تجارب من واقع الحياة

أريد أن أنتقم ، ماذا أفعل ؟

بقلم : كارلوس ماريس

كرهتني تلك الفتاة كثيراً و حاولت الانتقام مني
كرهتني تلك الفتاة كثيراً و حاولت الانتقام مني

انتقلت بالصف الأول ثانوي إلى مدرسة جديدة و انتقلت إلى صف لا أعرف أي طالبة منه ، و عندما انتقلت لمجموعتي الجديدة كانت هناك طالبة متعجرفة جداً ترى نفسها الأفضل في كل شيء و كانت تقوم بالسخرية من باقي طالبات المجموعة ، و لأنني بنفس مستواها الدراسي فلم تجد شيء لتسخر مني عليه ، لكنني كنت الوحيدة التي أقوم بالدفاع عن باقي الطالبات و أقوم بردعها و السخرية من عجرفتها التي بدون أي شيء و بدون أي إنجاز سوى درجاتها المدرسية .
 
كرهتني تلك الفتاة كثيراً و ظلت مثل الشرارة التي تنتظر أن أتكلم معها حتى تهجم علي و تقوم بسبي و السخرية مني ، لكني لم اسمح لها بذلك بتاتاً بسبب شخصيتي القوية و معرفتي بالتعامل مع هذا النوع من الأشخاص.
 
إلى أن جاء العام الذي بعده و أصبحت الدراسة في المنزل ” عن بُعد ” بسبب المرض ، فأصبح لديها فرصة كبيرة بالانتقام مني لردعها و المزاح معها بعذر أنني مزحت معها مزحة سيئة ، أصبحت تقاطعني في الحصص كثيراً و تقوم بالسخرية مني في صفحات الدردشة الجماعية ، كانت دنجوانية للغاية و لم تترك فرصة إلا و استغلتها شر استغلال للانتقام لنفسها و بدون سبب .
 
كما أنها تجاوزت الحدود وقامت بمصادقة احدى عدواتي من مدرستي القديمة والسخرية مني و تصوير ذلك و وضعه في حالتها العامة ، و لكن لفت انتباهي شيء وهي أنها قالت أنها ستجعلني اُقبل قدميها قريباً ، و بعدها بيومين جاء شاب في تطبيق الدردشة يقول أنه معجب بي ولا أدري ماذا ، لكني لست من ذلك النوع من الفتيات فقمت بتهديده و إخباره أن يخبر الفتاة التي أرسلته بأني سأجعلها تندم على ذلك ، و تواصلت والدتي مع والدتها و لم تنكر ذلك أبداً بل قالت على ابنتك تجاهل تلك الأرقام الغريبة ، و في حال إخبار والدتها بالأمر انقطعت المضايقات من ذلك الشاب ، وهنا تأكدت أنه منها.
 
اشتكينا للمدرسة عن تصرفاتها لكن لا أمل بأن يفعلوا لها شيء ، و أنا أشعر بالغضب والحقد في قلبي بسبب ما فعلته و أنني لا استطيع الانتقام كوننا عن بُعد ولا يمكنني التعامل معها مباشرة ، أريد أن أنتقم منها شر انتقام ، فماذا تقترحون علي ؟.
 
أنا لا أريد أن يكبر ذلك الحقد و أريد أن أنتقم و ينتهي الأمر بجعلها تتعلم درساً من أفعالها.

تاريخ النشر : 2021-02-19

مقالات ذات صلة

21 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى