تجارب من واقع الحياة

تجربتي مع الزواج

بقلم : منى – المغرب

لم يكتفي باهانتي حيث أنه أصبح يضربني ضرباً مبرحاً
لم يكتفي باهانتي حيث أنه أصبح يضربني ضرباً مبرحاً

السلام عليكم و رحمة الله ، أعزائي رواد موقع كابوس أتمنى أن تكونوا بخير.

أنا أُدعى منى ، من المغرب ، عمري 28 سنة ، و عندي حوالي سنتين وأنا متزوجة ، ففي عامي الأول كانت حياتي الزوجية ممتازة و زواجي كان مثالي أو هذا ما كنت أظنه ، حيث كان زوجي حنون و يحترم المرأة بجميع صفاتها و يقدرها ، و في تلك الليلة انقلبت الموازين حيث قال لي : لماذا لا تنجبين أطفالاً مثل باقي النساء ؟ فانصدمت ولم أعرف ماذا أقول ، و في ذلك اليوم كنت أفكر هل كلامه صحيح ، هل أنا مريضة أو ربما أسوء أن أكون عاقر ؟ و بعد ليلة من التفكير قررت الذهاب إلى الطبيب للقيام بعدة فحوصات ، و يوم خروج النتيجة أتضح أنني بخير ولا أعاني من أي شيء ،

وعندها فكرت لربما هي مشيئة الله أو هو من يعاني من مشكلة ، فعندما أريته التقارير الطبية لم يصدق و قال لي : إنها سخافات أو ربما الآلات معطلة ، أو أنها تقارير مزورة ، و عندها اقترحت له الذهاب أيضاً للطبيب ، قال : لماذا سأذهب ؟ فأنا بصحة جيدة جداً ، و منذ ذلك اليوم أصبح كل خطأ يحدث هو خطأي أنا ، فمثلاً عندما يشاهد مباراة وعندما يخسر فريقه يقول لي : أنكِ سبب خسارة الفريق ، ولم يكتفي بذلك حيث أنه أصبح يضربني ضرباً مبرحاً ، ولكنني لم استطع الاحتمال والصبر أكثر لذلك طلبت الطلاق و أخذته أخيراً بعد انتظار ، وبعد مرور أشهر تقدم أبن خالتي لخطبتي وتزوجت به و أنجبت بنتين و ولد ، و أنا الأن أعيش حياة رائعة جداً وحصلت أخيراً على الزواج الذي لطالما حلمت به ، بينما زوجي السابق هو أيضاً تزوج و لكن لم ينجب أي أطفال.

خلاصة الكلام :

لا تعرف ما هو مخبأ لك من قبل ربك ، فتقبل كل ما أتاك سواءً سيء أو جيد ، فالله سيعوضك بفضل منه.

تاريخ النشر : 2020-08-31

مقالات ذات صلة

25 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى