عجائب و غرائب

أغرب عادات الشعوب في العالم

بقلم : حمرة الغسق

أغرب عادات وتقاليد من مختلف بلدان
أغرب عادات وتقاليد من مختلف بلدان

حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..

أدعوك بكل لباقة للجلوس بيننا، ثم ماذا ؟ أفاجئك بصفعة قوية تجعل منك أحولاً ممددا على بطنك طريح الأرض !

ربما ستنزعج لكنني أؤكد لك أن أثر الصدمة سيكون أقوى.

حسنا عزيزي الكابوسي، لا داعي لأمارات الاندهاش على محياك فما تلك الا عاداتنا للترحيب بضيوفنا الكرام، إن كنت لا تثق بي دعنا نغوص سويا في أغرب عادات وتقاليد من مختلف بلدان العالم لتخفيف أثر الصدمة قليلا ؟

كلك قرفة

blank

إن كنت عازبا وعمرك في الخامس والعشرين ستكون ضحيتي اللذيذة، سأقوم بتغطيتك من اعلى رأسك إلى أخمص قدميك بالقرفة!

أعذرني لكن في الثلاثين أيضا سأجدك وأغطيك مجددا بالفلفل المطحون.
حسنا لا شأن لي فهذه عادة الدنماركيين!

هاي للزفاف، باي للخزاف

blank

اشفق على مشاعر صانع الخزف بصراحة، إن كنت مقبلاً على الزواج ستجمع الكثير من الأواني والمزهريات الخزفية لتكسرها مع شريكة حياتك، ثم ستتكبدون معاناة التنظيف لاحقًا.
بالمناسبة، يعتقد سكان المانيا انها تجلب الحظ الجيد للزوجان، أو على الأقل تجعلهما يقدران قيمة التعاون والعمل الجاد لإنجاح الزواج، تبدو عادة هادفة اليس كذلك!

صباح الخير، سيد غراب

blank

تخيل أنك تمشي في الطريق بأمان الله ثم تجد شخصا يلوح الطائر غراب قائلا:” صباح الخير يا سيد غراب؟ كيف حالك وحال زوجتك اليوم؟”
ستريد في أعماقك أن تدله على اقرب مستشفى مجانين أليس كذلك ؟ لا تستغرب فهذا اعتقاد سكان إنجلترا بأن الترحيب بالغراب يبعد سوء الحظ والتشاؤم!

ما يحس بالجمرة غير يلي كواتو

blank

هذا مثلّ جزائري ينطبق تماما على هذه العادة
في قبيلة صينية، حيث يحمل الزوج زوجته على ظهره و يخطو فوق الفحم المشتعل بقدمين عاريتين وهو يحمل الزوجة على ظهره، لا بد أنها عادة مؤلمة للغاية!

أغي دادا، أقفز فوقي

blank

في أوائل القرن السابع عشر يقام مهرجان سنوي يدعى إلـ كولاكو في قرية كاستيلو دي مورسيا في أسبانيا، وفي هذا المهرجان يقام سباق شبيه بسباق الحواجز، إذ يجري رجال يرتدون زي شياطين صفر يقفزون فوق أطفال حديثي الولادة، يؤمن سكان القرية أن هذا التقليد الغريب يبعد الشياطين عن الأطفال.

وعلى سياق حديثنا هذه العادة في بلدي غير محببة إذ يقولون انها تقصر العمر وتجلب المرض.

أشكر النمل على رجولتك

blank

طبقاً لمعتقدات قبيلة ساتير ماوي والتي تعيش في غابات الأمازون في البرازيل،
يصبح الصبي رجلاً مكتمل الرجولة حين يستطيع تحمل لدغات جيش من النمل الرصاصي.
أعتقد أن نسائهن محظوظات بالفعل، نجون بأعجوبة.

حسنا عزيزي القارئ ، إذا شعرت بالإهانة من صفعتي يمكنك حملي والمشي على الجمرات الملتهبة ! الخيار لك .

دمتم سالمين …

مصادر :

ثقافات الشعوب: أغرب عادات الشعوب في العالم

تاريخ النشر : 2020-11-20

مقالات ذات صلة

19 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى