تجارب من واقع الحياة

التحرش بالأطفال دمرني

قصتي الأولى : عندما كان في عمري 11 أو 12 سنة لا أذكر بالتقريب . كانت جارتنا تناديني للعب مع ابنها الصغير البالغ من العمر 4 أو 5 سنوات . نادتني في إحدى الأيام للعب معه . كنا نلهو ونمرح وبعدها لا أدري كيف دفعتني نفسي الخبيثة و وسوسة الشيطان للتحرش به . كنت غير واع ماذا أفعل وهل ذالك الشيء صحيح أم خطأ . لم أدر مالأعراض التي ستحصل في المستقبل عند فعل ذلك الشيء القذر .

إقرأ أيضا : خالي يتحرش بي

تجاوزت تلك الحادثة ولم تؤثر على نفسيتي أبدا لأني لم أكن أدري ما معنى التأثير النفسي أصلا . كنت أشعر بالعار وأني ولد غير صالح و تجاوزت الموضوع كليا . والآن عمري 18 سنة وأصبحت أقدر قيمة أفعالي وما الأعراض السلبية التي تتسبب في دمار الشخص المفعول فيه . ندمت على ما فعلت كثيرا وأتمنى إصلاح ذالك الخطأ لكن لا أستطيع . أتمنى أخذ ذلك الطفل إلى طبيب نفسي للمعالجة . لأنه سيصل إلى سن معين ويتذكر ويعرف كل ما حدث معه في صغره .

سينقم علي كثيرا وسيفكر بالإنتحار بسببي . كيف سيسامحني؟ . كيف سأسامح نفسي ؟ .أصبحت مصابا بالهلاوس . سيفكر بقتلي وأخذ حقه مني . ألوم نفسي طيلة اليوم على أفعالي أحيانا أقول في نفسي أني كنت صغيرا ولست في مرحلة بلوغ عقلي . أو أن سبب تحرشهم بي ناتج عن أفعالي هذه . لكن لا أجده تبريرا لتحرشي بفعلتي السيئة . أتمنى موتي بدلا من هذا العذاب . ألتقي أحيانا بأبيه وأمه في الشارع فأقول في نفسي ليتني مت بدلا من هذه المقابلة . لا أستطيع النظر في عين أبيه و أمه أفكر بالإنتحار وإنهاء كل هذا العناء لكني أخاف من الله . لا أدري ماذا أفعل فحياتي انقلبت 360 درجة .

إقرأ أيضا :ماضي مليء بالتحرش

قصتي الثانية : كنت أبلغ 12 او 13 سنة من العمر أيضا . لا أذكر هل حدثت قبل أو بعد تحرشي بذلك الطفل .

عندي شبه أصدقاء أكبر مني بي 3 أو 4 سنين . نادرا ما أذهب معهم في نزهة أو الخروج للترفيه . في أحد الأيام ذهبت أنا و أحدهم للسباحة . عند وصولنا ونزولنا في الحمام تحرش بي وحاول إغتصابي . لم أسمح بذلك و خرجت من الحمام بسرعة . في طريقي إلى المنزل لم أقل لأحد خوفا من الفضيحة .

تكرر معي نفس الشيء من شخص آخر في حمام سباحة . قصتي الثانية هذه لا تؤثر على نفسيتي أبدا . لقد تجاوزتها كليا لأنه لم يسمع أحد بها .

كل تفكيري بذلك الطفل . انعزلت عن الجلوس مع أصدقائي . انعزلت عن العمل . لا أريد الخروج من البيت، أمسك هاتفي طوال اليوم وأبحث في هذا الموضوع .

لا أدري ماذا سأفعل . أتمنى موتي طول اليوم لإنهاء هذا العناء .

بقلم : Adem – تونس

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

6 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
6
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك