تجارب من واقع الحياة

تجارب من واقع الحياة

بقلم : رنا – ليبيا
للتواصل : [email protected]

تجارب من واقع الحياة
أمي تتحكم في كل أموري و حتى مجال دراسة لم تعطني حق الاختيار

 

أنا فتاة من مواليد 1998م  ، لا أعرف كيف أحكي لكم قصتي ، باختصار حياتي و بدون أي مبالغة أصبحت كالجحيم ، أنا أعيش في عائلة مشتتة ، أبي أنفصل عن أمي منذ أن كنت أنا وإخوتي صغار ، أبي شخصيته – و لا أقصد أن أكون وقحة – ضعيفة و عديم المسؤولية و جبان و بخيل ، عندما أنفصل عن أمي اصبحنا نعيش في بيت أهل أمي و كانوا أخوتها و جدتي يكرهوننا ولا يحبونا.

كانت جدتي دائماً تريدنا أنا وإخوتي أن نذهب للعيش مع أبي ونترك أمي و قد حدث ذات مرة أن قام أخوة أمي بالتبليغ عن أخي للشرطه وكان هدفهم أن نذهب من منزلهم لأنهم لا يريدونا ، جدتي – أم أمي – لديها مرض نفسي حاد و تحب أن تدمر بيوت الناس وأنا لا أبالغ بقولي هذا فأن هذا المرض موروث بالعائلة وأمي ورثته وأصبحت مثلها 
أمي كانت تحبسنا في المنزل ولا تدعنا نخرج أبداً حتى كبرنا وكانت لديها أفكار أن بنات المرأة المطلقة تكون عيون الناس عليها و كانت تتحكم  في كل أموري و حتى مجال دراسة لم تعطني حق الاختيار وانتهى بي الأمر في مجال أكرهه و أشعر أن حياتي تضيع من بين يدي ، أنا لم أرى البحر و لم أذهب إليه منذ 13 سنة لأن أمي مطلقة وعيون الناس علينا ، صديقتي تزوجت و لم أستطع الذهاب إلى زفافها لأني ممنوعة من الخروج من البيت ، أصبت بحالة اكتئاب و فقدت شهيتي في الأكل و وزني أصبح في نقصان مستمر حتى أصبحت كمن أصابته المجاعة.

أصبحت أنام دائماً و عندما أصحو أعيش في أحلام اليقظة و عالم خيالي أفضل و الكوابيس تطاردني مثل أني أقص شعري و بعدها أضعه في فمي و أبلعه ، كرهت حياتي و شكلي بعدما أصبحت هيكل و دائماً أرى نفسي بشعة و أصبحت دائماً أفكر بالموت و أدعو الله أن يصيبني بالسرطان حتى أموت و استريح.

أصبحت هذه الأيام خائفة لأن المرض النفسي الذي تحدثت لكم عنه أصبحت أعراضه تظهر في شخصيتي وأصبحت أخاف أن أصبح مثل جدتي وأمي حيث أسمع أصوات و دائماً أفهم الحديث خطأ وأخذه على محمل شخصي و دائماً أتلعثم بالكلام حتى جميع صديقاتي هجرني وأصبحت وحيدة أصارع هذا المرض ، وأمي ترفض أن نخرج من المنزل ولو مره واحدة ، حتى أنها حرمتني من الذهاب إلى منزل أبي بعدما تزوج وأنجب أطفالاً وخيرتني بينها وبين أبي ، و أبي كان عديم المسؤولية ، كانت عندما تحدث مشكله مع أمي و تثور علي أنا و إخوتي تقول لنا : أنها نادمة لأنها أخذتنا ولم تهتم و تتزوج وتمضي بحياتها مثل أبي ، وتقول لنا : لا أريدكم اذهبوا إلى أبيكم.

و عندما نتصل بأبي ونقول له : أن أمي لا تريدنا ، يقفل هاتفه لمدة أسبوعين ولا يحادثنا وبعدها يتصل ليعرف إذا هدأت الأمور في المنزل ، حاولت أن أطلب منه أن أعيش معه لكنه رفض لأنه كما قال قد بدأ حياة جديده ولا يريد أن يفسدها بسببي ، كرهت كل أهلي و نفسي و المرض النفسي الذي ورثته أنا من دون إخوتي ، حاولت أن انتحر و دخلت إلى المستشفى وبعدها رجعت إلى البيت و لم تتغير الأمور أبداً ، أبي لا يريد أن يدفع أي تكاليف تخصنا وأمي دائماً تذلنا لأنها تعيلنا مادياً بنفسها و تذلنا لأنه ليس لدينا منزل وأننا منبوذون عند أهلها و دائماً يتشاجرون معنا لنخرج من منزلهم ، أصبحت حياتي سوداء و يئست من كل شيء ، فماذا برأيكم يجب أن أفعل ؟

تاريخ النشر : 2018-08-20

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

16 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
16
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك