سينما ومرئيات

الضوء بين المحيطات

بقلم : نور الهدى الاخضرية – الجزائر

فيلم رائع رغم قصته الحزينة
فيلم رائع رغم قصته الحزينة

كثيرا ما شدتني الافلام التي تتحدث عن الماضي خاصة ما يتعلق بالحربين العالميتين الاولى والثانية سواء كانت احداثها حقيقية او لا ، وقصة اليوم تتحدث عن فيلم بعنوان “الضوء بين المحيطات” وهو فيلم رومانسي ودرامي صدر عام 2016 بانتاج مشترك بين الولايات المتحدة واستراليا و المملكة المتحدة و نيوزيلاندا وهو يستند في قصته الى رواية للكاتبة الاسترالية ستيدمان تحمل نفس العنوان.

قصة الفيلم تدور حول رجل يدعى توم شربورن كان جنديا استراليا خلال الحرب العالمية الاولى وقد خدم في فرنسا وشاهد اهوال الحرب من قتل ودمار وتشريد ولم يستطع نسيان الحرب ولا صورها المرعبة ، وعندما انتهت الحرب عاد الى استراليا وتقدم بطلب العمل كحارس لمنارة في جزيرة جانوس وهي جزيرة بعيدة نوعا ما عن استراليا وقد علل رغبته بالعمل في مكان ناء من اجل الابتعاد عن البشر ولكثرة ما رأى خلال الحرب من فضائع ، وتم قبوله في العمل وبدأ عمله في الجزيرة الصغيرة.

blank
يتعرف على الفتاة ايزابيل

وفي اول زيارة له للبر الرئيسي يتعرف على الفتاة ايزابيل و تخبره كيف فقدت اخوتها ايضا في الحرب فيحبان بعضهما ويتزوجان وتقبل العيش معه في الجزيرة رغم تخوف والديها.

تعيش ازابيل وتوم حياة سعيدة وتحمل ايزابيل بطفل لكنها تخسر حملها وتدفن الجنين في الجزيرة ثم تحمل ثانية وفي اثناء عاصفة قوية تفقد طفلها ايضا حيث تكون وحيدة في المنزل وتوم في المنارة وتدفن طفلها الثاني في حزن شديد واكتئاب.

بعدها بايام قليلة ترى ازابيل في مياه البحر زورقا تتقاذفه الامواج فتهرع مع توم الى الزورق فتجد رجلا ميتا ومعه طفلة جميلة ينقذها الزوجان ويعتنيان بها ، ويقرر توم اخبار المسؤولين عن الحادث لكن زوجته اليائسة تترجاه ان يكذب ويقول ان زوجته التي كانت حاملا قد ولدت طفلة قبل الاوان وتطلب منه ان تحتفظ بالطفلة وتربيها. يتردد طوم لكن دموع زوجته تجعله يوافق ويقوم بدفن الرجل ويربيان الطفلة .

blank
يربيان الطفلة ويتعلقان لها

في احدى الزيارات التي يقوم بها الزوجان للبر الرئيسي يتعرف توم على هانا وهي امراة ثرية تزوجت من رجل الماني لكن الناس كانوا دائما ينتقدون زوجها لانه الماني فيرحل زوجها في لحظة غضب مصطحبا طفلته معه الى البحر ولم يعودا ابدا.

عرف توم ان الزورق الذي وجده قبل سنوات كان يعود للرجل الالماني وابنته وان زوجته الثرية واسمها هانا مازالت تبكي وتبحث عن ابنتها ، فيبدأ بارسال رسائل لهانا يخبرها ان ابنتها بخير.

وسرعان ما تتوالى الاحداث ويكتشف الامر ويلقى القبض على توم بتهمة قتل الرجل الالماني وسرقة الطفلة فتنهار زوجته وتتهمه ايضا بكشف سرهما وترفض مسامحته ويحكم عليه بالسجن ، ورغم ذلك لم يعترف ان الفكرة هي فكرة زوجته.

في النهاية تسامحه زوجته وتخفض محكوميته بعد تعهده مع زوجته بعدم الاقتراب من الطفلة الصغيرة التي بقيت تبكي على ازابيل وترفض امها الحقيقية.

الفيديو الترويجي للفيلم

في النهاية وبعد مرور وقت طويل تتوفى ازابيل وهي مازالت متعلقة بالطفلة ويبقى توم وحيدا ، وذات يوم تتوقف سيارة وتترجل منها فتاة شابة تحمل طفلا صغيرا وتدخل بيت توم وتعرفه على نفسها ، فيندهش عندما يعرف بأنها الفتاة الصغيرة التي رباها مع زوجته وبقيت وفية لهما لانقاذها وتربيتها ولم تنسهم ابدا وتعاهد توم على زيارته مع ابنها الصغير دائما.

هذه هي قصة الفيلم رغم ان الكلام ليس كالمشاهدة فهو فيلم رائع رغم قصته الحزينة وكل الممثلين ابدعوا في دورهم وكل شيء حتى الازياء والمكياج واماكن التصوير و المنازل والسيناريو كل شيء رائع وواقعي تحس وانت تشاهده انك فعلا في عشرينيات القرن الماضي فلمن يحب هاذا النوع من الافلام انصح بمشاهدته فقد شاهدته 4 مرات ومازال يعجبني وسوف اقرأ الرواية الاصلية للفيلم في الايام القادمة.

اتمنى ان يعجبكم الفيلم ..

المصادر :

The Light Between Oceans

تاريخ النشر : 2020-08-26

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

20 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
20
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك