سؤال الأسبوع

العزوبية مشروع فاشل !

بقلم : هدوء الغدير – العراق

الإضراب عن الزواج
الإضراب عن الزواج

في مجتمعاتنا العربية تتم تنشئة الأفراد على أن النجاح الأسمى في الحياة هو الزواج و تكوين أسرة ، لم تكف يوما العادات و التقاليد عن حشر انوفها في ذائقتنا الخاصة باختيار مسارات الحياة ،و لطالما كنا ملزمين بدائرة مفرغة تدور حولها الأجيال و من يشذ عن ذلك التشابه يناله مقدار من الإصطلاحات كالعنوسة بالنسبة للفتاة ، مما يجعل أول حلم يداعب مخيلة الفتيات الصغيرات هو الفارس المغوار على حصانه الأبيض و تقضي بقية عمرها تحمل هم أن يبطئ الفارس في قدومه و عله لا يأتي مطلقا فيندب الأمهات حظوظ بناتهن التعسات و إن كن قد حققن نجاح باهر في مجالات أخرى ، و كذا الحال بالنسبة للرجال الذين يعانون من الهمز و اللمز في المجالس و الإحراج بكثرة الأسئلة عن سبب عدم الزواج و كأن الشخص عليه أن يعرض كافة قناعاته و آرائه ليقنع الآخرين أن ذلك رغبة شخصية لا غير ..

بينما الإحصائيات التي ظهرت مؤخرا تبين أن العازبين هم الأكثر فاعلية و الأقل عزلة عن المجتمع و حتى الأكثر تقديما للمساعدة ، و لا يخفى أنهم عادة الأكثر راحة و ليس كما هو متعارف عليه من وحدة و تعاسة..

و من جانب تبادل الأفكار الشخصية أود طرح بعض الأسئلة على القراء :

1 – هل الزواج يعتبر مقياس النجاح في الحياة ؟!

2 – هل يعتبر الشخص الذي يفضل العزوبية إنسانا غير مسؤول و غير قادر على بناء أسرة ؟!

3 – هل تتوقع أن تكون النهاية سوداوية و مأساوية للشخص في حال عزف عن الزواج و بقي وحيدا ؟!

4 – هل ترى أن تحقيق الأحلام و الأهداف يتعارض مع الزواج و على الفرد أن يحقق النجاح في أحدها فقط و خاصة بالنسبة للنساء التي عادة ما تؤثر أحلامها على حياتها الزوجية ؟!

تاريخ النشر : 2020-08-14

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

43 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
43
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك