تجارب من واقع الحياة

الحسد الخفي

بقلم : غالية – سوريا

أنني أحسد كل من لديه حاسة البصر وأشعر بأنهم مثل الطيور
أنني أحسد كل من لديه حاسة البصر وأشعر بأنهم مثل الطيور

مرحباً ، تبدو مشكلتي بسيطة و سخيفة ، و لكني حقاً تعبت منها و من أفكاري ، أنا خُلقت فاقدة البصر والحمد لله، صحيح أنني عشت حياة طبيعية جداً و درست وتخرجت و لا ينقصني شيء ، لكنني منذ بداية هذه السنة تراودني أفكار ، مثل أنني أحسد كل من لديه حاسة البصر وأشعر بأنهم مثل الطيور ذات الأجنحة يتنقلون كيفما أرادوا ، بينما أنا مكسورة الجناح مقيدة ،

أشعر بأنهم يعيشون في كوكب وأنا في كوكب أخر، و حينما أرى أي فتاة تضحك و تتنزه مع صديقتها أحسدهما وأقول في نفسي : أنهما يعيشان بنعمة كبرى لا يشعران بقيمتها ، وكثيراً ما أسأل نفسي يا تُرى كيف البصر يكون ؟ و لو كان عندي لفعلت المعجزات،  تلك الأفكار تتعبني كثيراً إلى درجة أنني أحياناً أتمنى قتل كل من لديه تلك النعمة الكبرى.

ساعدوني أرجوكم.

تاريخ النشر : 2020-09-29

مقالات ذات صلة

40 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى