قتلة و مجرمون

المعنى الحرفي لعبارة المظاهر خداعة

بقلم : ملاك الفيتوري – ليبيا
للتواصل : [email protected]

كثير من الوجوه المبتسمة تخفي حزنا ودموع
كثير من الوجوه المبتسمة تخفي حزنا ودموع

المظاهر خداعة .. هذا الرجل الوسيم يا أصدقائي، صاحب أكثر إبتسامة دافئة و حميمية فى العالم هو لويس مانفلر …

شاب رياضي وسيم و عارض أزياء و محاضر مرموق فى إحدى جامعات البرازيل – الدولة التى تفاجأنا من حين لآخر بجرائم قتل أستثنائية – وله الكثير من المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي ، هو و زوجته “تاتين سبينزر” المحامية ، و عندما أقول محامية سوف تتخيل إمرأة فى الخمسين ربما تقليدية المنظر ، لكن لا ، تاتين سبينزر تختلف ، أنها شابة فى أوائل الثلاثين من عمرها و ذات جمال طبيعي و وجه مريح.

blank
الله على السعادة والتناغم في الاناقة والجمال

لوقت طويل أعتبر رواد التواصل الإجتماعى هذا الثنائي الجميل نموذجا عن الحب و الجمال و الرقي .. الزوجين الناجحيين الرياضيين المثاليين ، و من يراهم يتمنى أن يعيش حياتهم …

لكن فجأة دون سابق إنذار قفزت “تاتين سبينزر” من شقتها فى الدور الرابع ! هكذا بدون مقدمات .. تركت السعادة المثالية و قفزت ؟ ..
هذا غير مقنع لك عزيزى القارئ ، وبالتأكيد غير مقنع للمحققين لأنه من غير الوارد أن تكون تاتين قفزت من السعادة !

خلال التحقيق أظهرت كاميرات المراقبة علاقتهم الشنيعة ، لقد كانت علاقة فى غاية الشناعة و أسوأ ، فقد كان يضربها بشكل يومي و بطريقة عنيفة ، أظهرت الكاميرات الخارجية أنه كان يصفعها فى السيارة ، و كاميرا المصعد أظهرت كمية العنف الذي كانت تتعرض له حيث كان زوجها يتجرد من قناع الشاب المثالى و يظهر على حقيقته البغيضة ، هذا بصرف النظر عن العنف الذى يحدث داخل المنزل والذي لم تلتقطه الكاميرات.

فى النهاية أثبت الطب الشرعي أن تاتين لم تمت من السقطة بل ماتت قبل هذا حيث أظهرت الفحوصات أنها ماتت عن طريق الخنق ثم تم ألقائها من الشرفة ! ربما أراد لويس أن يبدو الأمر كأنتحار و نسي علامات الخنق على عنقها.

blank
كاميرا المصعد اظهرت الزوج يضرب الزوجة لربع ساعة

السؤال عزيزي القارئ هل كنت تتوقع أن شخص يمتلك إبتسامة ساحرة كـ لويس يكون قاتل سادى فى الواقع .. ربما لهذا السبب قال الدكتور “مصطفى محمود” :

( اذا اردت ان تفهم انسانا فانظر فعله في لحظة اختيار حر وحينئذ سوف تفاجأ تماما فقد ترى القديس يزني وقد ترى العاهره تصلي, وقد ترى الطبيب يشرب السم, وقد تفاجأ بصديقك يطعنك وبعدوك ينقذك وقد ترى الخادم سيدا في افعاله والسيد احقر من احقر خادم في اعماله وقد ترى ملوكا يرتشون وصعاليك يتصدقون ).

و قالت أوكسانا أستانكوفا : ( وسيمي المظهر هم من عليك أن تخشاهم ).

فى النهاية أعتقد أننا نحن رواد موقع كابوس بالذات لا تخدعنا المظاهر و لهذا السبب لست أشعر بالقلق عليكم .. دمتم بخير.

المصادر :

– مواقع عربية
Domestic Abuse, Shown Blow by Blow, Shocks Brazil

تاريخ النشر : 2021-01-08

مقالات ذات صلة

50 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى