عجائب و غرائبكشكول

المرأة التي أنجبت ماعزا!

مؤخرا أصبحنا نسمع ونرى الكثير من القصص الغريبة والعجيبة بلمسة مخيفة . فقد انتشرت أمور كثيرة خارجة عن المألوف والتي لا يمكن لأي إنسان عاقل تصديقها .. ومنها على سبيل المثال المرأة التي أنجبت ماعزا ! .

نعم .. كان ماعزا بأتم معنى الكلمة! ، لم يكن هجينا بين الماعز والإنسان ، بل كان ماعزا من شعره رأسه حتى أخمص قدميه ! .

الحادثة صاحبتها هي ألفونسينا جوانا بوهاندا ، صاحبة 28 ربيعا ، متزوجة وأم لستة أطفال أصحاء لاتشوبهم شائبة . من سكان الكونغو تحديدا بقرية كابو بوكا أراضي كاتانا .

في إحدى المقابلات الصحفية التي أجريت معها قالت معلقة على ما حصل لها :

لم أكن أصدق بأمور السحر والشعوذة ، لكن بعد ما حصل لي صرت عكس ذلك ، وجعلت عائلتي تمر بكل تلك المعاناة .

blank
ألفونسينا والماعز المزعوم الذي أنجبته

لتحكي قليلا عن الحادثة ، وهي أنها فور ولادتها أيقنت أن الماعز لا تزال على قيد الحياة ، فنظرت إليها ، وجدتها تحاول النهوض لكنها فشلت في ذلك ، لتموت بعد حوالي 30 دقيقة .

أما الصحفي الذي شهد ذلك فقال أنه لأول مرة منذ ولادته لم يشهد بأم عينيه على حادثة مثل تلك . قال أنه سمع من قبل بولادة امرأة لخنزير لكنه لم يصدق ذلك . وأردف معقبا : ” لقد سافرت لمدة 30 عاما طيلة حياتي لكن لم أصادف شيئا أرعب من قصة ألفونسينا ” .

الطبيب الذي كان شاهدا على الولادة ، والذي يعتبر قديما ومتمرسا بالمهنة وذو خبرة واسعة فقد قال :

” إن ولادة امرأة لماعز لهي معجزة بحد ذاتها ،  فقد أنجبت ستة أطفال بصحة جيدة والسابع كان ماعزا! . فما الذي يجعل إمرأة متزوجة من رجل عادي تنجب ماعزا؟! . أتعرضت المرأة حقا للشعوذة ، أم خدعت زوجها مع ماعز؟ ، أم هنالك خلفية أكثر تعقيدا؟” .

إقرأ أيضا :ماما أوغندا : الأم المعجزة

أثناء بحثي أيضا وجدت أن امرأة نيجيرية لم يفصح عن اسمها ، بعد حمل دام لعامين متتاليين أنجبت ماعزا! . حيث لجأت الأخيرة للمركز الإجتماعي لتلقي المساعدة والعلاج اللازم مجانا . لتنجب في الأخير جديا . !

blank
صورة قيلت أنها للماعز خارج المركز الإجتماعي

وقعت الحادثة بمدينة بورت هاركورت ، حيث انتشرت صورة الماعز الغارق بالدماء بجميع وسائل التواصل الإجتماعي المحلية منها والعالمية .

أما القصة الثانية فهي عن ماعز تلد جديا بوجه رضيع! .
ففي الهند ، في قرية جانجابور ، شمال شرق الهند . بمزرعة السيد شانكار داس البالغ من العمر 46 سنة . إحدى معزاته كانت حامل وتعتبر تلك ثان ولادة لها ، حيث أنجبت جديا بمميزات بشرية! . تفاصيل وجهه كاملة تشبه الرضيع ، حتى البشرة كانت كالتي يمتلكها البشر ، وهو لا يمتلك ذيلا أيضا . أما ما جعله يشبه الماعز فهي أذنيه المشوهتين .

صدم صاحب المزرعة من هذا الأمر ، ودعا جيرانه للمشاهدة ، قالت إحدى شهود العيان أن الماعز أنجبت طفلا بالفعل . وكان ذلك صادما لجميع أهل القرية .

blank
الماعز الذي يشبه الرضيع

في حين أن الأخير كان جد سعيد لأن الماعز أنجبت طفلا شبه بشري ، لكن سعادته سرعان ما تبخرت بعد وفاة الجدي بوقت قصير عقب ولادته .

في الأخير يبقى موضوع المرأة التي أنجبت ماعزا أو حتى خنزيرا مثيرا للجدل ومقيتا في نفس الوقت ، كما أن مصداقيته ضعيفة في ظل التطور التكنولوجي الذي يسمح بتعديل الصور والفيديوهات ، جاعلا مشاهدها يصدق ما تحويه ، وكذلك الإعلام الذي صار ينشر أي شيء فقط لزيادة نسبة المشاهدات والأرباح . أيضا في زمن كثرت فيه الموبقات ، فلربما تكون للزوفيليا يد في الأمر ، من يدري؟ .

المصدر
almadena newsgoogle.comاليوم السابع

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

33 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
33
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك