تجارب من واقع الحياة

أريد حلا!!

السلام عليكم إخوتي رواد كابوس، كتبت لكم اليوم طالبة منكم نصيحة أو حلا سديدا لمشكلتي. وقبل أن أبدأ كلامي أرجو منكم عدم توجيه لي كلمات جارحة أو أي تهمة.

هذه أنا مروى وأظن معظمكم يعرف مشكلتي ومرضي الذي أعاني منه فأنا تحدثت عنه في تجربة سابقة.. حيث أصبح يهدد حياتي مع أسرتي. لقد قلت لكم أني أعيش في أسرة متدينة وملتزمة. لكن عائلتي أصبحت توجه لي كلمات جارحة وتؤنبني بشدة لأنني لا أصلي صلاة النافلة مثلهم، أو أقرأ القرآن.

يقولون عني أني فتاة مقصرة في فرائضي مع الله، وسأحاسب عنها مرة أخرى. لقد أصبحوا يقصون قصصا عن العذاب ويوم الحساب ودخول النار وكيف ندخلها، وأنا أعلم أنهم يقصدونني بذلك الكلام فأصبحت أتجاهلهم و أكتم غيضي.

إن الله يعلم كم أجتهد وأكافح كي أتقرب إليه وأفعل مثلهم. والأدهى أن الأمر لم يتوقف عند ذلك الحد، لقد أصبحوا يلوموني على أفعالي وأقوالي و يصل بهم الأمر إلى إهانتي برغم أن تقصيري ليس عمدا مني كما تعلمون.

لقد أصبحوا يوبخونني على أتفه الأسباب ومع وجود ذلك المخلوق معي أعرف أن ردي عليهم سيكون انفعاليا وجارحا. لذلك آثرت البقاء وحدي في غرفتي خوفا من ردة فعلي أو أن أصاب بنوبة صرع وأتعب نفسيا.

إقرأ أيضا: لا احب عائلتي

حينئذ زاد الكلام بأني مصابة بالتوحد والكآبة وما إلى ذلك. قررت أن أجلس معهم لعله يتغير شيء ويلينون تجاهي.. إلا أن الأمر زاد سوءا، فعندما يرونني أتصفح هاتفي يقولون أني سأصاب بالعمى، وأنني أشاهد أشياء مخلة أو أنني أتواصل مع الرجال! وعندما يغضبني أحد بشدة يتكلم ذلك الجني ويتوعده.

رجاءا لا تتهمونني بالجنون أو المرض النفسي، أنا سليمة مئة بالمئة. ربما تلوموني أني لم أخبرهم بمشكلتي حتى أتعالج، لكني أقسم أنني فعلت كل شيء لأتعالج حتى أصبحت كأني حقل تجارب وأضحت المشاكل تجد طريقها وسط عائلتي بسبب مرضي.

بعد كل هذا، منهم من طلب مني أن أتوقف عن الشكوى وعدم إخبار أي أحد بما يحصل لي، ومنهم من قال أن هذا أمر مكتوب لي وعلي أن أصبر. وهنا قررت أن أواجه الأمر لوحدي والتضرع والتوجه لله وحده، وقد أخبرتهم بأني أصبحت بخير والحمد لله، فعائلتي أضحت تعاني من أمراض كثيرة دون سبب بعد الذهاب إلى الطبيب.

أعلم أن كل شيء يحصل لهم بسببه هو بعد قدر الله عز وجل، وهذا يحزنني كثيرا.

وأخيرا عذرا على إطالتي وأرجو أن أجد عندكم حلا لمشكلتي.

guest
26 Comments
الاحدث
الاقدم الاكثر تصويتا
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى