تجارب ومواقف غريبة

الرجل العملاق

بقلم : ضہٰـبہـحہاآآآنہٰة – اليمن

وحش ضخم على هيئة أنسان عملاق تنعكس ظلاله من ضوء القمر
وحش ضخم على هيئة أنسان عملاق تنعكس ظلاله من ضوء القمر

السلام عليكم متابعين موقع كابوس الرائعين ، أتمنى أن تكونوا بخير، هذا المرة أتيتكم بمقال مخيف و غريب نوعاً ما ، فأحببت أن أشارككم فيه بعد أن سمعته على لسان جدتي التي تروي عن أبيها رحمه الله عليه.

لتحكي على لسانه قائلة : في ساعة متأخرة من الليل ، كنت عائدًا إلى منزلي ماشياً على الأقدام ، بعد احدى الأمسيات التي قضيتها في منزل صديقي ، الذي يبعد عن منزلي مسافة ليست بالقريبة ، في منطقتنا الجبلية الشبه نائية من السكان.

و يتابع قائلاً : و اذا بي فجأة أرى أمامي ظل لرجل عملاق ، أو بالأصح وحش ضخم على هيئة أنسان عملاق تنعكس ظلاله من ضوء القمر الذي كان في تلك الليلة بدراً ، لألتفت و أُصدم من هول ما أرى ! رجل طويل جداً تكاد تجزم أن لا نهاية لطوله ، حاولت أن أسرع بالخطى ، محاولاً الثبات ولساني يلهج بكل ما يتوارد بذهني من آيات قرآنية ،

لأحظت أن ظله لا يزال يسير خلفي ، حاولت أن لا ألتفت مرة أخرى حتى لا يُغمى علي من الخوف ، يا اللهي أنه شعور مريب ! كنت أشعر أنني بداخل كابوس وعلي أن أستفيق منه ، و فعلاً أنتهى كل شيء فور وصولي للمنزل ، و الحمد لله لم أُصاب بأي أذى ، ولكن تلك اللحظات استطاعت أن تحفر أثرها في ذاكرتي فلم استطع أن أنساها ).

 
و المثير بالأمر أن تلكَ لم تكن الحادثة الوحيدة ، فهناك أناس كثيرين ومن مناطق مختلفة باليمن رأوا ذلك الرجل العملاق ، فبات يُعرف باسم طاوي الليل ، و ذلك نسبة لطوله الفارع الممتد للسماء ، حيث يتراءى لمشاهده أنه قد طوى الليل بطوله.

وقد سمعت أيضاً من صديقتي أن في منطقتها رأوه مجموعة من الشباب في وقت واحد ، حيث أنهم عزموا قبيل الفجر على أن يذهبوا للسباحة ، و ذلك لأن أحدهم تحداهم بذلك ، و كما هي مرحلة الشباب معروفة بالتهور و الطيش ، فقد قرروا أن ينفذوا هذا التحدي ، متناسيين الزمن أو المكان أو حتى الظواهر الغريبة التي قد تصادفهم ، معتقدين أن البرد هو المشكلة الوحيدة التي قد تواجههم ، لكنهم لم يكونوا على صواب ، حيث أنه ظهر لهم طاوي الليل ليفجعهم وبدون أي مقدمات ، لتكن ردة فعلهم بأن يتقافزوا واحداً تلو الأخر من البركة ، غير أبهيين حتى بأخذ ملابسهم المتروكة بإهمال.
 
فتوالت القصص المتشابهة عن أشخاص رأوا طاوي الليل ، و ألاحظ أن فيها نقاط مشتركة ، و هي أنه لا يظهر في الأماكن المأهولة بالسكان أو الليالي التي لا يكون فيها القمر مكتملاً !.
 
ماذا عنك أيها القارئ الكابوسي ، هل سبق لك أن رأيت طاوي الليل في احدى الليالي ؟.
 

تاريخ النشر : 2020-10-02

مقالات ذات صلة

52 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى