تجارب من واقع الحياة

أيام مريرة أمر بها

بقلم : مروة – الجزائر

أنا نفسيتي مرهقة للغاية من تنمر زميلاتي
أنا نفسيتي مرهقة للغاية من تنمر زميلاتي
 
السلام عليكم جميعاً ، أنا لا أعلم كيف سأتحدث وأسرد مشكلتي ، فأنا أكتب وأنا مشتتة الذهن ونفسي مكسورة.

أنا أدرس في الجامعة وهذا عامي الأخير سنة ثالثة ليسانس , بدأت معاناتي منذ العام الماضي عندما درست مع فتيات كانوا يكرهونني أشد الكره ليس لشيء سوى لأن هناك أستاذ يعاملني معاملة خاصة كأني ابنته ، كنت أرى الأمر عادياً فهناك من الطالبات من يدرسن معي و يلاقين معاملة خاصة من أساتذة آخرون ولم يشكل ذلك أي حساسية بين أحداهن وباقي الطلبة ، لكن الأمر عندي كان يختلف جداً حيث اكتشفت أن احدى الطالبات تقوم بتشويه صورتي أمام الجميع بادعاء صفات ليست في ، كالنميمة و أنني لست فتاة طيبة بل خبيثة وغيرها من الصفات التي جعلتني أفكر و أشعر وكأنني مذنبة و أن الجميع يكرهني ، مع أني من النوع المسالم الذي دائماً ما تكون علاقاته سطحية

حتى أنني لا اتحدت معهن بشكل دائم بل قلة ما أتحدث وعندما أتحصل على علامات متوفقة أو يقوم أستاذ ما بشكري لا يعجبهم ذلك و إن أخطأت في الإجابة عن سؤال ما مثلاً أو تحصلت على علامة سيئة يفرحن لذلك ، إلى درجة ينظرن لي و يبدأن بإصدار إيماءات سخرية وضحك بملامح وجوههن ، سأجن بالفعل ، وصل الأمر أن جاء أحد الشبان وكان يريد خطبتي فقامت أحداهن بالكّذب عليه وتشويه صورتي حتى قامت صديقة لي في الفوج بتحذيري منها ، كل هذا بسببهم حالتي النفسية سيئة لم أعد أريد الذهاب للجامعة و أصبحت دائماً حزينة لأني كل يوم أرى تلك الكراهية والحقد في عيونهم ، لماذا كل هذا ؟

أنا جميلة و هن أيضاً كثيرات منهن جميلات ، أدرس جيداً و هن أيضاً يدرسن ، ارتدي ملابس جميلة و هن أيضاً ، حتى أنني في آخر امتحانات لي لم استطيع الإجابة جيداً لأن نفسيتي سيئة للغاية ، لماذا أنا بالذات ؟ يبدو الأمر ربما تافه لدى من يقرأ  تجربتي هذه لكنني لم أتحدث عن كل شيء فعلوه معي في كسر الخاطر و أنا لم أفعل لهم شيء ، ليس بالشيء الهين حتى أنهم يتفادون التكلم معي وعندما أتكلم لا يصغون لي ، حتى جعلوني أشك في نفسي أنني بي خطباً ما ،

أرجو تقديم نصائح لي خاصةً أنني على وشك إنجاز مذكرة التخرج و أنا نفسيتي مرهقة للغاية ومن تعرض منكم لمثل هذه الأمور أرجو أن يقول لي كيف تخلص من الانكسار الذي بداخله ويجبر بخاطري ؟.

تاريخ النشر : 2020-03-04

مقالات ذات صلة

18 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى