العراف

الإعتداء الجنسي

بقلم : ماما سنفورة – قرية السنافر

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته.

الإعتداء إنه ذلك الوحش الذي يغرس أنيابه في الكثيرين ،فكم من أطفال فقدوا الشعور بطفولتهم ، و مراهقون لم يعرف النوم لهم طريقاً بسببه.

اليوم هنا في كابوس ، سنناقش أكثر المسائل إنتشار بخصوص هذا المرض النفسي، الذي ألم بالبعض و جعلهم وحوشاً لا يعرفون الرحمة.

1- في رأيك من هم الأكثر عرضةً للإغتضاب ،وفي أغلب الأحيان ما هي العلاقة التي تربطهم مع مغتصبيهم؟
2- و كيف برأيك يتكون المعتدي؟
3- و في رأيك من هو المخطأ ، أهو الفاعل أم الضحية .
4- و إن وضعنا سيناريو : أن أباً إعتدى أحد أبنائه، و كان الأب من منصب رفيع و مشهور بأخلاقه ،فهل يجب على إبنه / إبنته الكتمان أم تبليغ الشرطة ؟ و إن مرت مثل هذه القصة عليك فهل كنت لتصدقها.
5-أخيراً ماهي الأساليب الوقائية برأيك ؟
أترككم مع الأسئلة.
دمتم بود.

تاريخ النشر : 2021-04-26

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

4 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
4
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك