العراف

الغرور

بقلم : غريب – العراق

الغرور
هل الغرور صفة مرتبطة بحب الذات ؟؟
الجميع ينبذ هذه الصفة و لم لا ؟ فالغرور صفة تشعرنا بالإشمئزاز و النفور فالشخص المغرور مكروه بين الناس ، و دائماً ما يعامل من هم حوله بدونية و استحقار ، و غالباً ما تكون لدية قناعة داخلية بأنه الوحيد المميز على هذا الكوكب ، و أن ما عنده يفوق ما عند غيره .. أي أنه يشعر بأنه الأفضل على الإطلاق .. و في الحقيقة هو شخص يستحق الشفقة لأنه يخدع نفسه قبل خداع الآخرين .

هناك علامات كثيرة للمغرور و أبرزها :
– يسخر من الآخرين
– لا يتقبل النقد
– لا يعتذر
– يحب المظاهر

وبالنسبة للتعامل مع المغرور فذلك أمر صعب ، فأنت معه ستبقى بحالة استفزازية ، و إن كنت لا تريد أن تخسره فعليك التغاضي عن الكثير من تصرفاته و كلماته .

أسئلتي لكم حول هذه الصفة السيئة هي :

1 – هل اتهمك أحدهم بالغرور ؟

2 – هل تستطيع التعامل مع شخص مغرور ؟ و ما هي الصفات التي إن وجدت في أحدهم اعتبرته مغروراً

3 – ما هي الطريقة المثلى للتعامل مع الإنسان المغرور ؟

4 – هل تعتبر الغرور مرض نفسي بالإمكان الشفاء منه أم أنها صفة متأصلة لدى البعض و ليس في الإمكان التخلي عنها ؟

5 – ما الأسباب التي تجعل شخصاً ما ينغر برأيك و هل لتربية الأهل علاقة بزرع هذه الصفة ؟

6 – كثيراً ما يُتَّهم الشخص الواثق من نفسه بالغرور ، ما الفرق برأيك بين الثقة بالنفس و الغرور ؟

و شكراً لكم .

تاريخ النشر : 2016-12-26

مقالات ذات صلة

35 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى