تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
مجموع المواضيع قي هذا القسم :445
جبل الشيطان
housemen - سوريا
و في احد الأيام ..سمع هؤلاء المراهقين اشاعة عن جبلٍ قريب في قريتهم , حيث لا أحد يتسلّق قمتّه و يعود منه سالماً ! فجميع من قصدوا ذلك الجبل , لم يعودوا منه ثانيةً ! ...

عيون الرعب
بائع النرجس - مصر
أيام قليلة تفصلنا عن نهاية العام.. و هآقد بدأت أعتاد الظلام ، و أعتمد حاسة اللمس في مختلف شؤون حياتي ، حتى حفظت مكان كل شيءٍ في المنزل .. و لك أن تتخيل مدى التعاسة التى عشتها في أول أيامي المظلمة . ...

الماضي
شهيدة فلسطين - فلسطين
الإحساس بالدفء وسط هذا الجوّ البارد , كما صوت تساقط المطر , يولّد لديّ الرغبة الشديدة في النوم ..رغبة لا استطيع مقاومتها ..أريد النوم لوقتٍ قصير...فأغمضت عينايّ ..لكنه لم يمضي وقتٌ طويل حتى تلاشى ذلك الشعور الدافئ , و بدأت البرودة تجتاح جسدي ..و حينها أختفت رغبتي في النوم ...

جريمة البيت المهجور
حمزة عتيق - فلسطين
عندها قطع تسلّسل أفكاره انعكاس لظلّ رجلين يقوم أحدهما بإطلاق النار على رأس الآخر , من نافذة المنزل المجاور المطلّة على غرفته ! فما كان من رائد إلاّ أن توجه مُسرعاً نحو غرفة أبيه و أمه , و صار يطرق الباب بقوة و هو يبكي , ليخرج والديه مُسرعين على صراخ ابنهما الوحيد . ...

ليلةٌ باردة على الطريق السريع
المجهول - السعودية
في احدى ليالي الشتاء الباردة , حيث غطّت الثلوج الأرض .. قاد شاب سيارته متوجهاً الى منزله , الذي يقع بعيداً عن المدينة ..و على الطريق السريع , امضى الشاب وقته بالإستماع الى قصةٍ مرعبة من المذياع ..و اذّ به يلمح فتاةً ثيابها مبلّلة و ممزّقة تؤشر له من بعيد ! ...

مرةٌ أخرى !
شوق هشام - السعودية
و في احد الأيام .. اردّت النهوض لأغلاق الستائر , علّي احظى ببعض النوم قبل عودة امي و ابي .. و بعد ان اغلقتها , حرصت ايضاً على اغلاق بابي , للحصول على دقائق اضافية من النوم .. ثم عدّت اتدثّر في سريري .. و ما ان اغلقت عيني حتى خيّل لي بأن هناك من يقف خلفي , و يتفحّصني كوجبةٍ دسمة... ...

ليلة مميتة
الكاتبة : السعودية
كانت تركض بسرعةٍ كبيرة وهي تلتفت خلفها , لكيّ ترى ان كانت اضاعتهم ام لا .. لكن يبدو انهم لا يودون تركها بسلام ..و حالما نظرت الى الأمام , وجدت نفسها على طرف جرفٍ سحيق لا قاع له ..ففكرت للحظات انها بين خيارين كلٍ منهما اسوء من الآخر , و نهايتهما الموت المحتّم ...

سيزيف (3) و الأخير
Seeeba - سوريا
بينما أحدثت مآساة الكوخ تغيراً كبيراً في نفسي ، إذّ أدركت لأول مرّة بأنّ الحياة أقصر من أن أضيعها في الإستهتار و الفوضى.. حيث كان أمامي الكثير لأتعلمه في مدرسة الحياة ، بعد أن اضعتُ على نفسي فصولها لسنواتٍ طويلة . ...

على جثتي !! الجزء الثالث
سيبا - سوريا
و ملاحظته هذه , ستحصر الشبهات حول اطباء لندن ! كما اعترف بأنه لم يرى طفل "آل روبرتز" كما إدّعى.. و انما قال ذلك , لإستفزاز التحرّية "جين" بعد أن تعرّف عليها من خلال صورتها التي كانت نُشرت في إحدى الصحف , التي وصفت تفاصيل فاجعتها ...

محكمة الموت
عدوشه - الأردن
لما علينا ان نحتمل قسوتهم ؟! لما علينا ان نكون صامتات امام غطرستهم ؟!! كم منّا فارقت حياتها ، و هي تبكي من ظلم زوجٍ !! او اخٍ !! او ابٍ !! لما يظنوا انفسهم بأنهم خلقوا ليكونوا اسياداً , و نحن لهم عبيد ؟! ...

على قارعة الطريق
الليل المقدّس
و رست قدمايّ على قارعة الطريق , بعد ان ابت ان تكمل المسير الاّ اذا استراحت .. فتوجهت للرصيف الإسفلتي المقابل .. و جلست على مقرُبة من سيدة ذات ملابسٍ رثّة , تنساب من عينيها دمعتان شفّافتان بحجم قطرتا المطر, يتشقّق لهما القلب ...

لغز الطبق الطائر
بائع النرجس - مصر
حينما عثر عمّال أحد المناجم أثناء بحثهم عن الذهب , على جسمٍ معدنيّ لامع , لا تؤثر فيه معاولهم أو أدواتهم الحديثة ..و لأن المنجم كان تابعاً للحكومة , فقد تمّ إبلاغ القيادة بالأمر ..و بسرعة اُخليّ المكان , و جُلِبَ متخصّصين في الآثار , و أخذوا يحاولون تحرير هذا الجسم المعدني ...

خواطر متشرّد
رجاء شنوفي - المغرب
لما كانتا ترمقانني بتلك النظرات الساخرة الباردة , و كأنهما تشمئزّان من فكرة أنني أتنفّس نفس هوائهم ؟! الم تريا من قبل , شخصاً أخذت منه الحياة أكثر مما أعطته ! ...

حبي الأناني
KSA - Ladylove
الى ان أتت من بعيد , امرأه تمشي بخطواتٍ سريعة , ترتدي معطفاً أنيقاً.. و تبدو في غاية الجمال ..شعرها أسود طويل , يُشعر من ينظر إليه بالدفء في هذا الشتاء المثلج..و عيناها تشعّان نوراً ..و على وجهها تظهر السعادة ..و في يدها حقيبة سفر ...

حلم
غريبة الاطوار - سوريا
في صباح ذلك اليوم.. فتحت سلمى عيناها و نهضت من على السرير .. رتّبت سريرها .. غسّلت وجهها.. نظّفت اسنانها..و سارت باتجاه غرفة النوم , لتمشّط شعرها.. ...

هل استحق هذا ؟!
مصطفى جمال - مصر
كنت وليداً صغيراً , دون امٍ حنونة تحضنني , و لا ابٍ يعتني بي .. اُخذت الى مكانٍ غريب ! حيث يعامل فيه الجميع بقسوة .. و انا لم اكن بأحسن حالٍ منهم .. حيث كانوا يرمون لي و من دون رحمة , اسوء الطعام .. و لا يهمهم شعوري او شكوايّ .. ...

قلب مدفون+النسخة الأصلية
Valhalla
كم كان غضبه مُستعراً في تلك الليلة القمرية .. و هو يقف في وسط الغابة المجهولة , مُمّسِكاً بيده المجرفة , التي صار يرمي بها التراب فوق الحفرة , ليردمها .. و هو عاري الصدر , بينما تلطّخ سرواله بالدماء ...

سيزيف (2)
Seeba - سوريا
طوقت الشرطة محيط الكوخ , بعد اكتشاف تلك القبور و الهياكل العظمية .. كما اُغلقت كل المنافذ و المعابر من و إلى مزرعتنا , حتى ينتهي محققوا القسم الجنائي من نبش كل الأراضي المتاخمة للكوخ , بحثاً عن المزيد من الضحايا أو أدلة من شأنها أن توقع بالجاني. ...

على جثتي !! الجزء الثاني
سيبا - سوريا
قام الجزّار و بعد يومٍ واحد من جريمته , باستهداف مُتحريّة سابقة بقسمكم ، و زوجه المحقّق المسؤول عن ملفّ قضاياه ، و التي كانت حاملاً في أشهرها الأخيرة .. بعد ان قام بشدّ وثاقها و تكميمها و بقر بطنها , و انتزاع الطفل من أحشائها و الإحتفاظ به , ثم تركها تنزف حتى الموت !! ...

دمعة مهرج
عبّاس مُحَمَّد - الكويت
بعد ان اخذ كل شخصٍ مكانه المناسب فوق الكراسي الخشبية البسيطة المحيطة بالطاولات ذات اللون البني القاطم ، و قد ارتسمت على وجوههم ابتسامات , في انتظار قدومه بتلهّفٍ هادىء ...

مشاعر
البراء - مصر
مرّت خمسة أشهر .. صار الآن يحبها فعلاً .. بل يعشقها .. حتى انه يجنّ , إذا مرّ يوم لم يسمع فيه صوتها .. لم يكن يعرف بأنها كانت تخدعه , و تريد أن تعاقبه على غلطته معها .. فالجرح لدى بعض النساء , صعبٌ شفائه . ...

وشّ بيضحك الجزء الثاني
الكاتب المصري - مصر
بعد مالصوره وضحت ل "بسمه".. وعرفت ان حياتها فخطر ...و مفيش ومتعرفش اى سبب كافى او دافع لحد اى كان انه يعمل معاها كده .... وبدأت تفكر أن اكيد فى عامل مشترك بينها وبين "أمجد" .... ...

طفلة في المصعد
امل شانوحة - لبنان
ما أن تظهر ملامحه في الحارة , حتى يتراكض الأولاد هنا و هناك كرهاً لمرآه , و قد عُرف بكاره الأطفال ....فهذا الشاب ذو الملامح الحادّة التي لا توحي رؤيته على الأرتياح , عاش طفولة قاسية و معذّبة فاقداً لحنان الأم بموتها , و بعدم مسؤلية أبيه , و كره جدّه له ....فكان كلما وجد الأولاد... ...

البوابة
رائد قاسم - السعودية
في ظلمة الليل وفي الصحراء الموحشة يمشي على غير هدى... رفقائه القمر والنجوم المتلألئة من حوله..انه متعب من عناء السير المتواصل ولكنه أمله الوحيد...يتطلع في كل الاتجاهات لعله يرى بصيصا من أمل .. يلمح بوابة ضخمة فيهرول إليها ..... كلما اقترب منها شعر ببرد شديد، إلا انه يظل ماضيا... ...

الجـشـع الـقـاتـل
محمد ابو العز - سوريا
لقد عدنا خائبي الآمال ناكسي الرؤوس فاقدي الرجاء من الحياة فجميع الشركات رفضت توضيفنا بسبب افلاسها وجميع المؤسسات الحكومية طردتنا نظرا لسياسة التقشف الشديدة التي تستخدمها الدولة .. بل حتى الشركات الصغيرة وورشات العمل رفضت قبولنا عمال عاديين بسبب وضعهم المادي السيء وما يثير... ...

مصل الحياة
عبد الله صبحي - مصر
في إحدى القرى المصرية الصغيرة بين الحقول الخضراء والسماء الزرقاء نشأ طفل عبقري كان ذائع الصيت بين أقرانه، وبين معلميه وأهل قريته جميعا، لما كان يتمتع به من ذكاء وفطنة تفوق الوصف، نشأ (( إياد )) طالب مجتهد بفضل تشجيع والديه المسنّيْن له، حيث كان الابن الوحيد والذي رزقا به بعد... ...

على جثتي !! الجزء الأول
سيبا - سوريا
عمّ الظلام الدامس المستودع المهجور في أطراف مدينة لندن.. تسلّلت المرأه بخوف محاولةً تفادي الظلّ المجهول الذي يتصيدها. و فجأه !! باغتتها يدٌ قوية كتمت صوتها , قبل أن تتمكن من الصراخ . ...

وشّ بيضحك - الجزء الأول
الكاتب المصري - مصر
والغريب انه منزل صوره لشباك اوضتها من بره على صفحته ... قامت وقفت فمكانها من الخضه ... ده حتى لو حد من صحباتها بيهزروا هيبقى هزار سخيف .... فى كلام مكتوب عالصوره .... ...

تصفيق .. تصفيق 2
روان - سوريا
و خرج الرجل من الغرفة بخطواتٍ مُتثاقلة خائفة , ثم توجه نحو السلالم الخشبية ..و أخذ ينزل درجة تلوّ اخرى ببطء ..و صوت صرير الخشب تحت قدميه , يبعث في نفسه الخوف و القشعريرة . ...

سيزيف الجزء الأول
Seeeba - سوريا
و ما كاد يصل اليه , حتى مزّقت صرخة قويّة سكون الليل !! فارتعب العم "محمود" ! و سقط أرضاً , و سقطت منه بندقيته ..فنهض مُسرعاً يتلمّس الأرض , باحثاً عن سلاحه , و هو يلهث بخوف .. و في تلك اللحظة .. سمع وقع أقدام تدقّ درج القبو الخشبي , مُتجهة صوبه .. فتنبّه الحارس و أخذ يزحف باحثاً عن... ...

السابق    1 ... 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 ... 15    التالي