عجائب و غرائب

تاكاكو كونيشي: الفتاة التي طاردت الوهم

بقلم : اياد العطار

هل يمكن للافلام ان تقتل الناس؟ .. نعم ، يمكنها ، وطالما فعلت ، فكم من جريمة ومصيبة وانتحار ارتكبت بوحي من فيلم او برنامج تلفزيوني او مقطع يوتيوب ، وقصتنا الغريبة اليوم هي خير مصداق على ذلك ..

فتاة يابانية شابة جميلة

تاكاكو كونيشي فتاة يابانية شابة جميلة ، كانت تعمل في شركة للسياحة والسفر ، لكنها فقدت وظيفتها لأن الشركة اعلنت افلاسها ، ولم تنجح محاولاتها  في العثور على وظيفة أخرى مما ادخلها في دوامة من الكآبه ، وزاد من حزنها أن حبيبها الامريكي المتزوج قطع علاقته بها ، فبدأت تعاقر الخمر بأسراف علها تنسى همومها ومن هنا بدأت الأحداث الغريبة التي ترتبط بشكل أو بآخر بفيلم امريكي بعنوان فارغو حيث يقوم احد الازواج بتأجير شخصين من ارباب السوابق لكي يخطفا زوجته املا بالحصول على فدية كبيرة من والدها الثري ، لكن الامور لا تسير وفق الخطة المرسومة فتتعرض الزوجة للقتل وكذلك والدها .. احد الخاطفين ، والذي أدى دوره الممثل ستيف بوشيمي ، حاول أن يخفي عن شريكه مبلغ الفدية الذي أخذه من والد الزوجة ، فقام بدفن المبلغ عند سياج شائك في منطقة نائية ببلدة فارغو في ولاية نورث داكوتا ، ثم لاحقا تعرض الخاطف للقتل على يد شريكه فيبقي مبلغ الفدية مدفونا تحت السياج الشائك لا يعلم بوجوده احد ..

blank
لقطة من الفيلم حيث الخاطف يقوم بدفن مبلغ لبفدية

لعل معاقرتها للخمر ، واضطراب اعصابها ، كل ذلك ترك اثرا على تاكاكو فما عادت تميز الوهم عن الواقع ، وجعلها تظن ان احداث الفيلم واقعية وان هناك فعلا مبلغ فدية مازال مدفونا تحت السياج .. لذلك شدت رحالها عام 2001 الى الولايات المتحدة ، الى منطقة فارغو بالتحديد ، بحثا عن ذلك الكنز المخفي الذي سيحل جميع مشاكلها.

هناك في امريكا ، توجهت تاكاكو الى غابة بالقرب من بحيرة داكوتا  ، التي تبعد 50 كم عن بلدة فارغو ، ربما بحثت بلا فائدة عن الكنز الوهمي وعندما يئست شربت زجاجتين من الشمبانيا ثم تمددت على الثلج واغمضت عينيها ولم تفتحها ثانية .. حيث تم اكتشاف جثتها بعد عدة ايام من قبل احد الصيادين ..

تاكاكو اشتهرت اعلاميا على انها الفتاة التي طاردت كنز فارغو الوهمي ، ومن وحي قصتها تم انتاج فيلم عام 2015 بعنوان (كيميكو صائدة الكنوز).

كلمات مفتاحية :

– Takako Konishi
– Kumiko, the Treasure Hunter

تاريخ النشر : 2021-03-22

مقالات ذات صلة

11 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى