عجائب و غرائب

الديك الذي عاش بلا رأس

بقلم : نور الهدى الاخضرية – الجزائر

كيف يمكن لكائن حي ان يعيش بعد قطع رأسه!
كيف يمكن لكائن حي ان يعيش بعد قطع رأسه!

قصتنا اليوم بقدر ما هي غريبة بقدر ما هي تجعلنا نتأمل في قدرة الخالق، سنذهب اليوم الى احدى المزارع في مدينة فروتلي في ولاية كولورادو بالولايات المتحدة الامريكية حيث عاش المزارع ليود اولسن مع زوجته كلارا وكان يملك خما للدجاج.

في يوم 10 سبتمبر عام 1945 طلبت منه حماته ان يحضر دجاجة قصد اعدادها للطعام فأرسلته زوجته الى فناء المنزل ليحضر الدجاجة لكن اولسن اختارا ديكا بدل الدجاجة كان الديك بعمر الخمسة اشهر و نصف ويدعى مايك وجلب فأسه ليقطع راس الديك فهذه هي الطريقة الشائعة لذبح الحيوانات في المنزل في ذلك الوقت.

حمل اولسن الفأس ورفعه عاليا وهوى به على عنق الديك لكنه اخطأ الهدف فقطع الراس تاركا اذنا واحدة واكثر من جزء من الدماغ سليما. احتار اولسن واعتقد ان الديك قد مات فذهب وتركه ولكن عند عودته بعد مدة قصيرة وجد الديك مازال حيا ويحاول النهوض فحمله اولسن وقرر الاعتناء به.

blank
اولسن وهو يقوم باطعام الدبك

كان اولسن يعتني بالديك مايك جيدا فيطعمه خليطا من الحليب والماء عن طريق الشفاط الذي يشرب به العصير وكذا يطعمه حبيبات صغيرة من الذرة ، كما استعمل قطارة طبية لاطعامه ايضا.

كان مايك يعيش حياتا عادية ياكل وينام ويمشي رغم فقدانه لرأسه كما حاول ان ينظف ريشه في حركة غير ارادية متناسيا عدم وجود راسه ومنقاره.

حاول اولسن معرفة سبب بقاء الديك حيا بلا رأس فسافر 250 ميل الى جامعة يوتاه حيث التقى مجموعة من العلماء وبعد الكشف على الديك فسر العلماء بقائه حيا بأن الوريد الوداجي لم يصب من ضربة الفأس كما ان الجزء الاكبر من الدماغ لم يتضرر وساعد تجلط الدم على عدم حدوث نزيف مميت وهاذا ما جعل الديك يعيش حياتا عادية .

بعد تفسير العلماء سعى الزوجان اولسن وكلارا الى الاستفادة من الديك الذي ذاع صيته في كل مكان ، حيث انهالت عليه عروض التصوير من الشركات كما قامت عشرات الصحف بتصويره والمجلات كما تم عرض مايك على الجمهور مقابل 25 سنتا .. كل هذا جعل من الديك بلا راس مشهورا .

قام الزوجان ايضا بتنظيم رحلة للديك لعرضه على الجمهور وسميت الرحلة بمعرض مايك الاعجوبة جالت في الكثير من المدن وجعلت الزوجين من الاثرياء وهذا ما جعل الكثيرين يحاولون ان يكون لهم ديك بلا رأس فقطع الكثير منهم رأس ديك لكن بلا جدوى فكلهم فشلوا في الامر.

نهاية الاعجوبة

blank
صورة للديك مع رأسه المقطوع

في مارس من عام 1947 في احد فنادق مدينة فنكس وبعد توقف الزوجين للاستراحة اثناء عودتهما من جولة في احد الفنادق خرج الزوجان من الغرفة لبعض الشؤون وعند عودتهما وجدا الديك يختنق ، حاول اولسن انقاذه لكن بلا جدوى فمات الديك مايك بعد ان عاش 18شهرا .

لكن هناك قصص اخرى تقول ان الديك لم يمت بل باعه اولسن وبقي يقدم العروض حتى عام 1949 ومصادر اخرى تقول ان سبب اختناقه انقطاع الهواء واخرون قالوا بان حبة ذرة هي من قتلته اختناقا.

اليوم وفي المدينة التي عاش فيها الديك يقيم الناس مهرجانا كل سنة احتفالا به فتجرى مسابقات للديكة وتباع صور وتذكارات ايضا كما يوجد في المدينة نصب تذكاري له ايضا .

اليست قصة غريبة هل سمعت بها او سمعت بشيء مشابه لها عزيزي القارئ؟

المصادر :

Mike the Headless Chicken

تاريخ النشر : 2020-11-01

مقالات ذات صلة

38 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى