تجارب ومواقف غريبة

أخت زوجتي

بقلم : محمد الشريف العلاوي – الجزائر
للتواصل : [email protected];fr

شعرت أخت زوجتي بالخوف بعد أن تحدث معها عن الفتاة الصغيرة
شعرت أخت زوجتي بالخوف بعد أن تحدث معها عن الفتاة الصغيرة

كانت زوجتي حاملاً ، و طبعا كنا نعيش بمفردنا ، ولم يفصلنا عن شهر رمضان الكريم إلا أيام قليلة ، فقررت زوجتي أن تستدعي أختها لتحل ضيفة أولاً ولكن الأهم أن تساعدها في أعباء المنزل ، فوافقت أختها وجاءت قبل شهر رمضان بيوم ، كنت أعود إلى البيت بعد صلاة الظهر فاستحم كالعادة لأن رمضان حل في شهر جويلية ثم اخلد إلى النوم ، وكان عندي جهاز كمبيوتر كانت زوجتي تأخذه للمطبخ وتقوم بتصفح فيديوهات الطبخ وكانت بدورها تتركه في المطبخ ، غير أن أخت زوجتي كانت تأخذه إلى الغرفة الأخرى وتضع قرص أغاني غرامية وتستمع اليها بتوصيل حبل الصوت وكانت أحياناً تستمع إلى تلك الأغاني لساعتين ،

لم يكن لدي علم بهذا الأمر إلا عندما سمعت صديقي يناديني فخرجت من غرفتي وفي طريقي في البهو مررت على الغرفة الأخرى التي فيها أخت زوجتي فسمعت موسيقى خافته فانزعجت من هذا السلوك في رمضان ، وفي اليوم التالي أخبرت زوجتي بالموضوع فكانت على علم و أنها نصحتها بأن تعدل عن سماع الأغاني في الشهر الفضيل ولكنها لم تفلح ، فطلبت من زوجتي بأن تسحب منها الجهاز فخافت بأن تغضب أختها منها ، و ذات يوم عدت إلى البيت كعادتي وأخذت حماماً بارداً وخلدت إلى النوم وكنت أفكر في أخت زوجتي التي تستمع إلى الأغاني دون هوادة وكيف أتصرف معها ، هل سأنصحها بعد الإفطار أم اترك الأمر بين زوجتي وهي ؟ و بدأت أشعر بالنعاس وفجاءة سمعتها تصرخ بصوت مرتفع وتقول “حسنا انتظري ، انتظري ، أهكذا أذن ؟ ” فخُيّل إلي لحظتها أن أبنة أخي الصغيرة دخلت عليها فجأة وأفزعتها وأخافتها ، كون أخي يسكن بمحاذة بيتي وابنته تأتي عندي في كل وقت ، ثم نمت نوماً عميقاً واستيقظت على صوت زوجتي وصوت التلفاز ، و بعد الإفطار تذكرت صراخ أخت زوجتي فقلت لها ” ما بك تصرخين ، هل أبنة أخي أفزعتك ؟ إنها شقية “.

فنظرت إلي أخت زوجتي بنظرات غريبة كأنها لم تفهم شيئاً ثم نظرت إلى زوجتي وقلت لها ” ألم تسمعي صراخ أختك ؟ ” فأجابت : لا  ، فابتسمت أخت زوجتي ابتسامة باهتة وقالت ” أنا لم أصرخ البتة ولم أرى ابنة أخيك ، إنها لم تأتي سائر المساء”.

فتعجبت وقلت لهما : بأني قبل أن اغط في النوم سمعتك تصرخين وتوبخين وكان فعلاً صوتك ” فشعرت أخت زوجتي بالخوف فرأيت أن الفرصة سانحة ونصحتها بأن تقرأ القرآن بدلاً من سماع الأغاني خصوصاً في شهر رمضان الفضيل  ففعلت ،

إذن إن لم تكن ابنة أخي من أفزعتها فصرخت من يكون ذاك الصوت الذي هو صوتها تماماً ؟ الله أعلم.

 

تاريخ النشر : 2020-04-26

مقالات ذات صلة

18 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى