غرائب العشق والغرام

العشق المجنون : قصص أشخاص حولوا أنفسم إلى حيوانات

بقلم : روح الجميلة – أرض الأحلام

اشخاص يجدون الراحة والسكينة في ان يصبحوا حيوانات!
اشخاص يجدون الراحة والسكينة في ان يصبحوا حيوانات!

هل خطر ببالك عزيزي القارئ يوماً أنك ستكون أكثر سعادة إذا كنت كلباً أو قطة؟ أو ربما تمساح أو نمر شرس؟ إذا كانت الإجابة نعم ، فلا تشعر بالضيق! ، فأنت لست الوحيد الذي تمنى ذلك. هناك العديد من الأشخاص الذين حولوا أنفسهم إلى حيوان من اختيارهم الشخصي حيث أنهم شعروا بالحرية والسعادة لكونهم بهذا الشكل!. إن فكرة إيجاد السلام في التصرف كحيوان ليست ظاهرة جديدة. على مر الأزمنة و العصور القديمة ظهرت روايات عن تحول البشر إلى ذئاب ضارية فلا داعي للاستغراب ..

نمر سيبيريا الهارب

blank 
 التقطت كاميرات البحث في أحدى الغابات صوراً غريبة لرجل عارٍ

في شتاء ديسمبر 2016 القارس ، التقطت كاميرات البحث في أحدى الغابات البولندية صوراً غريبة لرجل عارٍ يُدعى ماريك يبلغ من العمر 21 عاماً وهو من جمهورية التشيك. اختار أن يعالج اكتئابه بعقار “إل إس دي” من خلال أندماجه مع  المخدر ، اكتشف “نفسه الحقيقية” بأنه نمر سيبيري كان محبوس عن جماعته .. فمزق ملابسه وأخذ يتصرف كالحيوان وسار 15.5 ميلا على طول الحدود التشيكية البولندية لمدة 8 ساعات. لكن عندما قبضت عليه الشرطة ، قال إنه كان يتتبع رائحة اكتشفها من بني جلدته، حينها كان يسعى للبحث عنهم .

قضى أجازته كالماعز

blank
 استشار الخبراء لمعرفة كيفية التفكير مثل الماعز

هذه هي أغرب عطلة سوف تسمع عنها على الإطلاق. حصل المصمم البريطاني توماس ثويتس على فكرة فريدة تتمثل في قضاء جميع إجازاته مثل الماعز. لقد جمع كل المعلومات العلمية التي احتاجها لتقليد الماعز وتعلم حتى هضم العشب. كانت لديه صورة واضحة لما يفعله ولماذا يفعل ذلك بالتحديد . حيث قال لاحقاً : “هدفي كان أن آخذ إجازة من الألم والقلق من أن أكون كائناً واعياً بذاته ، قادراً على الندم على الماضي والقلق بشأن المستقبل”.

الشيء المثير للاهتمام في توماس هو أنه لم يكتف بمظهره المتغير وعاداته الغذائية ولكنه أيضاً استشار الخبراء لمعرفة كيفية التفكير مثل الماعز. وفي سبتمبر 2014م ، انضم إلى قطيع من الماعز في احدى المزارع وعلى ما يبدو فأن المعيز تقبلوا وجوده بينهم. ولنقل الحقيقة ربما لم يهتموا حقاً لأمره!

الرجل البغبغاء

blank
 أراد أن يتحول إلى ببغاء كامل

اتخذ تيد ريتشارد البالغ من العمر 56 عاماً خطوة جريئة للغاية في عام 2015 م أراد فجأة بأن يصبح كبغبائه المفضل وصديقه الصدوق الوحيد ، وعندما أخبر عائلته بأنه يريد أن يجري عمليه تجميلة لم يوافقوا على طلبه المجنون بالطبع ونصحوه بأن يستشير طبيباً نفسياً ، وهنا بدأ التحول الحقيقي بالنسبة له ، فقد فعل ما يريد وقطع تواصله مع جميع أفراد عائلته ، وأجرى عمليه لقطع أذنيه وقص لسانه إلى نصفين . كان مصمماً على تحويل أنفه إلى منقار إذا ساعده جراح ماهر. ومن شدة حبه للأمر أراد أن يتحول إلى ببغاء كامل.. ويمتلك الأن  110 وشماً من رأسه ومقلة عينيه ووصولاً لأخمص قدميه ، بالإضافة إلى 50 ثقباً حديدياً في أنحاء جسده.. والجدير بالذكر إلى أنه أيضاً يمتلك قرون معدنية على جوانب رأسه .

نانو التي تعتقد أنها قطة

blank
 تعتقد أنها قطة ولدت بشكل خاطئ كإنسان

نانو شابة نرويجية تبلغ من العمر 20 عاماً تعتقد أنها قطة ولدت بشكل خاطئ كإنسان وتدعي إلى أن اللحظة التي غيرت حياتها هي عندما تعرضت لهجوم من كلاب الجيران الذين أرادوا عضها ومن هنا شعرت بأنها قطة فأخذت تركض.. هي تموء وتمشي على أربعة، بالطبع كقطة ، وممنوع الاستحمام أو الاغتسال! لتزيين نفسها ، تستخدم أثنين من كفوف القطط المتضخمة. تدعي أيضاً بكل سعادة أنها قادرة على الرؤية في الظلام في الليل وسماع أصوات أكثر من البشر على سبيل المثل المفاتيح التي تخرخش في الجيوب! ، هي أيضاً تستخدم حواسها في اصطياد الفئران ولكنها لم تنجح حتى الآن في افتراس أي فأر.

رجل يتصرف كشخصية أسطورية – جزء امرأة وجزء ثعلب

blank
يلعب الرجل دور ممتاز بيجوم

في كل صباح  يذهب مراد علي وهو يرتدي مثل مخلوق صوفي نصف امرأة ونصف ثعلب بلا كلل ولا ملل.. يقضي 12 ساعة من حياته الثمينة في حديقة حيوان كراتشي وهو يقوم بتقديم تعليم ترفيهي.. لماذا؟

يلعب الرجل دور ممتاز بيجوم ، وهي بالأصل”امرأة ، وكانت أجابته دائماً : “هذا لأن الرجال قادرون على الاستجابة بشكل أفضل للمضايقات والتعليقات السلبية”.
ولكن الجميع علم أنه كان يستمتع بذلك بحيث أنه كان يبتسم بلا هوادة وبلا غضب أيضاً .. وهذا المكان يعتبر مميز جداً بقلوب الأطفال حيث يزور أطفال المدارس حديقة الحيوان للقاء المخلوق الغامض وطرح الأسئلة عليه.

المتحول جنسياً الذي أصبح تنين

blank
التحول الى تنين .. ياله من حلم غريب

أنفقت امرأة متحولة أكثر من 40 ألف جنيه إسترليني لتحويل نفسها إلى زاحف حتى تتمكن من تحقيق حلمها في العيش كتنين.

تدعي إيفا تيامات ميدوسا ، من بروني ، تكساس ، أنها : “أكثر الأشخاص المتحولين جنسيًا في العالم تعديلًا” التي تقوم بالعديد من الإجراءات لتصبح تنينًا.

تركت إيفا وظيفتها كنائبة لرئيس أحد البنوك منذ عدة سنوات ، وبدأت تحولها من خلال الحصول على قشور قبل إعادة تشكيل أنفها وإزالة أذنيها وصبغ بياض عينيها باللون الأخضر.

منذ أن تخلى عنها والداها عندما كانت في الخامسة من عمرها ، تقول وتزعم إيفا إنها ولدت من جديد عندما أخذتها أفعى ذات ظهر ألماسي غريب تحت جناحها وتولت تربيتها.

وكان هذا ألهامها حيث أدركت أنها تريد أن تتحول إلى زاحف ، بدأت رحلتها عندما كانت تعيش كرجل ، تم تشخيص إيفا بفيروس نقص المناعة البشرية “الأيدز” وعُقدت العزم على ألا تموت كإنسان.

لدى إيفا الآن ثمانية قرون على جبهتها ولسانها منقسّم ووجهها بالكامل موشوم مما يعني أنها تعرف الآن باسم سيدة التنين.

وصفت نفسها بأنها “عابرة للأنواع” ، لم تعد تعرف إيفا على أنها بشرية بل من عائلة الزواحف بدلاً من ذلك.

الكلب البشري سبوت

blank
ينادي نفسه بالكلب البشري سبوت ويتفاخر بذلك

توم يبلغ من العمر 32 عاماً .. هو شخص خجول وكتوم ، كان يحلم في طيات نفسه أن يصبح كلب ، وذات يوم في عام 2016م  صارح خطيبته “راشيل”  بالأمر ولكنها كشخص طبيعي لم تتقبل هذه المزحة الطريفة لذلك تركته.. هنا أحس بأنه حر طليق  لذلك وبالتحديد أشترى لباس الكلب “دلماسي” غالي الثمن الذي يصل سعره إلى 4000 جنيه أسترليني وكان ينادي نفسه “بالكلب البشري سبوت” ويتفاخر بذلك .. حتى أنه تم أستضافته في أحدى البرامج الشهيرة وصرح وبكل ثقه وهو راكع على أطرافه الأربعة ويأكل طعام الكلاب أمام المذيع الذي شعر بالدهشة بأن : “أسلوب حياته شكل من أشكال الهروب من الواقع” هذا يعني القدرة على الهروب من الحياة والأعمال اليومية. إنها فرصة للاسترخاء وتصفية الذهن.

وقال إن ميوله لا تحتوي على أي دافع جنسي وأكمل بكل متعه وهو يصف شعوره كونه كالجرو الآن : “عندما تدخل في ذلك ، فإنك تتجاهل ما يدور حولك من حيث المال والطعام”.

المرة الوحيدة التي يقول توم إنه يتخلى فيها عن هويته ككلب هي عندما يحتاج إلى استخدام دورة المياه حيث يعود إلى عقلية الإنسان عند الذهاب إلى هناك” ، والغريب في الأمر أن “راشيل” عادت لصداقته مرة أخرى بعد الشهرة.

المرأة الحصان

blank
تضع اللجام في فمها وتجر العربة كالحصان

ليان مصممة مواقع إلكترونية في النهار ، تبلغ من العمر 40عاماً .. هوايتها ليست ركوب الخيل وبدلاً من ذلك أصبحت هي نفسها طبق الأصل من الحصان من خلال أرتداء أدواته “السرج واللجام والحوافر” عند رجوعها للمنزل في المساء ، ولكنها على الرغم من ذلك لا تعتبر أن هذا الأمر غريباً بل مصرة على أنها تكون على طبيعتها وتشعر أكثر بالحرية وهي تعبر عن ذاتها ، والأكثر جنوناً أنها تجعل صديقتها المفضلة غريس تركب معها وهي متصلة بعربة كالعصور الوسطى وتتصرف معها كالحصان بضربها باللجام والسياط وتوجيهها إلى الأتجاهات الصحيحة وتتصرف معها وكأن لا عقل لها حيث تنسى نفسها بأنها بشرية .. وكأنه عالمها الخاص .

وتعترف ليان أن الأدوات الخاصة بالحصان باهضة الثمن إلا أنها مسرورها بأنفاقها المال على ذلك ، بالأضافة إلى أنها أيضاً تنفق الكثير لشراء الأحصنة من شدة حبها لهم ، وهي لا تتحرج من النوم في الأسطبل الى جانب أصدقائها ..
وصرحت بأنها تحب أرتداء هذا اللباس حتى في الأماكن العامة بدون خجل .

النمر المطارد

blank
حول نفسه الى نمر عن طريق اجراء سلسة عمليات جراحية

لقد بذل النمر جهوداً غير عادية لتحقيق هوسه. إن يغير مظهره تدريجياً من خلال جراحة شديدة ومؤلمة.

نشأ الرجل البالغ من العمر 54 عاماً في مجتمع أمريكي أصلي (الهنود الحمر) يتألف من أفراد من قبيلتي هورون ولاكوتا.. بدأ تعلقه الشديد عندما أخبره رئيس قبيلته المحترم بجملة “أتبع طريق النمر” ، وشرع بتنفيذ الوصية حيث قال إن إيمانه بعاداتهم دفعه إلى تحويل نفسه إلى حيوانه الطوطم – نمر.. على مر السنين خضع أفنر لسلسلة من العمليات لتغيير مظهره ، بما في ذلك شق شفته العليا، وتدبيب الأذن الجراحي ، وزراعة الخد والجبين بالسيليكون ، وشحذ الأسنان ، والوشم والثقب على الوجه. كما نما ورسم أظافره لتبدو وكأنها مخالب.
على الرغم من مظهره غير المعتاد ، حافظ أفنر على وظيفته كمبرمج كمبيوتر ، على الرغم من أنه غالباً ما كان يظهر في التلفاز ولعب دور البطولة في برنامج Ripley’s Believe it or Not.. إلا أنه أنهى حياته منتحرا في عام 2020م

الحمار الوحشي

blank
أصبح يهلوس كثيراً برؤيته للحمار الوحشي

هوراس ريدلر ، شاب مدلل من عائلة رفيعة المستوى تعيش خارج لندن وقد تمتع بطفولة تميزت بالسفر والتعليم الخاص والراحة، هناك نوعان من النظريات المتنافسة حول حياته الصغيرة. في إحدى النسخ ، قيل إنه ذهب إلى أكسفورد أو كامبريدج ، وتخرج بمرتبة الشرف. في الإصدار الثاني ، سعى بدلاً من ذلك إلى العمل في الجيش وتم تكليفه برتبة ملازم ثان. بعد فترة وجيزة توفي والده تاركاً له ميراثاً كبيراً. لكن (مرة أخرى وفقًا للنسخة الثانية) سرعان ما أنهى ميراثه في الحفلات والمقامرة والترفيه والاستثمارات الضعيفة ؛ ومن هنا بدأت مشاكله النفسية وأصبح يهلوس كثيراً برؤيته للحمار الوحشي في أحلامه وفي الواقع هذا أوحى أليه أن يذهب ليصبح حماراً وحشياً وبالفعل ..فقد وشم كامل جسده بطريقة فنية ، وأصبح مشهوراً على نطاق عالمي ، بعد عمله في المهرجانات والعروض مما جعله يكسب مبالغ طائلة ..
استمر في الأداء في أوائل الخمسينيات من القرن الماضي ، وتقاعد في ذروة شهرته في قرية رايب الصغيرة في ساسكس بإنجلترا ، حيث توفي عام 1969م.

***

عزيزي القارئ : هل تعتبر هذه التصرفات والأفعال المرضية الغير مقبولة أفتقار للصداقة والوفاء أم هروب من الوحده ؟! أم هو مجرد جنون لا أكثر؟! والطموح للشهرة! ..
أترك لك الأجابة ..

مصادر :

Hidden wildlife cameras snap naked tiger man
What Does The Goat Man Say?
Meet Nano, the woman who thinks she is a cat
Trans-Species Woman Spends £40,000 To Turn Herself Into A Dragon
When Im dressed as a horse, I feel free

تاريخ النشر : 2021-09-15

مقالات ذات صلة

47 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى