الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
مجموع المواضيع قي هذا القسم :601
BNK - فلسطين
بعد أن أنهيت دوامي وفرغت من أعمالي قمت بإعداد الشاي لأبدأ طقوسي اليومية : شرب الشاي بجانب نافذة بيتي الغربية... والتي قد تشبثت بها أغصان شجرة العنب ، تلك الأغصان التي زرعها جارنا العجوز والذي يعيش في الطابق السفلي، كنت قد قررت بأن أقوم بقص هذه الأغصان وإزالة أزهار الياسمين ... ...
تاريخ النشر : 2017-04-30
عدد القراءات : 1541
عدد التعليقات : 14

ميار علي محمود - العراق
قصة هذا البيت قديمة جداً عندما كنت في سن العاشرة ، سمعت من أصدقائي الكثير من القصص المخيفة حول هذا البيت و حول من كانوا يسكنون فيه ، وعرفت فيما بعد أن البيت هو إرث لعائلة السيد (رشدي) المختفين منذ عشرين عاماً تقريباً ، و لا أحد يقترب منه بسبب الحوادث المأساوية التي حدثت لعائلة ... ...
تاريخ النشر : 2017-04-28
عدد القراءات : 2974
عدد التعليقات : 25

محمد الكسار - مصر
ودعت الطبيب وخرجت غير مطمئنة ، متجهة إلى سيارتي التي تقبع في شارع جانبي مظلم ، ركبت السيارة لأجد ذلك ، لا يوجد بنزين ! ماذا ؟ من ساعة تقريباً كنت قد ملأته بالفعل ؟ خرجت لأجد التانك مكسور والبنزين مسرب على الأرض ! قلت في بالي ماذا سأفعل ؟ خلال ذلك شعرت برائحة كريهة تلوح أمامي ... ...
تاريخ النشر : 2017-04-26
عدد القراءات : 2872
عدد التعليقات : 24

ذات الجناحين - مصر
أشرقت الشمس و ألقت بأشعتها المأساوية ذلك اليوم على القرية بأكملها ، استيقظ المزارعون والحدادون والبناؤون مع زقزقة العصافير ليباشروا حياتهم اليومية . لا تزال النساء نائمة ، لن يستيقظن الآن أبداً ؛ بعد سهرة منتصف الليل اليومية ، سيفارقون الفراش في الظهيرة على الأرجح ، و لو كن ... ...
تاريخ النشر : 2017-04-24
عدد القراءات : 2380
عدد التعليقات : 20

بدر - الجزائر
أشعر بصداع رهيب يكاد يجعلني نصفين ، رأسي يُؤلمني تباً ما الذي يحدث ؟ أين أنا ، هل أنا في كابوس لعين ما هذا .... و لمَ أنا محاط بكل هذا الحشد من الناس ؟ أين أنا ؟ أريد الصراخ لا أقدر .. ما لهم لا يردون ! هل أنا غير مرئي ؟ هل صرت شفافاً فجأة ؟! بالله عليكم ليأتي أحد و يشرح لي ماهية ما ... ...
تاريخ النشر : 2017-04-24
عدد القراءات : 2272
عدد التعليقات : 43

كوثر - المغرب
دخل الرجل إلى المنزل و استلقى في مكان دافئ ، كان كل شيء عادياً ، لكن ما أثار انتباهه هي لوحة كبيرة لامرأة حامل ، رغم بساطة الصورة إلا أن تمعنه فيها جعله يكتشف أن الصورة هي لامرأة هزت جريمة قتلها البلاد بعدما قتلها زوجها و هي حامل ، فعلم أن ذلك المنزل هو ملكها ، لكنه لم يعطه ... ...
تاريخ النشر : 2017-04-22
عدد القراءات : 1921
عدد التعليقات : 16

نوار - سوريا
تعرف قيس على ليلى في الجامعة و اشتهرت قصة حبِّهما بين الطلاب الذين كانوا يتندرون عليهما بسبب توافق اسميهما مع قيس بن الملوح و ليلى العامرية ، لذلك كان زملاء قيس ينادونه بمجنون ليلى .. و بعد تخرُّجهما بفترةٍ قصيرةٍ حددا موعد الزفاف و هكذا كلل حبهما بالزواج .. ...
تاريخ النشر : 2017-04-20
عدد القراءات : 2587
عدد التعليقات : 32

دامسة في الظلام - العراق
فتحت علبة الكمان الفاخرة لتخرج منها كماناً يفاجئ الجمهور .. كيف لفتاةٍ ثريةٍ و من أغنى عائلات البلدة أن تحمل في جعبتها هذا الكمان القديم و العتيق و الذي تملأه الخدوش !! لا يمكن لفقير حتى إن وجده على الأرض أن يلتقطه !! ...
تاريخ النشر : 2017-04-18
عدد القراءات : 2182
عدد التعليقات : 30

رفعت خالد المزوضي - المغرب
كان أغلب الذي سمعته عنه مُريحاً ومُبشّراً بالخير ، باستثناء بعض الروايات الغريبة ، التي منها أن (يوسف) هذا لا يخرج من مسكنه مُطلقاً ! ومنها أنه بلا أهلٍ ، ولم يسبق لأحدٍ أن عرف عن أسرته شيئاً يُذكر ! وكل ذلك لم تعدّه (ليلى) إلا محض تهويلات ، وقدّرت أن بعض ما قيل إنما قيل عن حسد ! ... ...
تاريخ النشر : 2017-04-16
عدد القراءات : 2895
عدد التعليقات : 20

فتاة دموية - مملكة الدماء
تبعته إلى منزله بسرعة ، بدأت أنظر في مكان المنزل .. قديم وكئيب .. كما أنه غير مرتب ، لكنني سأتحمل هذا المكان ، وأيضاً هذا الرجل ذو الاسلوب الفظ , اجلسي هنا .. سأحضر لكِ شيئاً لتشربيه , انصرف السيد سعد من أمامي ، يبدو أنه شخص كسول ليبقي منزله في هذه الفوضى العارمة ، نظرت إلى الارض ... ...
تاريخ النشر : 2017-04-13
عدد القراءات : 2410
عدد التعليقات : 18

شيطانة منتصف الليل - كوكب الظلام
قضيت أغلب أوقات طفولتي في هذا الميتم الكريه ، لم ألقى إلا المعاملة السيئة وسوء التغذية ، أنظر يومياً إلى جسدي النحيل وأشفق على نفسي . ولكن بعيداً عن الميتم وضجيج الأطفال والمراهقين .. ذلك الكائن الذي بلا هوية هو سبب لكل شيء ، فمن يا ترا يصدق يتيمة لا تعرف حتى اسمها بأنها ترى ... ...
تاريخ النشر : 2017-04-11
عدد القراءات : 2623
عدد التعليقات : 59

ملاك الفيتوري - ليبيا
يقال أنه في قديم الزمان كان هنالك امرأةٌ تدعى جازية تعيش مع زوجها في الصحراء ، كانت من قبيلةٍ معروفةٍ بالخصوبة و كثرة الإنجاب .. لكن جازية كانت عاقراً و قد كان هذا الأمر نادراً بل مستحيل ، فهى الوحيدة من نساء القبيلة التي لم تنجب و قد ناهز عمرها الخمسين ...
تاريخ النشر : 2017-04-09
عدد القراءات : 2740
عدد التعليقات : 21

رفعت خالد المزوضي - المغرب
حاولتْ أمي - و بعدها أختي - فهم هندسة بيتي ، وسط كل هذه الفوضى و لكن كان ذلك بلاجدوى ، حاولتا العثور على حلّ جذري لترتيب ملابسي و جواربي و دفاتري ، و لكن هيهات ، فما كانت محاولاتهما إلا (كناطحٍ صخرةً يوماً ليُوهنها ، فلم يضرها و أوهن قرنه الوعلُ) ! ...
تاريخ النشر : 2017-04-07
عدد القراءات : 3412
عدد التعليقات : 33

فتاة دموية - مملكة الدماء
أذكر أني كنت طفلةً وحيدةً لم أجد بيني و بين العالم الخارجي أي صلةٍ ، أرى من هم في مثل عمري يلعبون و يتواصلون معاً ، كنت أعجب منهم ! كان الأمر شبه غريب بالنسبة لي لأني لم أتكلم مع البشر الآخرين مثلهم حتى التقيته ذلك اليوم .. الشخص الذي غير مجرى تفكيري  ...
تاريخ النشر : 2017-04-05
عدد القراءات : 2200
عدد التعليقات : 34

رائد قاسم - السعودية
تجد نفسها وسط أحد أحياء المدينة ، تسمع صرخات طفلها ، تلتفت يميناً و شمالاً في محاولة منها لمعرفة مكانه ، تهرول مسرعة غرباً و شرقاً .. تشاهد امرأةً غير واضحة المعالم و هي ممسكة به ، تركض إليها بأقصى سرعتها ، ما إن تصل إليها حتى تختفي ، تستيقظ من نومها ، تسمع صرخات طفلها ، تضع ... ...
تاريخ النشر : 2017-04-03
عدد القراءات : 1876
عدد التعليقات : 11

امل شانوحة - لبنان
كل شيءٍ كان هادئاً بشكلٍ يثير الملل في روح المغامر الذي اتشح بالسواد .. هو قائد سفينته لكنه ليس بقبطان .. بل رجلٌ تعدّدت وظائفه , كعازف اورغن بالكنيسة في سنوات المراهقة , وعضواً في فرقة المهرجانات , و من ثم مصوراً بقسم جرائم الشرطة .. لكن حياته انقلبت رأساً على عقب بعد انضمامه الى ... ...
تاريخ النشر : 2017-03-31
عدد القراءات : 10042
عدد التعليقات : 54

Nawar.S - الأرض
أعرفها منذ دقيقتين ، كلما كنت أريد التحدث تقاطعني و تتكلم كأنها لم تتكلم مع أحد منذ مدة !! لم تترك لي خياراً آخر سوى أن أصرخ و أقول توقفي ما بك ، و لكن ألم تتعبي من الكلام ؟ فسكتت و نظرت لي نظرة يملؤها القهر و الحزن فوقفت و قالت لي عذراً يا سيدي أنا آسفة على تصرفي هذا ، سوف أرحل .. ... ...
تاريخ النشر : 2017-03-29
عدد القراءات : 2716
عدد التعليقات : 17

بنوتة سفروتة "ظل" - مصر
خالد هو ذلك الشاب الوسيم الذي أتي من البندر " مصر" كما يقولون عنها للريف مسقط رأسه بعدما أنهى دراسته بالأزهر , يعيش وحيداً بمنزله الذي كانت تزينه والدته رحمها الله, لم يتبقى سوى الذكريات التي عاد من أجلها. ...
تاريخ النشر : 2017-03-26
عدد القراءات : 4116
عدد التعليقات : 26

امل شانوحة - لبنان
و بخلال دقائق انتشر الأربعون ولداً بين المسنين .. و بأقل من ساعة كانوا اندمجوا فيما بينهم , حيث انفرد كل مسنّ بولدٍ او بنت على انفراد و هم يجرون معهم الأحاديث ليتعرّفوا عليهم اكثر .. بينما بقي العجوز مصطفى لوحده في الشرفة و هو يراقبهم من بعيد , ممسكاً بقلمه و دفتره و هو يحاول ... ...
تاريخ النشر : 2017-03-23
عدد القراءات : 2646
عدد التعليقات : 33

عدي الشمري - العراق
كان نائماً في غرفته التي لا تحتوي إلا على نافذة واحدة مخنوقة كما هي حياته .. و لا يسمع شيئاً من ضجيج الدنيا و غرورها , كأنه ميت بثياب حي يبحث عن ذاته بين عالمين و لا يجد نفسه في أيٍّ منهما , لا هو ميت فيرتاح من عبء الدنيا و أثقالها .. و لا هو بحي يعيش ملذاتها و آثامها ...
تاريخ النشر : 2017-03-21
عدد القراءات : 2035
عدد التعليقات : 23

بنوتة سفروتة "ظل" - مصر
قبل ولادة أختي الصغرى بأيام تم استدعاء والدي لعلاج فتاة أصابها شيء منهم ، و أنت تعلم من أقصد بـ ( هم ) ، ذهب أبي و أخذني معه و كنت وقتها أبلغ من العمر 10 سنوات ، فقد كان يريد مني أن أتعلم كل شيء حتى أساعد المحتاج من بعده .. بدت تلك الفتاة هادئة في البداية ، فقط تبتسم و تنظر لنا أو ... ...
تاريخ النشر : 2017-03-15
عدد القراءات : 3902
عدد التعليقات : 19

البراء - مصر
بالرغم من صراعاته النفسية المثيرة كان الفتى يعرف ما الذي سيفعله بالفعل ، لقد توصل للقرار منذ أن رأى إيلي مع جدتها ، سوف يأخذ الفتاة و يربيها كأختٍ له ، حتى و إن تطلَّب الأمر أخذها بالقوة ، كان إصراره على الأمر شديداً بالفعل ، كما كان منطقياً في نفس الوقت ، لم تجد أمها بدَّاً من ... ...
تاريخ النشر : 2017-03-13
عدد القراءات : 1846
عدد التعليقات : 15

البراء - مصر
في منتصف الليل تماماً وقف أوليڤر مستنداً على العمود .. ينتظر المترو بشغف لا يمكن أن يمتلكه شخص مثله ، طبيعة عمله تفرض عليه هذا الانتظار .. ليس الأمر بيده ، إنَّ عمله غريب قليلاً و لكنه مضطر للقبول به ، حتى هو قد اعترف لنفسه في يوم من الأيام بأن عمله غريب ، كان قد اعتاد هذا الأمر .. ... ...
تاريخ النشر : 2017-03-11
عدد القراءات : 2520
عدد التعليقات : 13

لطيفة راشد حمد - البحرين
في صباح اليوم التالي ، وقفت أمام المرآة أسرح شعري الناعم وأضع فيه بعض الكريم ، لبستُ لباس العمل الرسمي وانطلقتُ إلى العمل ، أثناء العمل استدعاني المدير .. فنظر إليَّ جميع الموظفون ببغض شديد ، وقفتُ مبتسماً مزهواً بنفسي ، ففي كل مرة يستدعيني فيها المدير يقوم بترقيتي . مشيتُ ... ...
تاريخ النشر : 2017-03-09
عدد القراءات : 2489
عدد التعليقات : 15

أحدب نوتردام - الجزائر
لقد كنت و لازلت شخصاً منبوذاً و غير اجتماعي بتاتاً ... لا أطيق أحداً ، أمتاز بحقدٍ شديدٍ تجاه كل شيء أو شخص تقريباً ، و بسبب طبيعتي الحقيرة لم يكن لدي أصدقاء أو صديقات على العموم ، باستثناء عابري السبيل الذين تسببوا لي في كره علاقات الصداقة الوهمية الواهية ... ...
تاريخ النشر : 2017-03-09
عدد القراءات : 1648
عدد التعليقات : 20

لست أحد - ارض الرعب
ميراندا فتاة في العشرينيات من عمرها ، تعمل في مكتبها الخاص حيث تبقى اليوم بكامله لتعود الساعة العاشرة مساءً إلى بيتها و كل همها هو النوم لوقت طويل ، لديها شقيق و ثلاثة شقيقات ، والدها متوفى و أمها تعيش مع أخواتها بينما هي تعيش وحدها في مدينة بعيدة عن مدينتهم لأنها تريد ... ...
تاريخ النشر : 2017-03-07
عدد القراءات : 2700
عدد التعليقات : 16

علي فنير - ليبيا
الجنازة لرجل غني … لذلك كان الازدحام شديداً بحيث سد الطريق المؤدية إلى تلك المقبرة التي تغص بالقبور ، قبور لأناس رحلوا قبلنا ، و كفوا إلى الأبد عن الشكوى من الحياة و الأنين . ...
تاريخ النشر : 2017-03-05
عدد القراءات : 1875
عدد التعليقات : 27

نوار - سوريا
أخذت تمشي متلفتةً يميناً و يساراً و قد تيبَّست أصابع يدها التي تمسك بالحقيبة من شدة البرد ، منظرها كان ملفتاً ، فلم يكن يمشي في هذه الساعة المبكَّرة من الصباح و في هذا الجو الشديد البرودة سوى قلَّةٌ من المتسكِّعين و المشرَّدين الذين كانوا ينظرون إليها بريبةٍ و فضول . ...
تاريخ النشر : 2017-03-04
عدد القراءات : 2341
عدد التعليقات : 18

فتاة الصحراء - الربع الخالي
عدت إلى منزلي مثقلاً بالهموم و الديون و الخجل و الألم , لأجد أم جمال في الصالة تنتظرني بتلك الابتسامة الخجولة اللطيفة و تلك النظرات العطوفة الحنونة و بذلك الشوق الواضح , أحسست بالفرح و السرور و نسيت جميع معاناتي لثوانٍ معدودة ما كادت أن تبدأ حتى انتهت عندما سألتني : ...
تاريخ النشر : 2017-03-02
عدد القراءات : 2153
عدد التعليقات : 16

بنوتة سفروتة "ظل" - مصر
عفواً فأنا أحب التحدث مع نفسي كثيراً ، سأقف الآن معتدلاً حتى تروني ، أنا أدعى أحمد ، أعمل محاسباً بإحدى الشركات أو كنت أعمل ، أبلغ من العمر 25 عاماً . سأقص لكم ما حدث معي فأنا أحتاج إلى من يصغي لي كما أنه ليس لدي الكثير من الوقت فهؤلاء العمال يريدون هدم منزلي . ...
تاريخ النشر : 2017-02-28
عدد القراءات : 2653
عدد التعليقات : 50

السابق     1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ... 21    التالي