تجارب من واقع الحياة

إلى هذه الدرجة لا أعني له شيئا !

بقلم : انستازيا – السماء

أن سبب ظهور مرضي هو الأعصاب و الانفعال فكلما أفكر به اغضب

 

أنا فتاة أدرس في المرحلة النهائية ، في العام الماضي تعرفت على زميلي و أعجبت به و صرت أحبه ولكن للأسف حب من طرف واحد ، و أنا لا استطيع مصارحته لأنه أصلاً يحب إحدى صديقاتي وكان معها في علاقة ثم انفصلا ، كانت علاقتي به في العام الماضي عادية لكنها كانت بالنسبة لي كالحلم ، و بعدها في عطلة الصيف اصبحنا نتواصل باستمرار وعرفت شخصيته أكثر ثم انقطع عن التواصل معي فجأة و أنا لم أبادر  بالسؤال و تركت الأمور على حالها ،

بعدها بفترة مرضت وتزامن مرضي مع دخول العام الدراسي والتقينا ولكن أعيننا فقط فهو لم يأتي لمكالمتي مع أن جميع القسم أتى ليكلمني ويسلم علي بحكم أنهم نفس زملاء السنة الماضية ولأن مرضي يسهل ملاحظته فأنا مصابة بالصرع و تحدث لي تشنجات و حركات لا إرادية و سقوط مفاجئ ، فعلم الجميع بمرضي و أتوا لكي يسألوا عني إلا هو فقط ينظر من بعيد وعندما أراه يدير وجهه ، ثم علمت أنه غير القسم – أي أسبوع تغيبت عن المدرسة لفترة لأنني لا استطيع مغادرة الفراش – جميع زملائي أرسلوا يطمئنون عني إلا هو ،

قد تبدو لكم قصتي تافهة لكني كل ليلة انتظر رسالة منه ليطمئن علي والمشكلة أن سبب ظهور مرضي هو الأعصاب و الانفعال فكلما أفكر به اغضب و تبدأ النوبات ، أرجوكم ساعدوني لكي أنساه فهو سبب مرضي لأنني أفكر به كل يوم وهو لا يحس لدرجة أنني توهمت عندما حدثت لي أول نوبة و أغمي علي أنني رأيته وحده فقط ينظر إلي ، و في الأخير أرجو منكم الدعاء لي بالشفاء لأنه مرض متعب للغاية.

تاريخ النشر : 2019-10-27

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

45 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
45
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك