تجارب من واقع الحياة

العصبية تؤدي إلى كوارث

بقلم : ماريا – العراق

مشكلتي أنني لا أستطيع السيطرة على أعصابي
مشكلتي أنني لا أستطيع السيطرة على أعصابي

 

مساء الخير على كل زوار موقع كابوس ،  لدي مشكله حدثت معي شخصياً و هي أنني لا أستطيع السيطرة على أعصابي ، لا يوجد شيء لم أجربه ولكن لا فائدة ،  ذات مرة أغضبتني أمي أمام الضيوف و صرخت عليها بقوة و أبي دائماً أرفع صوتي عليه و في بعض الأحيان يضربونني ، و في ذات مرة بنت خالتي أتت لزيارتنا و عندما رأت تعاملي مع أهلي قالت : لو كنت مكانك ستتبرأ أمي مني ، و لكني ضحكت و ألقيت بعض  الألفاظ وهي أصابها الإحراج ، 

و البارحة عندما اتصلت بي رأت وجهي شاحبا و قالت : أظن أن هالاتك أصبحت أكثر ، و أنا غضبت كثيراً لأنها مستفزة صرخت عليها وعلى أخواتها و صار شجار في الهاتف و أصبحت تستفزني ، وأتت أمي وخالتي واصبحوا يتفاهمون و أنا أصرخ هي ترتدي نظارة و أنا أضحك عليها وعلى شكلها ، وهي قالت : أي مسكين من سوف يتزوجك ويتحمل الصراخ و العصبية و مزاجك المتقلب ، أنا ذهبت لكي أغسل وجهي من البكاء لأنها كانت تعيرني بأمي ، و منذ ذلك اليوم أقسم أني لن أزورها ولن أدعها تزورنا ، و أنا أظن أني أنا المخطئة ، كل الناس تقول لي هذا أن من سيتحملك… 

و أنا الأن أخضع لعلاج نفسي وأصبحت قليلة الغضب ، و قالت أمي : أني لن استغرب ، أنتِ ورثتي هذه العصبية من أعمامك ، ولكن الشعور بالذنب بالصراخ على أمي لا أشعر بالذنب ، لا أعلم لما ؟ عموماً أصبحت أتعالج ولكن لا فائدة ، لا أعلم لما دائماً يأتيني الشعور بتحطيم رأسها.

أتمنى أن أُشفى من هذه الحالة ، لأن صديقاتي تركوني ، لأني دائماً ما أحرجهن ، و تقول أمي : أنتِ لا تحترمي الناس ، لكني أحاول قدر المستطاع التغير بأذن الله.
 

تاريخ النشر : 2020-09-03

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

19 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
19
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك