تجارب ومواقف غريبة

أمام عيني

بقلم : فاتن – العراق

وكان الدم في كل أنحاء الحمام

الكل يقرا عن القصص المخيفة حتى يشعر بالذعر والخوف قليلا .. حسنااا انا منهم كذلك … لكن نحن لا نتخيل ان تحصل امامنا تلك المواقف المخيفة التي نقرأها , غير أننا قد نكون مخطئين , وأنا باختصار حصل لي موقف جعلني اتوقف عن قراءة كل القصص المخيفة لفترة وسأقوله لكم ..

كنت في المدرسة مع صديقتي هديل , في ساحة المدرسة تحديدا , وعندما كنت أتحدث مع هديل مرت من قربنا ريهام .. ودعوني أعرفكم على ريهام , فهي أكثر فتاه ثرية في مدرستنا ودائما ما تتفاخر بذلك فهي مغرورة جدا وتأخذ درجات عالية دون أن تدرس حرفا .. طبعا تعرفون كيف يحصل هذا ! ..

 جاءت ريهام وأخذت تتحدث معنا بلهجة فيها سخرية منا لأننا فتيات بسيطات ثم رحلت .. فأخذت هديل تتحدث عنها بالسوء وأنا بادلتها الرأي .. وبعد فترة انسكب العصير على ملابسي فذهبت إلى الحمام لأمسحه وعندما أردت فتح الباب لم ينفتح بالبداية لا اعرف لماذا , لكن يا ليتني لم افتحه , فعندما فتحته رأيت أبشع شيء .. رأيت رجل يمسك ريهام ويطعنها بالسكين وكان الدم في كل أنحاء الحمام ..

بصراحة بعد هذا الموقف ركضت من الخوف مسرعة لكي لا أكون التالية , وذهبت إلى هديل وقلت لها كل شيء , فأتت إلى الحمام معي , والمفاجأة هي أننا لم نرى أي شيء , فأخذت هديل تضحك علي وتقول لم أتوقع لهذه الدرجة تكرهيها.. فأجبتها : ” أنا لا امزح .. لقد رأيت كل شيء ” . فقالت : “إن كان ما تقوليه صحيح فكيف الأرض نظيفة وأين ذهب الدم” ..

عندما قالت سمعنا صوت ريهام خلفنا , لقد أتت لتقول أن المعلمة تريدنا .. فنظرت إليها وأنا بكامل دهشتي .. كيف حدث هذا . .. لقد رأيتها تتعرض للطعن في الحمام قبل قليل وها هي أمامي الآن سالمة معافية ليس بها أي شيء ! ..

هل كنت أتوهم ؟ .. هل جننت ؟ ..

وبقيت أفكر مرعوبة لفترة حتى تحسنت تدريجيا ولم اخبر أحد سوى هديل بالأمر , والتي مازالت تذكرني بهذه الموقف وتضحك.

تاريخ النشر : 2015-12-14

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

23 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
23
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك