نسمع صراخه على أمه .. قالت الجارة لأمي انه لم يعد بهذا الشكل و اصبح يذهب الى المدرسة و قد تصالح مع جاره الذي كان يكرهه ، و ما صعقني انه قال لأمه : سأموت بعد يومين و لا تدفنوني لأنني بعد أربعة أيام سوف أعود .. رغم استغرابي من هذا الأمر ضحكت و سخرت من أمي لأنها صدقت هذا الكلام لأننا كما نعلم الموت قدر من الله و لا أحد يعلم موعد مو ته .

بعد يومين و أنا عائدة من المدرسة سمعت في بيت جارتنا بكاءً و صياحا فاستغربت و لم أتذكر أنه ربما قد يكون مات ، فدخلت و سالت امي ما الذي يحدث في الخارج ، فقالت لي أن ولد جارتنا مات ، فخقت و الله و انتابني خوف شديد ، و المصيبة أنه بعد يوم من غسله و لما صلوا عليه دفنوه .. أتمنى ألا تسخروا مني ، فما جاء في عقلي أنه ربما قد يعود و يجد نفسه في القبر ، ربما عمل الاسقاط النجمي فأنا قد قرأت ان من أخطاره انه عندما تطوف الروح الاثيرية لا يمكن ايقاظ الشخص الا بعد رجوعها و يظنونه مات .

برأيكم .. لماذا قال لهم أنني ساموت ، أظن أن أربعة ايام كثيرة .

ملاحظة : لا أريد سخرية في الموضوع و اقسم بالله ان كل ما قلته حقيقي .

تاريخ النشر : 2015-05-20

قصص أخرى لنفس الكاتب :
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق