الفيلسوف

بروكرست : أقدم قاتل متسلسل في التاريخ

بقلم : اياد العطار
للتواصل : [email protected]

طريقة غريبة في قتل الناس والافكار
طريقة غريبة في قتل الناس والافكار

 قبل آلاف السنين ، عاش في بلاد الأغريق رجل يدعى بروكرست ، كان حدادا خبيث الطوية ، قاطع طريق ، وصاحب نزل ، وكان من عادته ان يدعو المارين لقضاء ليلة في ضيافته ، وكان يحسن معاملة ضيفه ويكرم وفادته حتى اذا ما أجن الليل دعاه للنوم على سرير من حديد صنعه بنفسه .. الغريب في صنعة هذا السرير أنه لا يلائم احدا ابدا ، فاذا كان الضيف طويلا ضاق به ، واذا كان قصيرا أتسع عليه ، ومن اجل فك هذه المعضلة خرج علينا بروكرست بحل عجيب غريب .. فاذا كان الضيف قصيرا قام بتكسير عظامه ومط جسده لكي يلائم السرير ، وإن كان طويلا يقوم بقطع قدميه او رأسه!.

استمر بروكرست على هذا المنوال في قتل ضيوفه وسرقة اموالهم حتى حل عليه يوما ضيف يدعى ثيسيوس ، كان بطلا مشهودا اخذ على عاتقه مهمة تنظيف البلاد من السراق والقتلة .. وهذه المرة بدلا من ان يقوم بروكرست بملائمة ضيفه على السرير قام ثيسيوس بالعكس ، أي وضع بروكرست في سريره ، ثم قطع رأسه لكي يتسع له السرير .. فكان جزاءه من جنس عمله.

blank
جهاز المحلعة للتعذيب

قصة أو اسطورة بروكرست كانت مشهورة في اليونان القديمة ، ولعل من وحيها ظهر جهاز تعذيب مرعب يدعى المخلعة يشبه السرير يمد عليه الضحية وتربط اطرافه ثم يقومون بسحبه ، او بالاحرى مطه ، بواسطة حبال وعتلات حتى تتكسر عظامه وتتقطع اوصاله ، وقد استعمل هذا الجهاز الرهيب كثيرا في اوروبا العصور الوسطى لنزع الاعترافات.

من الناحية الفكرية أصبح سرير بروكرست مصطلحا يطلق على فرض قوالب او معايير مسبقة على الاشياء او الافكار لكي تلائمها وتتطابق معها .
فتجد بعض الناس يمطون الحقائق ويلون عنقها أو يقطعون اوصالها لكي تناسب افكارهم وآرائهم ، فأذا تحدث عن قضية ما اعطاك الوجه الذي يناسب توجهاته من حيث الفكر والهوى والمعتقد متجاهلا عن عمد الأوجه والآراء المخالفة.

وفي عالم السياسة دأبت بعض الحكومات على “المط” فتراها تحاول وتصبو إلى ان تكون الجماهير متلائمة مع معاييرها ومتطلباتها لا ان تكون هي متوافقة مع متطلبات الجماهير. وهناك وزارات ومؤسسات قد تضع خططها المستقبلية مطابقة لهوى المسئول وليس بحسب متطلبات وضرورات الحاجة والمصلحة العامه.

خلاصة القول .. البروكرستية تمتد الى جميع نواحي الحياة ،  وقد تكون أنت أو أنا قد مارسناها ، أو وقعنا ضحيتها ، لذلك في المرة المقبلة حين تحل أي فكرة ضيفا على عقلك فحاول ان تعدل السرير لكي يلائم الضيف لا أن تقطع اوصال الضيف ليلائم سريرك.

كلمات مفتاحية :

– Procrustes
– Rack (torture)

تاريخ النشر : 2021-05-17

مقالات ذات صلة

41 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى