منوعات

أطفال تلاشوا في العدم -3-

بقلم : إياس شعيب – تيماء تبوك
انتبه لأطفالك دائما،فهناك من يتربص بهم دائماً لكي يتنزعهم منك.
أطفالنا هم فرح بيوتنا و بهجة حياتنا ، نخاف عليه من هبوب النسيم و وخزة الشوك ، لكن ماذا لو إختفى الطفل بدون أي أثر و ترك أهله في حالة صعبة على فراقه ؟ لا يعلمون أين هو من جغرافية العالم ، هل هو ميت أم حي؟

إنتبه لأطفالك دائما ، فهناك من يتربص بهم دائماً لكي يتنزعهم منك.

* * * *

القصة الأولى :

علي طاهر بو خضير – السعودية

العمر ثمان سنوات،تغيب في تاريخ 7/7/1400

blank

ذهب علي إلى المخبز برفقة زملائه، لكن وجده مقفلاً بسبب صلاة المغرب ، عاد الرفاق و لم يعد علي الذي جلس ينتظر أن يفتح المحل،و بعدها تلاشى الصغير عن الأنظار.

أبلغت الأسرة الشرطة باختفاء فلذة كبدهم ، استمرت عمليات البحث لأشهر عديدة ، و مسحت الشرطة كامل المنطقة لكن بدون أي جدوى.

فيما ظل لدى الاسرة أملا بعودة مفقودهم الغائب، أما الأم فقد ماتت بسبب حزنها على غياب ابنها،و لا يزال الاب و الإخوة ينتظرون عودته.

و يبقى سؤال بدون إجابة أين اختفى علي؟!

* * * *

القصة الثانية

بانا أحمد بركات – السودان

العمر سنة و نص اختطت في تاريخ 20 اكتوبر 2010

blank

لم تكن تعلم الأسرة أن رحلة النيل الجميلة ممكن تنتهي بكابوس،حيث وصلت العبارة للميناء نزلت بانا و كانت تلعب مع الأطفال.

و لما نزل أبوها و أمها لم يجدوا لها أي أثر ، فأخبرهم أشخاص أنه هناك كان شخصين بالقرب من العبارة لما اختفت بانا.
أبلغ الأب المكلوم الشرطة لعلها تساعده في العثور على  فلذة كبده ، فقبضت الأجهزة الأمنية على الشخصين ، و الكلاب شمة رائحة الطفلة في القارب لكن الرجلين أنكرو، و تم إخلاء سبيلهم.

أهل بانا لجأوا إلى خبير أجنبي لكي يعمل لها صورة تقريبية للشكل الصغير و هي كبيرة.

كيف لطفلة أن تنزل لوحدها من العبارة دون والديها؟!

* * * *

القصة الثالثة

الرضيع يوسف مرزوق سليمان

ولد في 24_12_1428

          blank

توجهت الأم إلى المستشفى الولادة في سكاكا لكي تضع مولودها الذي لم تهنأ به أبدا ، كان الرضيع في قسم الحضانة حين أتت إمرأة و سألت أين ابن فخرية، و طلبت أخذه لأمه لكي ترضعه ، لكن الممرضة رفضت إعطائها الوليد رغم تكرار محاولة المرأة لأخذه مدعية أنها جدته.

غافلت الممرضة التي انشغلت بمولود آخر و لم تنتبه إلى يوسف حين خطفته المرأة و غادرت المستشفى ، و بعد بحث طويل عنها لم يتم الإستدلال عليها، و لا تعلم الأسرة عن المرأة و الطفل أي شئ.
و قد نفت الأسرة أن يكون لها أي مشاكل مع أحد،أو عداء مع شخص.

اي قلب تمتلكه المرأة لكي تخطف رضيع من حضن أمه؟!

* * * *

القصة الرابعة

أحمد فضل أبو الخير – السودان

العمر ثمان سنوات_تغيب 27_5_1426

توجهت  الأسرة إلى مكة لأداء العمرة و استقروا في أحد الفنادق، لكن قبل الفجر نزلوا إلى الحمامات  للوضوء لصلاة الفجر ، الأم و البنات دخلوا دورة مياه النساء ،لكن  أحمد قال:“بادخل حمام الرجال“، وقد كان يمسك عربية أخوه الصغير.

لما خرجت الأم و أخواته من الحمام ، ما عثروا على الصغير لكن وجدوا العربية و جزمة الصغير لكن الطفل نفسه لا أثر له، بحثوا عنه في جميع دورات المياه و الفنادق و المستشفيات ، بحثت الشرطة معهم لكن بدون أي أثر يذكر.

كيف لأم أن تسمح لطفلها أن يذهب لحمامات الرجال لوحده دون مرافق؟!

* * * *

القصة الخامسة.

ندى تامر عبد النبي

العمر 4 سنوات،اتخطفت يوم 5_10-1436

                blank

نزلت ندى لكي تشتري بعض الحاجات من البقالة القريبة،و أمها كانت تراقبها من البلكونة،البنت اشترت و رجعت و اشرت لوالدتها أنها طالعة.

الأم دخلت  الشقة، لكن ندى لم تصل ،نزلت أمها تبحث عنها في كل الشقق،فتشوا سطح العمارة بحثوا اط في الشوارع المحيطة،المزارع لكن بدون أي أثر.

تم القبض على متسولتين اعترفوا بخطف ندى لكنهم لاحقا أنكروا ذلك في النيابة،و أطلقوا سراحهم.
بعدها عثروا على جثة متحللة ،عملوا تحليل  DNA و الحمد الله لم تكن ندى.

لكن أين ذهبت ندى،و كيف لطفلة لم تتجاوز عامها الرابع تنزل إلى البقالة بدون شخص بالغ؟!

**

اللهم رد كل مخطوف لأهله سالمين غانمين ، اللهم اربط على قلوب أهاليهم و صبرهم،آمين يارب.

اللهم أحرم كل شخص يخطف طفل من أهله الصحة و العافية و نعيم الجنة في الآخرة ..آمين

مصادر : مواقع وصحف عربية

تاريخ النشر : 2020-06-12

إياس شعيب

السعودية

مقالات ذات صلة

29 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى