تجارب ومواقف غريبة

العرافة

بقلم : مريم

أغمضت عينيها و بدأت تتكلم بطريقة تشبه الشعر وتخبر أمي بأمور حدثت
أغمضت عينيها و بدأت تتكلم بطريقة تشبه الشعر وتخبر أمي بأمور حدثت

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، مرحباً برواد هذا الموقع الجميل ، أتمنى أن تكونوا بصحة جيدة .

أنا مريم و عمري 40 سنة ، سأحكي لكم موقف غريب حصل معي منذ فترة طويلة ، و بالضبط عندما كان عمري 17 سنة ، كنت فتاة مقبولة كشكل و محببة جداً للآخرين خاصةً للرجال ، لم يكن التفكير في الزواج يمثل مشكلة بالنسبة لي.

في ذلك الوقت حدثت مشكلة كبيرة في بيتنا و صاحب ذلك أمور غريبة ، من إيجاد طلاسم و كتابات سحرية في أرجاء البيت ، ولأن الناس في ذلك الوقت كانوا جاهلين بأمور الدين فكان الذهاب عند العرافة أمر شائع.

قررت أمي الذهاب إلى العرافة لتعطيها تفسيراً لما حدث ، وكنت حينها فتاة فضولية و لأنه لم يسبق لي أن رأيت عرافة قبلاً لذلك ألحيت على أمي أن أذهب معها فواقفت على مضض ، لم أكن متدينة وقتها ولكن في قرارة نفسي لا أصدق أن يكون لدى هذه المرأة القدرة على معرفة الغيب .

كانت تسكن في مدينة أخرى ، استقلينا الحافلة وعندما وصلنا مشينا بضعة أمتار وطرقنا الباب و  فتحت لنا ، و كانت أمرأة تبدو في العقد الخامس من عمرها ، أمرأة عادية ولا يميزها أي شيء ، رحبت بنا وأجلستنا في غرفة و غابت قليلاً ثم عادت. أخدت كف أمي و بدأت تقرأ ، أغمضت عينيها و بدأت تتكلم بطريقة تشبه الشعر وتخبر أمي بأمور حدثت و أخرى ستحدث ، طلبت منها أن تضع بعض البخور في البيت ثم نظرت إلي وسألت أمي : هل هذه ابنتك ؟ أجابت أمي : بنعم ، ثم طلبت منها أمي أن ترى مستقبلي.

سألت عن أسمي وأخذت كف يدي وبدأت تتمتم ، ثم قالت لأمي : ابنتك مقبلة على امتحان في الدراسة وستنجح في دراستها ، لكنها ستتعرض لسحر بعد فترة سيأثر على حياتها و للأسف لن تتزوج أو ستتزوج في سن كبير ، صُدمت أمي طبعاً مما قالته ، أما أنا فكنت أضحك في قرارة نفسي ، وعندما خرجنا أخبرت أمي : ألا تقلق ، فلن يحدث شيء ، و هذه المرأة تخرف ، فأنا فتاة محبوبة و لن أجد مشكلة في الزواج.

مرت الأيام ونسيت أمرها تماماً ، كنت مجتهدة في دراستي و نجحت طبعاً ولله الحمد ، لكن بعد فترة مرضت بشدة و زرت عدة أطباء لكن دون جدوى ، لم أفكر أن يكون سحر ، اقترح أحد المعارف أن أذهب عند شيخ يقرأ القرآن ، فذهبت و تحسنت بعد أن قرأ علي ، لكن لم تعد حياتي إلى سابق عهدها ، فقد أصبت بالاكتئاب واعتزلت الآخرين ، أصبحت تراودني كوابيس لحيوانات تطاردني ، كان الأمر أشبه بحلم مزعج لم ينتهي أبداً ،

مرت السنين وأنا أدور بين الشيوخ والرقاة لكن دون جدوى ، أحاول أن أقرأ القرآن و لا استطيع ، تغير شكلي و فقدت الكثير من طاقتي ، يأتي الخطاب و يرحلون دون عودة ، بعد فترة لم يعد التفكير في الزواج من أولوياتي فقد كانت صحتي تتدهور و كل ما أفعله هو محاولة استعادتها ، والآن أنا في الأربعين من عمري دون زواج ، تذكرت مؤخراً ما قالته تلك العرافة و تساءلت في نفسي كيف عرفت ما سيحدث لي ؟ أنا أعرف أن الشياطين تخبر العراف مثلاً بأمور حدثت للشخص عن طريق قرينه ، لكن ماذا عن أشياء لم تحدث بعد ؟.

أتمنى أن أجد تفسيراً لما حدث عند قرائنا الأعزاء.

ملاحظة : أنا لم أفكر يوماً في قالته هذه العرافة على أنه حقيقة ، فالأمر لم يكن نتيجة إيحاء أبداً ولم أتذكر ما حدث لي مع العرافة إلا مؤخراً.
 

تاريخ النشر : 2020-10-01

مقالات ذات صلة

43 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى