تجارب ومواقف غريبة

أنقذوني من الشياطين

بقلم : أسيرة الوحدة

أرى في الأحلام الكثير من الأطفال الصغار و أنا أعتني بهم كما لو أنني أمهم.
أرى في الأحلام الكثير من الأطفال الصغار و أنا أعتني بهم كما لو أنني أمهم.

 
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

ما دفعني لكتابة مشكلتي هي أنني التمست من خلال اطلاعي على بعض القصص في هذا الموقع المتميز أشخاص ذوي خبرة في عالم الماورائيات ، فلربما أجد منهم من يساعدني .
سأحاول قدر المستطاع أن ألخص قصتي.

عانت أمي في الشهور الأولى من زواجها من سحر أسود جعلها ترى الجن و كانوا يهددونها ويحاولون أذيتها ، لكن بعد حملها الأول أنتقل هذا الأذى إلى أطفالها ذكوراً وإناثاً ، فتارة يموت الجنين قبل ولادته بأيام وتارة يموت بعد ولادته بأيام و دائماً بدون سبب طبي ، و بطبيعة الحال لم تترك باباً إلا وطرقته علها تجد حلاً لمشكلتها حتى انهارت صحتها النفسية والجسدية.

في يوم من الأيام نصحتها قريبتنا بالذهاب عند شيخ يعيش في مدينة بعيدة عنا يعالج هذا النوع من المشاكل وهو مشهور ببراعته من خلال علاجه لنساء عانين من العقم أو موت الأجنة.

ذهبت عنده وحكت له مشكلتها و طلب منها شيئاً غريباً وأعتقد أن هذا الطلب لا تطلبه إلا الجن والشياطين لأن فيه نوع من الشرك ، رفضت أمي بشدة ، لكن جدتي نفذت طلب الشيخ بدون علم أمي ، و بعد ذلك وُلدت أنا ثم بعد سنوات وُلدت أختي.

مرت طفولتي بشكل عادي عدى بعض الكوابيس و أحياناً كنت أرى حيواناً يشبه الكلب لكنه أضخم منه و لونه أسود تماماً يقف جامداً لا يتحرك فقط ينظر إلي.

 مرت السنوات و كبرت و تعرفت على شاب قام بخطبتي و أتممنا كل شيء ، و منذ ذلك الحين وأنا أعاني الأمرين ، أصبحت أكره الجميع والجميع يكرهني ، خطيبي حدثت له أمور لم يخبرني عنها ، كل ما قاله : أنه يجب أن ننفصل و أنه لم يهنأ يوماً منذ أن قام بخطبتي.
الآن أنا أراهم أحياناً ، أرى أمرأة تسحرني وأحياناً عندما اغمض عيني لأنام أسمع رجلاً يحدثني و يضحك ضحكات شيطانية ، في ليلة من الليالي شعرت بشيء ثقيل يقبع عند رجلي و أنا نائمة ، حاولت أزاحته فلم استطيع ، فمددت يدي لأتحسس ما هو فلمست شعر حيوان ! لم اصدق في البداية لذلك ظللت أتحسسه بيدي حتى تأكدت من ذلك ، كان يبدو ككلب ضخم أو ذئب و قد كان في وضعية النوم ، قفزت مباشرة من السرير لكنني لم أجد شيئاً.

أنام بغرفة لوحدي لا يستطيع أن ينام في هذه الغرفة أحد سواي إلا وهجمت عليه الكوابيس المرعبة لا يتخلص منها حتى يغير الغرفة ، أرى في الأحلام الكثير من الأطفال الصغار و أنا أعتني بهم كما لو أنني أمهم.

ذهبت عند شيخ يقرأ القرآن و أخبرني : أنني أعاني من مس عاشق و نصحني بالالتزام بالصلاة والأذكار و قراءة القرآن.

لا أستطيع الالتزام بالصلاة لفترة طويلة ، لكنني أحاول كثيراً فأتعرض للضرب والاعتداء .
كل من يحاول التقرب مني يصاب بالأذى ، في البداية كنت أكذب نفسي أنني السبب ، لكن تكرار ذلك جعلني أشك في أن روح شيطانية تحوم حولي و تحاول تملكي.

ليس لدي أصدقاء ولا أريد أن يرتبط بي أحد بأي نوع من أنواع العلاقات لأنه سيبتعد عني بعد فترة وهذا الأمر يحطمني ، و لأن هذا حدث كثيراً فقد سئمت البكاء ، لكن مع ذلك ينتابني الفزع كلما فكرت أنني مضطرة لأكمل حياتي وحيدة.

أتمني أن أكون قد ألممت بمشكلتي في هذا المقال ، و لكل من لديه تساؤل سيسرني أن أجيبه في التعليقات.
تحياتي للجميع.
 

تاريخ النشر : 2020-10-10

مقالات ذات صلة

84 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى