تجارب من واقع الحياة

أحببت أبن عمي المتزوج

بقلم : مايا – ليبيا

إن أفعالي التي أفعلها خطأ ، ليس تجاه ابني عمي ولكن اتجاه زوجته و ولديه
إن أفعالي التي أفعلها خطأ ، ليس تجاه ابني عمي ولكن اتجاه زوجته و ولديه

السلام عليكم رواد موقع الكابوس ، أتمنى أن تكونوا بخير.

أنا أسمي مايا ، عمري 23 سنة ، عندما كان عمري 17 عام حينما كنت أدرس 2 ثانوي كان أبن عمي يبيع في احدى المتاجر لبيع الأدوات المدرسية وغيرها ، حيث أنني كنت دائماً ما أذهب إليه دائماً صباحاً ومساءً دون معرفة مني ما سيحدث لاحقاً ، عندما كنت اذهب إليه لم أكن أُكن له أي مشاعر إلا الاحترام ، و في أيام طلب مني اسم الفيس بوك خاصتي ، أنا لم أكن أفكر في ذلك الوقت في أي شيء سيء و حينها بدأت تتحول علاقة الاحترام والتقدير إلى حب كبير إلى درجة لم أفكر في عواقب أفعالي ،

وهكذا مرت الأيام ونحن نلتقي في المطاعم و أماكن أخرى و أصبح هو يحبني ، حيث أنه كان يقضي ليله كله يتحدث معي عبر الهاتف ، حيث أنني كنت أنانية فقد كنت أفكر في نفسي ونسيت أمر عائلته الأصلية ، و مرت حوالي 3 أشهر ونحن على علاقة ، لكن لم أفعل أي شيء معه سوى الالتقاء فقط ،

و أتى يوم حدثني في الليل على فتاة قال : أنها تزعجني ، فقال لي هل يمكنك التحدث معها ، عند تحدثي معها ادركت أنه على علاقة بها أيضاً ، وفي ذلك اليوم جلست في غرفتي أفكر ، قلت : إن أفعالي التي أفعلها خطأ ، ليس تجاه ابن عمي ولكن اتجاه زوجته و ولديه ، و لقد توقفت عن التكلم معه والالتقاء به ولم أعد أذهب إلى متجره وأيقنت أن فعلتي حرام تجاه الله و زوجته ، و لذلك حاولت التوبة إلى الله ،

و مع هذا الشيء لم أشعر بتحسن داخلي لأنه ما زال يخون زوجته مع بنات أخريات ولا أعرف ماذا أفعل ، ولكن أن فعلتي أسوء من فعلتهن ، فأنا أبنة عمه و كنت على علاقة معه ولم أفكر في عائلته ، فكيف لبنات أخريات أن يفكرن فيها ؟ أرجو منكم أن تدعو لي بالمغفرة ، و شكراً.

تاريخ النشر : 2020-09-02

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

25 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
25
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك