تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
مجموع المواضيع قي هذا القسم :445
القنّاص و الأشباح
امل شانوحة - لبنان
كان يقع في الوسط , بناءً يُطلق عليه : بُرج المُرّ .. و كان يُعد حينها من اطول المباني , حيث تكون من اربعة و ثلاثين طابقاً .. لكن بسبب بدء المعارك توقف العمل فيه , فأصبح مهجوراً !.. ...

العودة
فريد احمد - السعودية
حين ولدت احدى النساء طفلاً .. و رغم ان المرأة غريبة عن القرية , الا ان قصتها باتت معروفة من الجميع : بأن زوجها غائبٌ عنها منذ مدّة .. فكيف اذاً رزقت بطفل ؟! و من أين اتى ؟ ..و من هو والده الحقيقي ؟! ...

أنها شيطانة !
الأمير الحزين - مصر
لم تكن انسانة .. بل شيءٍ ملعون ! انها حتماً شيطانة !! لا يمكنني وصف بشاعة هذا الكائن .. كانت عبارة عن مخلوقٍ ضخم ! و جسدها كان اقرب للظلال الأسود .. لها قرنان .. و عيناها حمراوان ! و قد تحوّلت اظافرها الى مخالب ! ...

لا يأكل طعامك إلا تقيّ
أحدهم - كوكب الأرض
قصة ربما تتكرر فصولها في الكثير من البيوت الحزينة.. تلك البيوت التي تتصدع وتبكي في أسى وحرقة خلف جدران الصمت.. الأمر الذي يهدد تماسك المجتمع في أبسط مكوناته وصوره، ويسحب الجميع نحو الهاوية بصمت وروية.. ...

للظلم عواقب مؤلمة
ضحى الزيدي - العراق
كان الشعور باليأس و الحزن يتفاقم في قلب تلك الروح الهائمة في الطرقات .. لكن رغبتها بالهروب فاقت مخاوفها و قلقها من ذلك المجهول , الذي كان يرافقها في هذه الرحلة المجنونة ! ...

تشخيص حالة
**مُليكه** - مصر
اشعر و كأني ملاحقة من البشر الزومبي في كل مكان ! بل الأسوء انهم تصادقوا مع الأشباح ضدّي !! و قد اتفقوا جميعاً على تعذيبي يومياً ..لكني لن اسمح لهم بذلك !! عليّ ان اتخلّص سريعاً من كل هذه المعاناة , و الهرب من تلك المآسي للأبد !! و قد قرّرت اخيراً و بعد طول تفكير , ان اخرج من هذا... ...

الورقة الأخيرة
@@@ ( ليلى )
كانت الصغيرة قد اصيبت بمرض منذ بداية الخريف , ممّا اضطرها لملازمة الفراش .. حيث كانت تجلس تراقب لساعاتٍ طويلة, الشجرة الضخمة التي تظهر بوضوح خلف نافذتها, و اوراقها التي تتساقط الواحدة تلوّ الأخرى .. ...

عجائب شهرزاد-3 و الأخير
**ياقوت الشرق** - مصر
و حلّ صباح يومٍ جديد .. لتُلقي شهرزاد فيه مسك الختام للحكاية ..و لتسدل ستار النهاية..و كالعاده باشرت من حيث انتهت , و قالت بعد ان تنهّدت :... ...

مخيّلة مجرم
أسامة حواسي - الجزائر
كان ينظر بسكون إلى سطح المكتب المطلي بدماء ضحاياه , و هو يردّد و يتفوّه بكلماتٍ بالكاد يستطيع أيّ مخلوق تفسيرها ..ثم أصبح يتنفّس بلهفةِ , كأنه ولِدَ محروماً من الهواء ! ...

الصمت !
علي محمد فنير - ليبيا
و هو عبارة عن مقبرة قديمة تقع في اطراف القرية, حيث تناثرث القبور فيها هنا و هناك ..قبورٌ لأناسٍ رحلوا و كفّوا للأبد عن الشكوى و الأنين من ظلم الأيام و الحياة ! ...

سجينة القصر
بائع النرجس - مصر
دبّ الرجل فى قلبه الرعب ! و أنتفضت كل خليّة فيه , و إستدار بسرعة !! و اذّ به يلمح رجلاً قبيح المنظر , قد إحمرّت عيناه بشكلٍ غريب و كأنه مارد ! ...

السجين الهارب (قصة اجتماعية)
امل شانوحة - لبنان
و اذّ بها تسمع طرقاً على بابها ! ففتحت الباب لتجد مسدساً مصوباً اليها , يحمله شاب بوجهه الشاحب ..و الذي همس لها مهدّداً : ايّاك ان تصدري صوتاً ...

الأسطورة !!
انابيل - فلسطين
ثم نظرت الساحرة الى ليلى و قالت : ابنتك اميرةً قوية و ستصبح يوماً رمزاً للقوّة , بل اسطورة في الشجاعة !! و سيخلّد اسمها بالتاريخ .. فسعدت الأم بهذا الخبر السعيد ...

عجائب شهرزاد 2
**ياقوت الشرق** - مصر
جئتكم كما اسلفت بوعدي الليله الماضية, و انا على استعداد لإكمال ما تبقى من الحكاية, و أنثر ما اُشجيّ به مسامع الرجال و الصبايا, و اعدكم ان تطّلعوا على كل الخفايا .. ...

رعب المقبرة القديمة ٢
عدوشه - الأردن
احاول ان افكّ قيودي و انا اصرخ و اطلب النجدة !! و اذّ بهذا الشخص المرعب يتحوّل لضباب و يخترق جسدي الذي بدأ ينتفض بغرابة .. ثم توقف جسمي عن الإهتزاز , و سكن للحظة ...

لقد حان الوقت !!
عبّاس مُحَمَّد - الكويت
مالذي يفعله هذا الأبله بهذه الساعة المتأخّرة و مع هذا الجوّ العاصف ؟! و اذّ به يرمقني بنظراتٍ حادّة ! و اشار بإصبعه اتجاهي ثم ثنى يده نحو رقبته بإشارة منه : تعني النّحر ! ...

صرخه حجر
مجهولة - مصر
عامر رجلٌ طموح ..لكن بطلنا طموحه من النوع الآخر ..النوع الأسود ..النوع الذي يبني سعادته على تعاسة الآخرين .. يعمل نهاراً كرسّام كاريكاتير , و ليلاً : تاجر اطفال ! ...

من العالم الآخر
حمزة عتيق - فلسطين
في تلك الليلة الموحشة , حاول القمر بنوره المتواضع ان يُخفّف بعضاً من ظلمتها الكئيبة رغم كثافة الضباب الذي خيّم حول السيارة المتوقفة هناك , بسبب نفاذ وقودها .. ليجدوا الأصدقاء الثلاثة : مالك ،أحمد و يزن .. انفسهم بعدما انقطعت فيهم السبل , عالقين في وسط الغابة ! ...

من النافذة
**مُليكه** - مصر
و كل هذا من اجل ان يرى لويزا .. السيدة المُضيئة الطيّبة ذات الرداء الأبيض الساطع , القادمة من المجهول ! ...

الطفلة ليست طفلتي !
أحدهم - كوكب الأرض
بعد أخذ ورد و توضيح واستنكار و صراخ وعويل , لم يقتنعوا بأن تلك الطفلة الصغيرة ذي العامين ونيف ليست ابنتي و لا اختي .. صدقوني لا صلة لي بها ولا اعرفها، اقسم لكم بذلك !! ...

غابة الأرواح الملعونة
محمد حمدي - مصر
لقد قررت أنِّ أدفن جثة الخائنة في الغابة الواقعة على أطراف المدينة , فتلك الشائعات الغبية التي تدور حولها ستمنع أيًّا كان من البحث عنها هناك !! ...

عجائب شهرزاد(1)
**ياقوت الشرق** - مصر
شاع نبأ في المدينة عن امرأة حكيمة لها دررّ من العجائب و الأساطير ! و يأتي اليها الناس من كُل حدبٍ و صوب , ليستمعوا لروائعها.. ...

الحديقة الغامضة+نسخة اصلية
كهرمان - السعودية
فبالرغم ان القصر صار مهجوراً منذ عشر سنوات بسبب مقتل صاحبه و عائلته غدراً على يد احدى العصابات , الاّ ان حديقة القصر مازالت تُزهر الى اليوم و اشجارها لم تذبل ابداً ! ...

شيءٌ ما !
**ياقوت الشرق** - مصر
ثمةَ شيء ! موجود و غير موجود ...موجود بالفعل و بالحضور ..و غير موجود لأني لا اعرف شيء عن كونيته , و لا اظن ان احداً آخر يعرف ...

النهاية الرهيبة !!
بائع النرجس - مصر
تمّ العثور على جثث تعود لمجموعة من الشباب , حرقوا عمداً في ظروفٍ غامضة ! و رغم كل الجهود المُكثّفة لحلّ لغز الجريمة او ايجاد مرتكبها .. الاّ ان الشرطة و منذ ثلاثة اشهر حتى اليوم , لم تمسك بطرف الخيط يمكن ان يقودها لمعرفة الجاني ! ...

جار المقابر
ياسين أحمد سعيد - مصر
لا أحد يختار أن يمرّ فوق أعناق الموتى يومياً ..القدر هو من اختار ، فلا تلوموني أنا . ...

منتصف الليل
Black Crystal
و حينها حدث مالم يكن بالحسبان ! فنعاسي جعلني اتعجّل للعودة الى النوم , فلم انتبه للأرضية المبلّلة , و فقدت توازني و أنزلقت و وقعت على ظهري واصيب رأسي بقوّة.. ...

مرآة الإنتقام
رائد قاسم - السعودية
ثم يقف من هول الإتهام ! و يفتح قميصه ليتنفّس بحريّة أكثر, يتدفّق العرق من كافة أنحاء جسده , يشعر بضعفٍ شديد ..فيعود للجلوس واضعاً يديه على جبهته...ثم تبدأ الإجراءات ...

الجارة !
ابنة الليل - المغرب
هذه السيدة كانت تعاني من تعذيب زوجها الساديّ..و في احد الليالي , لم يكفِه كل الضرب الذي ضربها ايّاه بل لحقها بالمنشار الكهربائي في الشارع , يريد قتلها .. ...

ثمانين ليلة رعب
عدوشه - الأردن
و في ثواني ! ظهر لحسام قطٌ اسود يجلس بحضن زوجته , و عندما نظر بدهشة الى زوجته , وجد عيونها حمراء كعيون القططّ .. فأغمي عليه على الفور ! ...

السابق    1 ... 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 ... 15    التالي