تجارب من واقع الحياة

أعشقه لكن لا أريده لأنني سأكرهه

بقلم : Mais – سوريا

رفضت حبه لأنني أخاف من الحب و لكن مع الوقت أصبحت أحب اهتمامه بي
رفضت حبه لأنني أخاف من الحب و لكن مع الوقت أصبحت أحب اهتمامه بي

كيف حالكم رواد الموقع الأعزاء ؟ أريد أن أطرح عليكم مشكلتي التي تزعجني بشدة ،

أنا فتاة بعمر20 عام و من الطبيعي لأي فتاة بعمري أن تنجذب للرجال ، لكن في الحقيقة أنا لست هكذا ، فمنذ أن كنت صغيرة جداً عانيت من التحرش وعندما كبرت أصبحت استحقر الرجال ، فعندما بدأت مراهقتي وعندما يأتي أي شاب ليكلمني أكلمه لفترة معينة إلى حين أن أعلقه بي ثم أتركه و أهينه واشتمه لأنه في نظري لا أريد لأي شاب أن يراني مصدراً للتسلية وأريد أن ألقنهم درساً ، و في نفس الوقت أنا أتلذذ بتعذيبهم ، فأرى نفسي الفتاة التي ستأخذ حق الفتيات اللواتي تعذبن من هؤلاء الرجال ،

الأن أتاني شاب و قد لاحظت أنني كلما قمت بإهانته أزداد تعلقاً أكثر ولم أكن أخذه على محمل الجد ، لكنه كان غريباً ، كان أمامي كالهر ومع أصدقائه هو الشخصية المسيطرة ، الحقيقة مارست عليه جميع أنواع التجريح والتعذيب اللفظي و لكنه لم يتأثر أبداً ، و رفضت حبه لأنني أخاف من الحب ، لكن مع الوقت أصبحت أحب اهتمامه بي ، لقد كان لطيفاً و مسايراً لأبعد الحدود ويقول لي : أي شيء تريدينه سأحققه لك ، وتحدث مع والدي وسمح لنا بالحديث ولم يقصد التلاعب ، لقد استطاع كسب قلبي ولكن لاحظت عند اهتمامي به يزول اهتمامه رغم ارتباطنا إلا أنني كنت أقسو عليه لأنني كنت أرى هذه الطريقة الوحيدة لأبقيه لي ، لكن وصلت إلى حد معين شعرت بالضيق وبأن حريتي مقيدة فافتعلت مشكلة كبيرة وانفصلنا  بعد علاقة 3 سنين ، لقد كنت دائماً افتعل المشاكل لأتركه لكنه يصالحني هو و أخجل من نفسي ، ولكن في هذه المشكلة حاولت إصلاح الأمور ولأول مرة في حياتي أعتذر لشاب ، لكنه لم يتقبل الاعتذار و  اصبح هو من يقسو علي ، و عندما أتجاهله يرسل ليطمئن ويقول : أنه يرسل بدافع السؤال لا أكثر و أنه لم يعد يريدني و لا يفكر بي ، وأعود لشتمه بأنني لا أريد أن يطمئن علي .

عندما انفصلنا شاهدت صورة الواتس لقد اصبح شكله مخيفاً ، لقد أصبح ذقنه طويلة جداً وعيناه منتفختان وقد اصبح نحيفاً جداً و رسب في الجامعة ، لكنني أصبحت أعشقه ، لكن أنا على يقين أنه اذا عاد لي سأكرهه ، أريد أن أرجعه لكي أعذبه كما عذبني عندما ابتعد عني ، لكن عندما أتذكر شكله أشعر بالشفقة وعذاب الضمير ، كيف أتخلص من عشقي له الذي برز بعد انفصالنا ؟.
 

تاريخ النشر : 2020-04-27

مقالات ذات صلة

14 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى