تجارب من واقع الحياة

أسود

بقلم : مرام – العراق

أسود
أفتقد شعور الأخوة والصداقة التي كانت تربطني بهم

 السلام عليكم ، أنا فتاة عادية أو أقل من العادية ، لكن الحمد لله على كل حال ، عمر 18 عام و أعيش مع والدي و والدتي و شقيقة و شقيق يكبراني ، بعد زواج شقيقتاي الاثنتين ، نحن عائلة غريبة أو غريبة فقط من وجهه نظري ، باختصار أنا مقاطعة لأختي الأكبر مني و هي متزوجه الأن منذ أكثر من أربع سنوات ، رغم أنها أكثرناً خلقاً و أدباً و هدوءً ، وأختي الكبرى أيضاً قاطعتها منذ اكثر من شهر بسبب شيء تافه ، وأختي التي تليها أيضاً مقاطعة لها منذ بضعة أيام وشقيقي منذ بضع سنوات ، حتى أمي مقاطعة لها منذ بضعة اشهر ، وأشقائي مقاطعون لبعضهم بنفس الأمر

 لا أعلم أي لعنة أصابتنا ، فأنا الأصغر من بينهم و ورث هذا منهم ، أم أن اللعنة تلحق أي فرد جديد ينضم لها ، اشتاق لشقيقتي كثيراً ، اشتاق للحظات نادرة و رائعة كانت تجمعنا منذ زمن ، أفتقد شعور الأخوة والصداقة التي كانت تربطني بهم ، لا أذكر أخر مرة وجدت شقيقتاي الكبرى والتي تليها تكلما مع بعضهم ، لا أذكر حقاً ، وأي لعنه أتت بي لهذه الدنيا القذرة

 أي لعنة جعلت حظي أسود ؟ فأنا سيئة في كل شيء ، الدراسة ، تكوين الصداقات ، شخصيتي ،علاقتي بأهلي وحتى علاقتي مع نفسي سيئة جداً ، أظلمها كثيرا ًو أعاقبها ، حتى والدتي أخبرتني أنها بكت عندما علمت بحملها بي ، أي سوء حظ هذا الذي أوقعني مع أم لا تريدني و أشقاء بالاسم فقط ؟ كثر الكلام ولا ينتهي ، شكراً.

تاريخ النشر : 2018-12-31

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

9 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
9
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك