تجارب من واقع الحياة

أختي العاقة

بقلم : ندى – المملكة العربية السعودية

أختي لا تطيع أمي و تكرهنا جميعاً
أختي لا تطيع أمي و تكرهنا جميعاً

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

أصدقائي من موقع كابوس اليوم أعرض لكم مشكلتي و أرجو منكم أن تجدوا لي حلاً لها .
أنا الأخت الكُبرى من أصل 5 شقيقات جميعنا بنات و لله الحمد و المنة ، المشكلة وما فيها أن والدي حفظه الله يضطر للسفر إلى احدى المدن للعمل ، و لهذا  أصبحت أمي – ربي يحفظها لنا – هي المسؤولة عن البيت ، و هي بلا شك مسؤولية كبيرة ، و هي لم تقصر في حقنا أبداً ، بين ليلة و ضحاها أصبحت تقوم بدور الأب و الأم ، و من هنا بدأت المصيبة ، أختي  التي تصغرني بأربع سنوات بدأت تقل أدبها و تتجرا و تتلفظ على أمي بكل وقاحة و سوء احترام ، والله العظيم لا أكذب اذا قلت أنها تعامل أمي كالخادمة و تصرخ في وجهها و تافف منها والعياذ بالله ، ليس أمي وحدها و إنما جميعاً ، فجاءه و بدون سبب تخاصم إحدانا ، واذا تحدثنا اليها تتجاهلنا و لا ترد ، حتى اذا أمي نادتها و فجأة أيضاً تأتي و تتحدث الينا ، و اذا تجاهلناها كما تفعل تغضب وتخاصمنا ، و هي مخيفة جداً.
 
ذات مرة طلبت منها أمي أن تغسل الصحون و تنظف المطبخ و اذا بها تصرخ في أمي و تقول لها : أكرهك يا عجوز.

أمي من الصدمة لم تقل شيء و بدأت تبكي ، أنا لم استحمل ذلك و قلت لها : عيب عليك أن تحدثي أمي هكذا ، و حسبي الله فيك.

أتصدقون اذا قلت لكم أنها ضربتني لأني قلت لها هذا الكلام و خاصمت كل أخواتي لهذا السبب و رفضت أن تتناول معنا الطعام و أصبحت تأكل لوحدها ، حاولت كثيراً التحدث اليها بالحُسنى و أن أخبرها  أن الأم أكبر نعمة و أن الله قد يعاقبك بعقوق الوالدين ، لكن كلامي كله ذهب في مهب الريح ، و أكثر ما يغيظني في الموضوع أنها تتصل على والدي و تشكي له منا و تقول له لا يجلسون معي و أمي لا تحبني و أشعر أني وحيدة ، و هذا كله كذب و افتراء ، حقيقة ينطبق عليها مثل ضربني و بكي ثم سبقني و أشتكى ، و أنا أخاف حقيقةً أن تقلدها أخواتي الصغار في عدم احترامها لأمي .

أصدقائي ماذا أفعل ؟ لقد أصبحت أكرهها من صميم قلبي ، و هي ناكرة للجميل و أنانية و تحب نفسها لأعلى مستوى و تحب أن تشعل بيننا الفتن و تسعد بذلك ، و الله العظيم أحياناً أشعر أنها شيطان في صورة أنسان ، و أحياناً أقول ربما متلبسها جني لأنها ليست طبيعية بالمرة و لا نرها إلا في المطبخ أو تصرخ في وجه إحدانا ، و تقضي وقتها كله في غرفتها على الاب توب و لا نعلم ماذا تفعل ، و اذا سألنها لا ترد ، و هي تقطع الصلاة بين فترة و أخرى و لا تقرأ القران إطلاقاً ، اخبروني أرجوكم كيف نتعامل معها ؟.
 

تاريخ النشر : 2021-05-09

مقالات ذات صلة

15 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى