تجارب ومواقف غريبة

المخيم المسكون

بقلم : المجهول

عندما اقتربنا إلى المطبخ و رأينا ظل مرعب جعلنا نتجمد في أماكننا

 السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ، إخوتي في موقع كابوس قررت أن أشارك قصتي معكم ، و لنبدأ .

أتذكر عندما كنت في الصف الثاني الابتدائي كنا نحن وجميع العائلة من الرجال نذهب إلى مخيم نملكه ، و كان يوجد في تلك المنطقة مخيم غير مخيمنا وكان على بعد 900 متر تقريباً وكان الجميع يقول بأنه مسكون و يوجد فيه ظواهر غريبة ، و كنت أتذكر أنه في أحد الأيام كان يوجد إحدى عجلات الروافع وكان حجمها متوسط

و ذهبت أنا وأبناء عمومتي نلعب بها ونحركها حتى قررنا أبعادها ، و وصلنا إلى المخيم المسكون ومررنا من عنده ثم بعد أن تركناه خلفنا قررت العودة إلى مخيمنا مروراً بالمخيم المسكون ، عندما عدت و كنت على بعد حوالي 30 متر من المخيم التفت للمخيم و رأيت ساطور – سكين لقطع لحم وعظام الغنم – و كان مرتفعاً في الهواء ثم تجمدت في مكاني حوالي 10 ثواني وعندها هربت ركضاً إلى المخيم و بدأت أفكر هل من الممكن أن يكون شبحاً ؟

وأتذكر موقفاً أخر حينما قررت أنا وأبناء عمومتي استكشاف المخيم و ذهبنا و كانت الغرف منفصلة ، وعندما اقتربنا إلى المطبخ و رأينا ظل مرعب جعلنا نتجمد في أماكننا خوفاً ، ثم قررنا دخول المطبخ دفعة واحدة و كان عددنا حوالي 10 ، وعندما دخلنا كان لا يوجد في المطبخ إلا الأدراج والصحون وشككنا بأنه يوجد شيء غريب ، ثم عندما علمنا أنه شبح أطلقنا أرجلنا للريح ركضنا للمخيم وعلمنا بأن المخيم مسكون حقيقةً.

تاريخ النشر : 2019-04-29

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

7 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
7
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك