تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
مجموع المواضيع قي هذا القسم :540
قلم الساحرات
البراء - مصر
قد يبدو عملي مخيفاً لكنني اعتدت عليه كما يجب أن أكون قد اعتدت عليه.. أعني أنه لا يمكنك أن تعمل لمدة خمس سنوات في مكان ما بدون أن تعتاد و لو قليلاً على هذا العمل ، اعتدت على أن أجلس في المشرحة ليلاً في انتظار الجثث الجديدة التي قد تظهر فجأة من العدم.. حارس ليلي لمزيد من البساطة . ...

أنا ملعون ..
DamNed - الاسطبل المهجور
الموسيقى كانت في جميع الأرجاء ... كان مهرجاناً تقيمه هذه البلدة سنوياً احتفالاً بانتهاء الحرب . شعرت بالضجر و الضيق أينما ذهبت ... بالإضافة إلى رائحة البشر الشهية المحيطة بي من كل جهة و مكان ، كنت أتمشى ببطء محدقاً في كل صغير و كبير ، كل رجلٍ و كل امرأة ، كل مسرورٍ و كل كئيب . ...

اعترافات
نوار - سوريا
حملت زهور السوسن الأصفر التي يحبها و نثرتها على قبره ، جاءت إليه مثقلةً بالهموم و الأحزان ، جاءت لتتكلم معه و هو تحت التراب بعد أن حُرِمَت منه عندما كان يمشي عليه .. كانت تبحث عن دموعها منذ أن سمعت بالخبر ، هي التي كانت تبكي على أهون سبب وجدت نفسها لا تمتلك دموعاً لتذرفها عليه ،... ...

جنة ورد
بنوتة سفروتة "ظل" - مصر
هناك فتاة تراقبه وهو يلعب الكرة مع ذلك الطفل الصغير يبدو أنها معجبة به ، لكن يبدو أن ذلك الإعجاب لم يدم طويلاً عندما اكتشفت أن ساقاه اصطناعيتان يا للأسف ، ازداد فضولي أكثر لأعرف قصته ، انسحبت تلك الفتاة بينما انتظرت صديقتها التي لا يبدو أنها تعلم شيئاً عن الموضة على عكس تلك... ...

الخوف من صديق
ملاك - أرض الله الواسعة
استدار أحمد مجدداً ليلتقط الصورة ، وما إن لامست أهدابه العدسة حتى سمع مجدداً صراخ يوسف لكنه لم يلتفت واكتفى بالتذمر من صرخات يوسف الذي كان يطلب النجدة : - كفاك مزاحاً ... ثم سمع صوت جسم يهوي من الأعلى للأسفل وارتطام عنيف بالأرض ، حينها فقط التفت لكنه لم يجد يوسف :  - يوسف كفاك... ...

لماذا ؟؟ بجميع اللغات
ميار علي محمود - العراق
جالسة وحيدة في غرفتي ، ككل يوم يمضي من حياتي البائسة ، لم أفهم هل العالم قاسي أم أنها الدائرة التي أعيش فيها ؟؟ أنا وحيدة بين أربعة جدران ، تكاد أن تغلق علي ، أشعر بارتجاف بكامل جسدي ، والدموع ليست كافية لتطفئ تلك النيران التي تجتاح جوارحي ، أشعر بأن قلبي يحترق ويحترق لكن لا... ...

صباح رمادي
سارة - فلسطين
كانت الساعة قرابة السادسة حسب تقديري ، بدأت بتناول الفطور .. بدت أختي و أمي في حالة غريبة ، في البداية لم أرد أن أسأل لأني متأكدة أن أختي ستجيبني كالعادة (لا شأن لكِ بالكبار ) لكن الأمر لم يكن طبيعياً ، فسألتها عن سبب غرابتها اليوم .. مسحت على رأسي و قالت :  ـ جدتي متعبة و علينا... ...

منزل اللانهاية
DarkAxe - الجزائر
كانت القوانين جد بسيطة : تدفع عشرين دولاراً لتدخل التجربة ! للمنزل تسع غرف , إذا نجحت في الوصول لآخر غرفة تحصل على خمسمائة دولار ، المشكلة الوحيدة تكمن في أنه لم ينجح أحد أبداً في الوصول للنهاية , لهذا السبب يدعونه بـمنزل اللانهاية . ...

عندما يزورك الموت و أنت على قيد الحياة
بدر - الجزائر
خرج الدكتور جواد من الغرفة وترك رشدي تائهاً ، تركه عاجزاً ، حتى أنه لم يتلفت أو يتكلم أو حتى يهمس ، تسمر في مكانه كانه آلة خالية من المشاعر أو كتلة متحجرة لم تبدي أية ردة فعل ملموسة ظاهرة للعلن تعطيك نظرة أو فكرة عما كان يشعر به الآن ... لكن لنضبط عقارب الساعة إلى الوراء قليلاً ،... ...

ذكريات راندي
Nawar.S
الآن أنا جالس على الشرفة و كالعادة ممسكاً بيدي كوب قهوة أراقب الناس وهم ذاهبون إلى أعمالهم بسعادة ، ولكن إذا نظرت إليهم جيداً فسوف ترى البؤس والجحيم الذين يملآن وجوههم ، و لكنهم يخفون مشاكلهم وهمومهم بابتسامة خفيفة تكاد تراها .. ...

رحلة فتاة حالمة
آية البرازي - زحل
أتأمل شوارع المدينة بلهفة ، و كأنما أودعها لآخر مرة ، أنظر عبر نافذة الحافلة المغبرة إلى قرص الشمس المختفي خلف الشفق ، رياح الزوال المصحوبة بحرارة الصيف تداعب بشرتي .. و مشاعري . شعور غريب كان يتملكني ، مزيج من الفضول المتبوع بقلق و خوف من المجهول ... ...

الشـجرة ( ج2 )
البراء - مصر
كانا يمشيان بثقة وسط القبور و كأنما قد حفظاها فعلاً ، و استطاع عمر أن يرى وجهتهما.. استطاع أن يرى ذاك الشبح الضخم المظلم في الأفق فعرف ، هما يتجهان للمنزل القديم الذي نبتت الشجرة بالقرب منه !. ...

مذكرات سايكوباث
رغد الشريوفي - المملكة العربية السعودية
! عندما اكتشف أنها توفت هرب وبقيت أنا احدق في جثتها والدماء تملأ الغرف ، اقتربت منها ونمت في حضنها ظناً مني أنها نائمة ، أحاطني دمائها .. لقد كان دافئاً جداً ، فتحت عيني بعد مرور يوم كامل لأشم رائحة جثتها التي بدأت بالتعفن ! خرجت إلى الشارع والدماء تغطيني ، تم القبض على والدي... ...

الشـجرة ( ج1 )
البراء - مصر
كان عمر على وشك الدخول في نوبة صداع من كثرة كلام عبد العال ، فكر في أن 80 بالمائة من كلام الريفيين الحماسي هذا هو مجرد كذب وقتي مفتعل ، إلا إنهم برغم هذا يملكون ذلك الشيء الذي مهما حاول أن يملكه فلن يستطيع.. البساطة ، أهل الريف بسطاء في كل شيء ، حتى أفكارهم عن الحياة بسيطة و ساذجة... ...

الجنسية المستحيلة
رفعت خالد المزوضي - المغرب
في ذات ليلة غائمة ممطرة قمتُ من فراشي مترنحاً لأفتح نافذة غرفتي وأتأمل المنظر الخارجي الهادئ كعادتي ، فملأت رئتي من الهواء البارد ولامس وجنتيّ رذاذ المطر المحبّب.. من في الناس لا يحبّ هذا الجو الحالم ؟ تركتُ نصف النافذة مفتوحاً حتى يتجدّد هواء الحجرة «المستعمل» وعُدت إلى... ...

(أمل) بلا أمل
هايدي - اليمن السعيد
في تلك الزاوية على قارعة الطريق تلفتت (أمل) يُمنة ويُسرة لتتأكد من خلو المكان , دخلت إلى ذلك الزقاق المظلم على أمل أن تجد ضالتها ,استمرت بالسير بخطى سريعة وهي تنظر إلى كل الأبواب التي تتخطاها علها تجدها, فالوقت الآن منتصف الظهيرة . ...

نافذة الياسمين السوداء
BNK - فلسطين
بعد أن أنهيت دوامي وفرغت من أعمالي قمت بإعداد الشاي لأبدأ طقوسي اليومية : شرب الشاي بجانب نافذة بيتي الغربية... والتي قد تشبثت بها أغصان شجرة العنب ، تلك الأغصان التي زرعها جارنا العجوز والذي يعيش في الطابق السفلي، كنت قد قررت بأن أقوم بقص هذه الأغصان وإزالة أزهار الياسمين... ...

ذات العيون اللوزية
ميار علي محمود - العراق
قصة هذا البيت قديمة جداً عندما كنت في سن العاشرة ، سمعت من أصدقائي الكثير من القصص المخيفة حول هذا البيت و حول من كانوا يسكنون فيه ، وعرفت فيما بعد أن البيت هو إرث لعائلة السيد (رشدي) المختفين منذ عشرين عاماً تقريباً ، و لا أحد يقترب منه بسبب الحوادث المأساوية التي حدثت لعائلة... ...

سيدة النور
محمد الكسار - مصر
ودعت الطبيب وخرجت غير مطمئنة ، متجهة إلى سيارتي التي تقبع في شارع جانبي مظلم ، ركبت السيارة لأجد ذلك ، لا يوجد بنزين ! ماذا ؟ من ساعة تقريباً كنت قد ملأته بالفعل ؟ خرجت لأجد التانك مكسور والبنزين مسرب على الأرض ! قلت في بالي ماذا سأفعل ؟ خلال ذلك شعرت برائحة كريهة تلوح أمامي... ...

الساحر الفاسد و القرية الملعونة
ذات الجناحين - مصر
أشرقت الشمس و ألقت بأشعتها المأساوية ذلك اليوم على القرية بأكملها ، استيقظ المزارعون والحدادون والبناؤون مع زقزقة العصافير ليباشروا حياتهم اليومية . لا تزال النساء نائمة ، لن يستيقظن الآن أبداً ؛ بعد سهرة منتصف الليل اليومية ، سيفارقون الفراش في الظهيرة على الأرجح ، و لو كن... ...

لا أعلم
بدر - الجزائر
أشعر بصداع رهيب يكاد يجعلني نصفين ، رأسي يُؤلمني تباً ما الذي يحدث ؟ أين أنا ، هل أنا في كابوس لعين ما هذا .... و لمَ أنا محاط بكل هذا الحشد من الناس ؟ أين أنا ؟ أريد الصراخ لا أقدر .. ما لهم لا يردون ! هل أنا غير مرئي ؟ هل صرت شفافاً فجأة ؟! بالله عليكم ليأتي أحد و يشرح لي ماهية ما... ...

الشبح و المتشرد
كوثر - المغرب
دخل الرجل إلى المنزل و استلقى في مكان دافئ ، كان كل شيء عادياً ، لكن ما أثار انتباهه هي لوحة كبيرة لامرأة حامل ، رغم بساطة الصورة إلا أن تمعنه فيها جعله يكتشف أن الصورة هي لامرأة هزت جريمة قتلها البلاد بعدما قتلها زوجها و هي حامل ، فعلم أن ذلك المنزل هو ملكها ، لكنه لم يعطه... ...

جنون الأمنيات
نوار - سوريا
تعرف قيس على ليلى في الجامعة و اشتهرت قصة حبِّهما بين الطلاب الذين كانوا يتندرون عليهما بسبب توافق اسميهما مع قيس بن الملوح و ليلى العامرية ، لذلك كان زملاء قيس ينادونه بمجنون ليلى .. و بعد تخرُّجهما بفترةٍ قصيرةٍ حددا موعد الزفاف و هكذا كلل حبهما بالزواج .. ...

معزوفة الانتقام
دامسة في الظلام - العراق
فتحت علبة الكمان الفاخرة لتخرج منها كماناً يفاجئ الجمهور .. كيف لفتاةٍ ثريةٍ و من أغنى عائلات البلدة أن تحمل في جعبتها هذا الكمان القديم و العتيق و الذي تملأه الخدوش !! لا يمكن لفقير حتى إن وجده على الأرض أن يلتقطه !! ...

ليلتان و ليلى
رفعت خالد المزوضي - المغرب
كان أغلب الذي سمعته عنه مُريحاً ومُبشّراً بالخير ، باستثناء بعض الروايات الغريبة ، التي منها أن (يوسف) هذا لا يخرج من مسكنه مُطلقاً ! ومنها أنه بلا أهلٍ ، ولم يسبق لأحدٍ أن عرف عن أسرته شيئاً يُذكر ! وكل ذلك لم تعدّه (ليلى) إلا محض تهويلات ، وقدّرت أن بعض ما قيل إنما قيل عن حسد !... ...

حبيبتي جنية تعذبني
فتاة دموية - مملكة الدماء
تبعته إلى منزله بسرعة ، بدأت أنظر في مكان المنزل .. قديم وكئيب .. كما أنه غير مرتب ، لكنني سأتحمل هذا المكان ، وأيضاً هذا الرجل ذو الاسلوب الفظ , اجلسي هنا .. سأحضر لكِ شيئاً لتشربيه , انصرف السيد سعد من أمامي ، يبدو أنه شخص كسول ليبقي منزله في هذه الفوضى العارمة ، نظرت إلى الارض... ...

حبيسة المرايا
شيطانة منتصف الليل - كوكب الظلام
قضيت أغلب أوقات طفولتي في هذا الميتم الكريه ، لم ألقى إلا المعاملة السيئة وسوء التغذية ، أنظر يومياً إلى جسدي النحيل وأشفق على نفسي . ولكن بعيداً عن الميتم وضجيج الأطفال والمراهقين .. ذلك الكائن الذي بلا هوية هو سبب لكل شيء ، فمن يا ترا يصدق يتيمة لا تعرف حتى اسمها بأنها ترى... ...

"جازية" نسيبة الجن
ملاك الفيتوري - ليبيا
يقال أنه في قديم الزمان كان هنالك امرأةٌ تدعى جازية تعيش مع زوجها في الصحراء ، كانت من قبيلةٍ معروفةٍ بالخصوبة و كثرة الإنجاب .. لكن جازية كانت عاقراً و قد كان هذا الأمر نادراً بل مستحيل ، فهى الوحيدة من نساء القبيلة التي لم تنجب و قد ناهز عمرها الخمسين ...

ممنوع دخول البشر !
رفعت خالد المزوضي - المغرب
حاولتْ أمي - و بعدها أختي - فهم هندسة بيتي ، وسط كل هذه الفوضى و لكن كان ذلك بلاجدوى ، حاولتا العثور على حلّ جذري لترتيب ملابسي و جواربي و دفاتري ، و لكن هيهات ، فما كانت محاولاتهما إلا (كناطحٍ صخرةً يوماً ليُوهنها ، فلم يضرها و أوهن قرنه الوعلُ) ! ...

بوابة العالمين
فتاة دموية - مملكة الدماء
أذكر أني كنت طفلةً وحيدةً لم أجد بيني و بين العالم الخارجي أي صلةٍ ، أرى من هم في مثل عمري يلعبون و يتواصلون معاً ، كنت أعجب منهم ! كان الأمر شبه غريب بالنسبة لي لأني لم أتكلم مع البشر الآخرين مثلهم حتى التقيته ذلك اليوم .. الشخص الذي غير مجرى تفكيري  ...

السابق    1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ... 18    التالي