تجارب من واقع الحياة

تساؤل…

بقلم : اسعد بن عبدالله – المملكة العربية السعودية
للتواصل : [email protected]

ما زلت أرسل له رسائل الواتس، ولكن ليس صباح الخير، رسائل تدعو له بالرحمة
ما زلت أرسل له رسائل الواتس، ولكن ليس صباح الخير، رسائل تدعو له بالرحمة

كلنا معرضون لفقد أناس أعزاء على قلوبنا، بعد فقدهم تشعر أن ما حصل غير قابل للتصديق، ولكن مع مرور الوقت تبدأ في النسيان أو تتناسى، وقد قيل :(كل شيء يبدأ صغيرا ثم يكبر شيئا فشيئا إلا الحزن يبدأ كبيرا ثم يصغر شيئا فشيئا)

أنا تساؤلي عن شخص عزيز جدا على قلبي، فقدته بصورة مفاجئة من مدة ليست قصيرة، ولكن ما زلت غير مستوعب ذلك، واشعر أنني في حلم، واشعر أنه ما زال على قيد الحياة، لدرجة أني احتفظت بموبايله،  وما زلت أرسل له رسائل الواتس، ولكن ليس صباح الخير، رسائل تدعو له بالرحمة.

تساؤلي :ماذا نسمي هذا؟ هل هو مرض؟ هل هو حب مفرط؟ هل هو هوس؟ وأخيرا ما هو الحل؟ شكرا جزيلا.

تاريخ النشر : 2020-11-07

مقالات ذات صلة

34 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى