تجارب من واقع الحياة

تعبت من كل هذا

بقلم : خلود – الكويت

في العادة أنا هادئة وصامته وضعيفة الشخصية و هذا جعلني هدف سهل
في العادة أنا هادئة وصامته وضعيفة الشخصية و هذا جعلني هدف سهل

 
مرحباً ، أنا فتاه في الثالثة عشر من عمري ، أحببت كتابة ألمي في الحياه لتشاركوني إياه وتساعدوني .

بدأ كل شيء عندما كنت في التاسعة أو الثامنة من عمري ، كانت عائلتي تغوص في المشاكل وتصعب عليها الحياة لكن ليس كثيراً ، كانت الطريقة الوحيدة لإخراج كل الطاقات السلبية هي بوضعها على الفرد الأضعف في العائلة ، لم أكن أصغر فرد بل كنت أضعف فرد ، في العادة أنا هادئة وصامته وضعيفة الشخصية ، مما جعلني هدف سهل ،

تنمرت علي أختي منذ كنت صغيرة وضربتني حتى استغيث و ما زالت هكذا حتى بعدما كبرت ، أخي الأكبر كان يركلني بقدميه في بطني عندما كنت صغيرة ويطلق علي كلمة المجنونة ، عندما كان أبي يعرف بذلك يظهر الاهتمام الكاذب و في قلبه يتمنى موتي ، كانوا يطلقون علي لقب الغبية المجنونة ، وكنت أصدق ذلك لأني صغيرة. أبي لم يضربني لكنه تنمر بألفاظ كبيرة ، حقاً لا يمكنني قولها.

أما أمي فكانت تضربني بأدوات قوية ، تقريباً ويفعلون ذلك بدون سبب ، أعتقد أن أبي يفعل هذا من أجل أن أنتحر و لقد فكرت به حقاً.
 

تاريخ النشر : 2020-07-24

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

16 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
16
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك