تجارب من واقع الحياة

أسوأ سنة في حياتي

بقلم : مجرد دمعه

إتصل بي شخص وهددني وأخبرني أنه يملك صورا شخصية لي
إتصل بي شخص وهددني وأخبرني أنه يملك صورا شخصية لي

السّلام عليكم أصدقاء موقع كابوس.
أولا أرجوا من الادارة نشر مقالي بسرعة لأننى حقا أحتاج للمساعدة

بدأت مشكلتي من سنة تقريبا حيث أعجبت بولد فقام بأخذ رقمي وتحدثنا على الهاتف، ظللنا نتحدث لمدة شهرين تقريبا. مع العلم أن ذلك الولد قريبي من ناحية أمي ، ما علينا .. حتى قمت بمقابلته عدة مرات وبعد فترة تركت ذلك الولد ، بعدها وقعت فى حب شاب أكبر مني بعامين مع العلم أني أبلغ من العمر18 عاما ، كنت حقا أعشقه أكثر من نفسي وهو أيضا كان يحبني وقد وعدني وأقسم لي أنه سيأتي لخطبتي عندما أبلغ العشرين ، ومع ذلك ظللت أحبه وبقينا نتحدث .

وفي يوم من الأيام تلقيت مكالمة من رقم خاص ، فقمت بالرد وهنا كانت أكبر صدمة في حياتي!!
قام ذلك الشخص الذي اتصل بتهديدي وأخبرني أنه يملك لي صورا شخصية من على هاتفي وأيضا صور لي مع ذلك الشاب عند مقابلته وتسجيلات ونحن نتحدث وأيضا فيديوهات وأنا أرقص
والمفاجأة أيضا أن صديقتي كانت تتحدث إلى شاب وتقابله مثلي ويا ويلي قام صاحب الرقم آنذاك بجمع كل ما جمعه عني فكان لها المثل ، وأخبرني أنه سيرسل كل تلك الأشياء إلى والدي ووالدها ، فخفت كثيرا أنا وصديقتي لأننا من منطقة ريفية وإن علم أهلنا حتما سنقتل .

المرعب في الأمر أن ذلك الشاب يعرف كل شيء عنا ويراقبنا حتى فى البيت فكان يتصل بي ويخبرني ماذا فعلت أنا وصديقتي طوال اليوم لكي يزيدني رعبا ، حتى الأشياء التي لم يكن أحد يعلمها اشيائي الخاصة فكان يقصها علي كأنه كان جالس معي في الغرفة!. كان يطلب منا أشياء غريبة لنفعلها فمثلا طلب منا مرة أن نقوم بالإنتقال من مدينتنا إلى المدينة المجاورة لها ولكن كيف نفعل ذلك سيرا على الأقدام  ،وفعلا فعلناها خوفا من الفضيحة وعندما كنت أسأله لماذا يفعل ذلك ؟ كان يقول أنه يتلذذ برؤيتي أنا وصديقتي مذلولين .

وفي النهاية لم يعتقني فلقد أرسل كل تلك الأشياء إلى والد الشخص الذي أحبه فغضب والده كثيرا مع أنه يعلم أني مظلومة وطلب مني الإبتعاد عن إبنه ولم يكتف بل سافر هو وإبنه إلى دولة أخرى وليس ذلك فقط بل قام بخطبته لفتاة أعرفها حتى يحرق قلبي ، فكانت هذه نهاية العالم بالنسبة لي .

والشخص الغامض ما زال يهددني أنا وصديقتي بالفضيحة على الإنترنت لحد يومنا هذا ، إنه يعلم كل ما أفعله ، كل شيء أفعله حتى أنني أخاف أن أخلع ملابسي فيراني وفعلا إنه يفعل ذلك
وأنا أعرف عندما أنتهي من كتابة هذا المقال سيتصل بي ويخبرني بكل كلمة كتبتها! ، لا أعرف كيف ولكن حقا أنا لا أستطيع الإتحمال أكثر لأنني سأجن حقا ، إنه يهددني في كل وقت ويطلب مني أشياء غريبة أنا وصديقتي ويقوم بالإتصال بي بمنتصف الليل وإن لم أرد يبعث لي رسالة بها كلام غير لائق حتى أنه أمرني ألا أمشي فى الشارع لوحدي وإن وجدني سيقوم بفعل شيء قبيح ،
والله يعلم أنني لم أكذب عليكم ولا بكلمة أقسم بذلك .

أرجوكم ساعدوني أتوسل إليكم ، أنا منذ سنة على هذه الحال ، أرجوكم قولولي ماذا أعمل ؟.

تاريخ النشر : 2020-05-03

مقالات ذات صلة

65 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى