تجارب من واقع الحياة

أفعال و شذوذ أخي

بقلم : مجهولة – المدينة المنورة

أفعال و شذوذ أخي
كرهت حياتي و انعدمت شخصيتي

السلام عليكم .. لا أريد الإطالة عليكم ، لكنني بحاجه لكم .

أنا أهلي لا يهتمون بي منذ أن كنت صغيرة ، بدأ أخي الكبير و أنا بالسادسة من عمري يتحرش بي ، و قد كان هو بعمر العاشرة تقريباً .. كانت بداية الموضوع أنه يتوسل إلي أن أنزع – أكرمكم الله – بنطالي ، و كنت لا أخبر أحداً لأنني صغيرة و لا أحد يهتم بي ، فكنت أصمت بدوري ..

كبرت و صرت في العاشرة من عمري ، و بدأ يزحف إلى فراشي ليلاً و يقوم بأشياء لا تليق كاللمس و غيره .. و أنا كنت أرتعش خوفاً و أصمت إلى أن صار عمري الآن 16 و مازال الكابوس يلحقني ، كرهت حياتي و انعدمت شخصيتي ، و لم يكن أخي فقط بل تحرش بي بعض من أقاربي ، فكنت أهوي من صدمة إلى أخرى ..

و الآن أنا أبلغ من العمر 16 ، و لا أستطيع التكلم أو الدفاع عن نفسي و لا أريه وجهي ، مع أني لست المذنبة .. كل السبب أهلي ، أنا ألقي باللوم على أهلي الذين لم يسألوا إن كان أحد يضايقني .. لا بأس إن سألتم أولادكم إن كان أحد يضايقهم حتى تساعدونهم .

و بدأت أفعال أخي تسوء أكثر فأكثر ، و أنا أهوي من خيبة أمل إلى أخرى .. ما أريد توصيله اهتموا بإخوتكم و أولادكم ، قوموا بتحسين العلاقة معهم منذ بداية أعمارهم ، أنا شخصيتي ضعيفة و لا أستطيع مواجهته ، و ما عساي أن أفعل غير البكاء بصمت و كتم مشاعري المحطمة داخلي ..

انصحوني أنا لا أستطيع مواجة أخي أبداً ، و علاقتي مع أهلي سيئة جداً ، و أخي يتمادى بأفعاله .

تاريخ النشر : 2017-01-20

مقالات ذات صلة

52 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى