تجارب ومواقف غريبة

اختفاء قطعة اللحم

بقلم : أم تيماء – الجزائر
للتواصل : [email protected]

في منتصف البهو اختفت قطعة اللحم من الصحن
في منتصف البهو اختفت قطعة اللحم من الصحن

 
منذ زواجي قبل 9 سنوات وحماتي تكرر علينا قصة احدى قريباتها مع حماتها رحمهما الله عن قطعة من اللحم ، و هي كالآتي :

كسكان للشرق الجزائري فإننا مشهورون بالأكلات الثقيلة ، كالكسكس و الشخشوشة و العيش ، و كلها من العجائن ، لكن المكون الأساسي لها هو اللحم الذي يُطهى بكميات كبيرة ، لكن القطعة الأوفر و الأحسن لكبير العائلة سواءً رجل أو امرأة (شيخ أو عجوز ) كانت قريبة حماتي هي الكنة الوسطى في بيت زوجها و كانت حماتها قعيدة ، فكانت كناتها يتناوبن في أخذ الطعام لها و إطعامها ، و كانت الكنة الوسطى في دورها تأخذ قطعة اللحم من فوق الصحن و تأكلها قبل أن تصل لحماتها في الخفاء ،

و شاءت الأقدار أن تموت الحماة و تكبر تلك الكنة و تزوج أبناءها و تمرض و تصبح طريحة الفراش هي الأخرى ، و لها كنة واحدة معها بالبيت تقوم على رعايتها ، ولكن كنتها دائماً عندما تأخذ الطعام إلى حماتها لا تجد قطعة اللحم التي وضعتها في صحن العجوز، فكانت تشك في أنها نسيت وضعها ، و لكن الأمر تكرر مع كل قطعة لحم تأخذها في الصحن ، هنا صارحت زوجها و والده بذلك مستغربة ! ولكن زوجها لم يصدقها ، و فعلاً أخذ هو الطعام لأمه و في منتصف البهو اختفت قطعة اللحم من الصحن ، فتفاجأ من ذلك ، وعندما أخبر والدته بكت و حكت له عن ما كانت تفعله من قبل مع طعام جدته ، و أنه نفس المكان الذي كانت تأكل فيه اللحم من صحن حماتها.

القصة غير مخيفة و لكنها عجيبة لأنه لا أحد يعلم من و أين تختفي قطعة اللحم من الصحن ، فهل من تفسير؟.
 

تاريخ النشر : 2020-12-08

مقالات ذات صلة

24 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى