سؤال الأسبوع

الجمال الحقيقي في عصر التزييف

بقلم : روح الجميلة – أرض الأحلام

مع أم ضد عمليات التجميل ؟
مع أم ضد عمليات التجميل ؟

منذ عدة أيام ذهبنا أنا والعائلة لزيارة منزل أحدى المعارف والأصدقاء ، فتفاجئت برأيت أحدى الفتيات تقف و تأتي لتسلم علي فستغربت من الأمر لأنني لم أستطع أن أتعرف عليها وكأنني لأول مرة ألتقي بها ..فشعرت ببعض الأحراج ، عندما علمت بأن هذه الفتاة بالفعل أعرفها ! فقد عادت من السفر بعد غياب لسنوات .. في الحقيقة لقد تغيرت بالكامل من ناحية الشكل ولم تعد هي كما عرفتها سابقاً   ، وبل على العكس لم تكن هي من الأساس !

وخلاصة هذا الموضوع عزيزي القارئ : أن الفتاة قد خضعت لعمليات تجميل لا تعد ولا تحصى ، هي كانت جميلة جداً ، والأن بالنسبة لي أصبحت أقل من عادية ، وعندما تراها تشعر بوجود خطب ما بكامل وجهها والأن تبدو شريرة وخبيثة الشكل بعد أن كانت لطيفة ..

أنا بالطبع لا ألوم الفتاة أبداً بعد أن سلكت هذا الطريق فهذا أختيارها بالنهاية .. ولكنني في حيرة من أمري ، لماذا دائماً يطمح الأنسان للكمال مع علمه أن الكمال لله وحده ؟!

والسؤال لك الأن عزيزي القارئ (للذكور):
ما رأيك عندما تأتي إليك :
أمك/زوجتك/ أختك = مصرة على قرارها
تريد أن تقوم بأجراء عمليات تجميل ، مع عدم وجود أي عيوب بها ، هل ستوافق وتجشعها وتترك الحرية لها ؟وتتركها مع تطور الحياة ؟! أم ستردعها وتنصحها بالتي هي أحسن؟!

وهناك بعض الأحيان يصبح العكس ، حيث يدفع الأزواج زوجاتهم إلى عيادات التجميل .. بدافع جملة (الجمال المثالي) من خلال مشرط جراح التجميل الذي يعبث بوجههن ..

والسؤال الذي يطرح نفسه مرة أخرى(للأناث)  : هل توافقين إذا طلب منكِ زوجكِ إجراء جراحة تجميلة أو تغيير مظهركِ؟ وهل موافقتكِ ستكون حباً له أم خوفاً من أن ينظر إلى امرأة أخرى؟ 

وهل تعتبر عمليات التجميل تزيف للشكل ؟، أم تعتبر مجرد أضفاء جمال ورونق للأنسان وتصحيح عيوب خلقية  ؟!

وهل تعتقد أن من الفائدة تغير الشكل ، مع موجود أشخاص يعرفون شكل هذا الشخص قبل العملية مما يستدعي تذكيره بالماضي ؟!
وبرأيك أيضاً ..هل سيتعرض للمضايقة والسخرية في مجتمعنا المحافظ بعد أجرائه العملية؟!

في النهايةعزيزي القارئ:هناك العديد من المشاهير والأشخاص العاديين الذين قد أجروا عمليات تجميلية مع أنهن كن جميلات في الغالب ، والنتيجة دائماً كانت كارثية مع وجود تشوهات دائمة..
هل أنت مع أم ضد هذا الموضوع ككل ؟!

( شاركنا برأيك في الأسفل )

تاريخ النشر : 2021-07-01

مقالات ذات صلة

40 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى