تجارب من واقع الحياة

الكسل والخوف من المجهول يعيقني

بقلم : انستازيا – العراق

أنا الأن لا أفعل شيء سوى أحلام اليقظة والتفكير والخيال دون تطبيق على أرض الواقع
أنا الأن لا أفعل شيء سوى أحلام اليقظة والتفكير والخيال دون تطبيق على أرض الواقع

 
السلام عليكم.
أولاً شكراً لموقع كابوس لأنه ساعدني جداً فقد شاركت في موضوعين سابقاً وساعدتني ردود المشتركين في الموقع في معرفة بعض الحلول لمشاكلي ، أما الأن فلدي مشكلة قد تجدونها بسيطة ولكنها تدمرني ، مشكلتي هي أني فتاة طموحة جداً وموهوبة أيضاً ، عمري 19 عام وطالبة جامعية في المرحلة الثانية ، أحب كل ما هو جديد ، أحب التغيير ، أحب تصميم الأزياء وحلمي أن أصبح غنية ومعروفة و لدي ما أحتاجه و أن أساعد الأخرين و أن أتعلم اللغات و أن أصبح مستقلة لا أهتم بالحب ولا بالأمور الفارغة و أعتبرها مضيعة للوقت ،

أحب الجد والاجتهاد و أن أكمل دراستي و بعدها أكمل مسيرتي في الدراسات العليا الماجستير والدكتوراه والبروف لأصبح برفسورة ، وبالفعل اشتريت ماكنه خياطة وبدأت بتعلم الخياطة والتفصيل و أن أبدأ مشروعي بتصميم الملابس وخياطتها وبيعها أون لاين ، لكن الأخرين بدأوا بإحباطي و أني أحلم ولا أستطيع أن أكون كما أريد ، رغم أني طموحة وكنت متحمسة أنطفئ حماسي وتراجعت و أنا الأن لا أفعل شيء سوى أحلام اليقظة والتفكير والخيال دون تطبيق على أرض الواقع ،

أشعر أني عاجزة ، ساعدوني لأخرج من حالتي لأني أشعر بالموت على قيد الحياة ، لا أريد أن اقف مكتوفة الأيدي ، ساعدوني أرجوكم.

تاريخ النشر : 2020-04-23

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

17 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
17
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك