تجارب من واقع الحياة

أريد الخلع

بقلم : الفراشة الحالمة – الجزائر

تعبت من زوجي وأريد الخلع
تعبت من زوجي وأريد الخلع

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ..

أنا لست من النوع الذي يحب أن يحكي عن مشكلته لأحد فما بالك بأن أعرضها على العلن ، ولكنني وجدت نفسي تائهة وكل ما أريده هو بر الأمان.

أنا متزوجة منذ سنتين ولدي إبنة ، بدأت مشاكلي منذ اللحظة التي تزوجت فيها حيث أن زوجي يشك بأني أخونه لعدة أسباب :

أولا : أنا جامعية وهو لم يكمل مرحلة التعليم المتوسط بعد ، في بلدي الفتاة الجامعية هي فتاة ذات سجل مليء بالعلاقات المحرمة

ثانيا : لزوجي علاقات سابقة ولا أعني علاقة واحدة بل علاقات اكتشفتها فيما بعد فله علاقات بالهاتف وأخرى بالفيسبوك وأخرى عابرة والتي يصادفها عند الخروج من المنزل فكل إمرأة تلمحه فهي معجبة به كما يظن ، فكما يقال السفيه يقرأ ما فيه

ثالثا: الشرب زوجي يشرب منذ أكثر من 15 عاما وعمره حاليا 29عاما صدقوني أنا لا أمزح فهو يشرب كل يوم منذ مدة وينكر أنه يشرب أمامي و أمام أهله كما أنه لا يعمل عملا دائما بل جرناط كما يقال في العامية وأولوياته مقسمة كتالي : الخمر ثم ابنتنا وما تبقى هذا إن تبقى لمصاريف البيت، ومهما عمل فلا يبقى شيء بداية الأسبوع كنهايته لا مال أبدا

رابعا : الكذب زوجي كاذب من الدرجة الأولى لا أعلم لما يكذب ولكنه يكذب بشكل يثير القرف والإشمئزاز ، هو يعلم بأنني كشفت كذبه ولكن لديه الوقاحة للإستمرار بالكذب وحبل كذبه ليس بالقصير حتى ولو أكتشف لديه وجه مغسول ليواصل كذبه!

وأخيرا : زوجي يعاني من ضعف جنسي لا أعلم إن كان ضعف جنسي بالتحديد ولكنه يعاني من سرعة القذف كما أنني عندما أعاشره أحس بأنه يرغم نفسه على النوم معي لكي يبرز رجولته ، كما أنه يصفني بالباردة رغم أنني شرحت له أكثر من مرة بأنه لا يعطيني الوقت الكافي لكي أستمتع بالعلاقة وقد لاحظت عدة مرات أنه يتناول أدوية لإطالة مدة العلاق ولكنه أنكر .

وما زاد الطين بلة بأنني أعيش في منزل العائلة برفقة حماتي وإبنتها واللتين حولاتا حياتي لجحيم بسبب تدخلهما في كل شؤون حياتي ، فمثلا عندما أتشاجر مع زوجي أجد حماتي في وجهي فبدل أن أشاجره أشاجرها هي وهو يختبئ وراء ظهرها ، أما إبنتها فقد تركت كل ما بيدها وأخذت تراقبني وتحكي لأمها ماذا أفعل مع إضافة عنصر أو عنصرين من وحي خيالها وتشحنها حتى تنفجر في وجهي .

لقد مللت ولم أعد أحتمل أحس بأنني متزوجة بحماتي وهناك أمور لم أحكها لأنني أشعر بالخجل من ذكرها حدثت بيني وبينهم ، المهم أنا أريد الخلع – أو بالأحرى زوجي وأهله يدفعونني إليه – فهو لا يريد الطلاق ولكنه يريد أن أدفع له مبلغ 20 مليون سنتيم لكي يطلقني وأنا لا أملك هذا المبلغ ، وقد تحدثت مع صديقة لي وقد أخبرتني بأنه يمكنني التهرب من دفع التعويض وذلك باضافة شهادة البطالة وتسجيله كدين لأجل غير مسمى فهل هذا صحيح ؟

أنا لا أريد أن أهضم حق أحد ولكنني غير قادرة على دفع التعويض ولم أعد أريد مواصلة حياتي معه ..

تاريخ النشر : 2020-06-12

مقالات ذات صلة

17 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى