ألغاز تاريخية

المفتاح الذي كان سينقذ سفينة التايتانك

بقلم : أيمن صادق – مصر
للتواصل : [email protected]

صورة دافيد بلير .. والمفتاح الذي قيل انه كان من اسباب الكارثة
صورة دافيد بلير .. والمفتاح الذي قيل انه كان من اسباب الكارثة

دائماً الكوارث او الحوادث التاريخية تحمل الكثير من الأسرار عن سبب وقوعها، و فى بعض الأحيان يتم التكتيم عنها لأسباب بشعة. اليوم سأتكلم عن واحدة من الأسرار التي تسببت فى واحدة من أشهرالحوادث فى القرن العشرين و هو غرق السفينة تيتانيك.

فى 10 ابريل عام 1912، كان موعد انطلاق السفينة تيتانيك من مدينة ساوثهامبتون الأنجليزية لولاية نيويورك الأمريكية. فى نفس الوقت، دافيد بلير، أحد البحارة الذي كان من المفترض عليهم الابحار على السفينة، كان مسؤول عن خزينة المناظير ، تلك المناظير كان يستخدمها طاقم السفينة للتأكد من أن لا يوجد اي عوائق فى المحيط.

فى آخر لحظة قررت الشركة المشرفة على الرحلة تغيير دافيد بحارس أعلى شأناً منه يدعى تشارلز لايتولر. بعد أنطلاق السفينة بيوم، أكتشف دافيد أنه لم يسلم عهدته لتشارلز قبل مغادرته للسفينة، و العهدة كانت مفتاح خزينة المناظير التي كان من المفترض ان يكون مسؤول عنها اثناء الرحلة.

بعد حادثة التيتانيك، صرح المراقب فريدريك فليت، الذي نجا من الحادثة التي قتل فيها 1522 شخصاً، أنه لولا عدم أمتلاكهم للمناظير لتمكنوا من رؤية الجبل الجليدي قبل الاصطدام بوقت كافي يمكنهم من تغيير وجهة السفينة لتفاديه.

دافيد أحتفظ بالمفتاح و أرسله لابنته نانسي، التي سلمته لجمعية البحارة البريطانية و الدولية فى الثمانينات.

فى عام 2007، تم بيع المفتاح فى مزاد بمبلغ 70 ألف جنيه استرليني.

كلمات مفتاحية :

– David Blair (mariner)

تاريخ النشر : 2021-07-22

مقالات ذات صلة

16 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى