تجارب من واقع الحياة

الحيرة ستأكل احشائي !

بقلم : نور

التفكير والحيرة تأكلني
التفكير والحيرة تأكلني

السلام عليكم احبتي..سأستشيركم عل وعسى ان اجد المفر !

أنا فتاة بعمر مرحلة الدراسة ، مولودة ومتربية خارج دولتي أتيت لها قبل ٣ سنوات تقريبا .. ونسبة لسوء الوضع وتردي الاقتصاد هنا وغيرها من الأمور التي تسببت بضنك العيش  لم استطيع اكمال دراستي وجلست في المنزل لمدة سنة ، وفي 2020 قررت ان اكمل دراستي من حيث ما توقفت بحيث انه تبقى لي آخر سنة لدخولي للجامعة ولكن للأسف شاء ربي أنني لم أمتحن بسبب ظروف الدولة حاليا والوضع اصبح ضيق جدا ، فقررت ان الغي الدراسة لأنني في هذه الدوامة منذ ٤ سنوات والعمر يذهب ولا يعود وأنا مازلت بنفس المكان وسئمت .. وقلت سأذهب ادرس كورسات في مجال (ميكب آرتست) اي خبيرة تجميل ومن بعد أخذ الشهادة المعتمدة دوليا ابحث عن فيزا وسأخرج و أعود من حيث أتيت وابدأ في مجالي واكدح واشتغل إلى ان أحقق مبتغاي ، ولم أخبر أحد بذلك 

ما في الأمر أن أختي حلمت بأبي المتوفي وكتبت ذلك هنا لعمي أبو سلطان وتم تفسير الرؤيا بأن أبي غاضب او حزين بسبب أنني اتخذت قرار ونهاية هذا الطريق الذي سأسلكه نهاية سيئة !

فأصبحت في حيرة في أمري ماذا أفعل ؟ هل أصدق الرؤيا ولا أسير في هذا النهج ؟ ولكن كيف و وضعي لا يسمح لي إلا بأن أخرج بهذه المهنة فقط لأن هذه المهنة تناسب شغفي كثيرا وأجد نفسي فيها ومن ثم لا مجال آخر استطيع ان أحصل به على فيزا للخارج إلا بهذه الوظيفة فقط! لأنني لا أمتلك شهادة جامعية .. الهلع والتفكير سينحت عقلي ، ماذا أفعل ؟؟

تاريخ النشر : 2021-06-30

مقالات ذات صلة

6 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى