العراف

ثقافة الهدايا

بقلم : صديقة الليل

كنت عندما أهدي أحدهم أجده بعد فترة قصيرة جدا يهديني شيء !

أنا عندما أهديه يكون ذلك كتعبير عن الإمتنان او الحب أما هو فيهديني وكأنه يرد الدين ..
وانتبهت أن هذا يتكرر كثيراً بين الناس بسبب الفهم الخاطيء لثقافة الهدايا ..

لقد توقفت منذ وقت طويل عن إهداء الآخرين لأنه لم يعد يعطيني ذلك الشعور الجيد وحتى أصبحت أتردد من قبول الهدايا للسبب نفسه ..
أجد الطرف الآخر متأكد بأني سأهديه بالمقابل فأجد نفسي مضطرة لشراء شيء ما حتى لا أخيبه ولكن لا أشعر بأنها نابعة من القلب ..
نعم أشعر بأن الهدايا لم تعد بتلك القيمة المنعوية التي أحبها ..

ما رأيك عزيزي القاريء .. هل ساورك هذا الشعور من قبل ؟ 

تاريخ النشر : 2020-10-04

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

18 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
18
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك