تجارب من واقع الحياة

الوالد المحب للسيطرة

بقلم : فارس

أبي يضربني و يدعي علي بالموت و يظلم والدتي كثيراُ
أبي يضربني و يدعي علي بالموت و يظلم والدتي كثيراُ

مرحباً ، أنا فارس وأبلغ من العمر 23 عام ، أبي متسلط جداً ، يدعي أنه يصلي يصوم ويخاف ربه ولكن العكس فهو يفعل هذا من أجل مصالحه الشخصية ويمسك القرآن ويقول أنه لا يكذب وهو كذاب ، أبي استأجر محل واتفق مع صاحب المحل أن يعطيه 50 % من أرباح المبيعات بدل دفع الإيجار وقبل فتح المحل حلف أبي بالقرآن بأن يكون عادل ولا يسرق حقه ، وكل مرة يقوم بالبيع يسرق المال ويكذب ويقول لم أستطع البيع والمشكلة صاحب المحل رجل ضعيف ومحتاج وكبير بالسن 76 سنة ولديه ولد واحد لا يهتم ، به و والدي لديه أراضي وبيوت وسيارات عمره 56 سنة ،

هذه مشاكل والدي في العمل أما مشاكل والدي في البيت يضرب ويهين ويستحقر أمي ، تخيل يا إنسان أن يكون لديك والد غني ولديه مال ويجعل أمك تعمل ل12 ساعة كل يوم من أجل إطعام الصغار ، أنا لا أحد يقبلني بالوظيفة بسبب أني مريض صرع ، أنا مقهور جداً من عمل والدتي وقلت لها : أترجاكِ أن ترتاحي ولا تعملي أنتِ كبيرة بالعمر 45 سنة ، تقول لي أمي : أنا مجبورة ، والله أمي عندها  8 أبناء وتزوجت وهي صغيرة ، أبي كان يعنفها ويضربها ويهينها كثيراً لأن أمي كانت جداً بسيطة و جدي مات من زمان ، يعني لا يوجد أحد يحميها من عنف والدي وكانت تبكي كثيراً وجداً حساسة ، لا أدري كيف أصف مشاكلي ؟  في صغري كنت أنضرب لأسباب تافهة جداً من والدي ، كان يوقظني من النوم بطريقة سيئة و كان يقف فوق رأسي وأنا نائم لكي يوقظني ، دائماً يشعرني بأني ثقيل وعار وغير مرغوب على هذه العائلة ، إذا الله رزقني بمال مثلاً 1000 ريال يكون نظر وعيون والدي فيه يحاول بأي طريقة ممكنة أن يسلبها ، دائماً والدي يدعي لله بأن أولاده أن يكونوا فقراء ومحتاجين والسبب لكي نكون تحت رحمته ويستطيع أن يذلنا بماله ونفوذه ،

لا أستطيع أن أصف لكم كمية المكر والخداع وتمثيل واستغلال الضعيف والكذب الذي يملكه والدي ، مثلاً إذا أبي سرق شيئاً واكتشفت سرقته وقلت له : لماذا تسرق ؟ عندها يكون عنده جواب ، الأولى يقول : أنا أصلي واقرأ القرآن و أصوم وأخاف ربي كيف تتهمني ؟.

الجواب الثاني : يغضب بشدة ويصرخ بشدة ويستغل سرعة إجابة دعاء الوالد لولده ويقول : الله لا يوفقك لا في الدنيا ولا الآخرة ويدعي ، بأسواء الأشياء لي حتى أنه دعا علي أن أموت بسبب الصرع وأموت ميتة السوء.

أمي تقول : أجعل حسابه عند الله ، عند الله لا يستطيع الصراخ ولا يستطيع أن يغضب ولا يستطيع الكذب ، أنا لا أستطيع أن أتحمله أكثر ، أنا كان عندي طموح وللأسف كلها تحطمت ، أنا لم أستطع أن أعرف من ماذا أنا مخلوق لدي جسد ضخم وحساس جداً أكثر من الفتاة ، أعتذر منكم جداً لأن كلماتي ليست مرتبة وطريقة سردي ليس مرتب و هذه أول مرة في حياتي أصف مشكلتي واكتبها ، فأرجوكم وأترجاكم أن تجدو لي حل لأنني محتاج جداً.
 

تاريخ النشر : 2020-04-12

مقالات ذات صلة

11 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى