تجارب ومواقف غريبة

أنا و ابنة عمي و السهر ليلاً

بقلم : مسمومة – كوكب زحل

أنا و ابنة عمي و السهر ليلاً
بدأنا بالصراخ و البكاء و جرينا هاربتين

سأروي لكم تجربتي التي حدثت معي هذا الشهر ، أنا فتاة في سن 16 أعشق الخروج من المنزل ليلاً ، أنا و ابنة عمي التي تصغرني بعام كنا نخرج تقريباً يومياً في الليل بعد المغرب و لا نرجع حتى منتصف الليل ، نخرج أمام منزل أحد من جيراننا أو أعمامنا و نخرج معنا أجهزة الآيباد و النقال كي نسهر و نسمع الأغاني و ندردش على ضوء القمر ..

في مرة من المرات سمعت صوت جري أقدام و كأنه حيوانات تجري و قلت لابنة عمي هل سمعت هذا الصوت ؟ قالت نعم و بدأ الصوت يزداد أكثر و أكثر و لكن لا يوجد أي أثر أو أي شيء يوحي لنا أن هذا الجري حقيقي ، فأنا ركبت فوق سيارة لنا لكي أنظر إن كان هناك حيوان يجري أو شيء و لكن لا وجود لأحد فالكل هادئ أو حتى نائم و قلت لابنة عمي لا داعي للخوف فإنها مجرد تخيلات…

و بعدها سمعنا الصوت مرة أخرى فأنا خفت كثيراً و شعرت بأن أحداً ينظر إلينا أو يراقبنا و نظرت إلي شجرة كبيرة كانت أمام منزل مهجور منذ مدة ، و هنا حصلت الكارثة التي كنت لم أتوقعها .. رأيت جسماً أسوداً ضخماً و كانت له قرون صغيرة ، و كانت عيونه رمادية لامعة .. نظرت إليه ابنة عمي و بدأت بالصراخ و أنا بدأت بالبكاء و رمينا هواتفنا و أجهزة الآيباد و بدأنا بالجري حتى وصلنا إلى بيت ابنة عمي و روينا الحادثة لعمي فلم يصدقنا و قال أنها مجرد تخيلات ..

و قررنا أنا و ابنة عمي ألا نخرج مرةً أخرى خارج المنزل ليلاً أبداً .

 

تاريخ النشر : 2017-03-11

مقالات ذات صلة

18 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى