تجارب ومواقف غريبة

النظرة الثاقِبة

بقلم : گاندي

أصبحت أميّز أنني في حلم بسبب هذه الحاسة التي لا تحدث لي إلا أثناء منامي
أصبحت أميّز أنني في حلم بسبب هذه الحاسة التي لا تحدث لي إلا أثناء منامي

توجد آية قرآنية تقول :
لَّقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَٰذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ

هناك إمكانيات كثيرة خلقها الله تفوق تصوراتنا ، لكنه لم يهبنا إياها لحكمة ، وسيكشفها لنا ذلك عند الموت ويوم القيامة

تخيل مثلًا لو أنك ترى جميع زوايا الشيئ دون أن تغير اتجاهك ، أو تبصر ما خلفك ، أو تنكشف لك ألوان موجودة في الحياة لا تظهر لغيرك ، فالقط مثلًا اعتاد أن يرى الأشياء باللونين الأبيض والأسود فقط ، إذن هو لا يعرف ماهي الألوان

فإذا وُلِدت أعمى لا يمكنك تصوّر حاسة البصر ، وإذا خُلِقت أصم لن تستطيع تخيّل السمع ، كذلك نعمة التحدث لن تتوقعها وأنت أبكم

هذا مايحدث معي في منامي ، حيث تكون لديّ بصيرة لا تشبه حاسة البصر في الواقع ، بعيدة عن تلك الخاصية التي نتمتع بها في اليقظة ، ففي المنام تكون النظرة ثاقبة ، والبصر أعمق لدرجة يخترق ما خلف الحوائط والحواجز ، فبينما أنا مستلقية في مكاني بآخر البيت ارى ببصري مدخل البيت بكل تفاصيله وكامل المنزل ، وربما أبعد من ذلك وأعمق ، وأرى الطريق بأكمله

إني أشعر فيها وكأن روحي تمشي وتحلق وتذهب أينما تشاء ، ثم تعود لجسدي بكل بساطة

أصبحت أميّز أنني في حلم بسبب هذه الحاسة التي لا تحدث لي إلا أثناء منامي ، وأعرف أن كل شيئ ممكن حدوثه في المنام ، لكن لو كانت كل الأحلام تقريبًا من هذا النوع !!

فهل هذا هو مايسمونه بالإسقاط النجمي ؟

سؤالي ..
هل يحدث هذا مع الجميع ؟
وهل يحدث كثيرًا ؟ أم أنها حالة نادرة ؟
لأن معظم أحلامي كذلك ..!

تاريخ النشر : 2020-08-17

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

48 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
48
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك